8 خطوات لتحسن روتينك الصباحي

0

لتمتع بالنشاط والحيوية منذ ساعات الصباح الاولى في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم العادات والخطوات التي تساعدك في تحسين روتينك الصباحي كل يوم

8 خطوات لتحسن روتينك الصباحي

إنّ العديد من الناس يجدون أنّ في الاستيقاظ المبكر طريقةً أفضل كي يعيشوا حياتهم، فيمكنك إنجاز العديد من الأمور المختلفة خلال فترة الصباح وقبل الذهاب إلى العمل بدلاً من الاستيقاظ على عجلة والذهاب إلى العمل من دون إنجاز أيّ شيءٍ حتى تناول وجبة الإفطار، وقد يكون الاستيقاظ المبكر في الصباح أمراً صعباً في بداية الأمر وخاصّةً لأولئك المعتادين على الاستيقاظ طوال الليل، ولكن الانتقال وتغيير العادات يكون صعباً في العديد من الأوقات ولكن حين تقوم بعمل روتينٍ يوميٍ للاستيقاظ مبكراً سيصبح الأمر سهلاً، ولهذا ولتكوين هذا الروتين يمكنك الاستعانة ببعض الخطوات التالية:

8 خطوات تحسن روتينك الصباحي

1. أحسن إستغلال طاقتك وليس وقتك فقط :

إن إستغرقت لحظة في التفكير في طاقتك سوف تلاحظ أنك تجيد القيام ببعض الأعمال في أوقات معينة وعلى سبيل المثال يمكن أن تلاحظ أن قدرتك الإبداعية عادة ما تكون في قمتها في الصباح لذلك يجب أن تقوم بكتابة هذه الأفكار كل صباح
وبالمقارنة أقوم بإلغاء كل المقابلات والتليفونات والرسائل البريدية في فترة ما بعد الظهر فأنا لا أحتاج إلى طاقتي الإبداعية في مثل هذه الأعمال. لذلك يجب أن تقوم بالأعمال المناسبة لطاقتك في أوقاتها. وهذا هو السؤال الذي يجب أن تجيب عنه ما هي الطاقة المناسبة لك في الصباح؟؟ وما هي المهمة التي يجب أن تقوم بها؟؟

2. كن جاهزًا في الليلة السابقة :

من المفضل أن تقوم بإعداد قائمة الغد من الليلة التي تسبقها قبل النوم بعدة دقائق فأنت حينما تقوم بهذا العمل في الليل يمكن أن يصبح نظامك اليومي في الصباح التالي أكثر نظامًا وترتيبًا وبالتالي فأنت تستغرق في الليل 10 دقائق لإعداد قائمة للغد توفر عليك أكثر من 3 ساعات

3. لا تفتح الرسائل الإلكترونية قبل الليل :

حسنًا … هذا يبدو بسيطًا ولكن ليس لكل الأشخاص أعتقد أن الأمر لن يستغرق أكثر من دقائق لتصفح الرسائل البريدية ولكن هذه الدقائق يمكن أن تنتظر لبعض ساعات أخرى حتى يأتي وقتها المناسب فأنت لن تحصل على رسائل طارئة من العائلة مثلًا لأنه لو كانت هناك حالة طارئة لن يخاطبوك على البريد الإلكتروني لذلك يمكن تركها في الوقت الحالي

4. لا تفتح هاتفك في الصباح :

عندما تستيقظ من المفيد أن تضع هاتفك الخلوي بعيدًا عن نظرك فكل المكالمات ورسائل الفيس بوك وتويتر يمكن أن تنتظر قليلًا ففي الصباح من المفيد جدًا أن تبدأ يومك بذهن صافي حتى تناول الإفطار على الأقل .

8 خطوات لتحسن روتينك الصباحي

5. حاول أن تعمل في غرفة ذات جو معتدل:

هل لاحظت أن قواك عادة ما تخور في الجو الحار؟
لذلك فالغرفة الباردة عادة ما تساعد عقلك على التركيز

6. قف أو إجلس :

عقلك يحتاج إلى الأكسجين للعمل كما أن رئتيك تحتاجانه لكي توصل الأكسجين إلى جميع خلايا جسمك الأخرى لكي تعمل هذا يمكن أن يكون بسيط ومعروف بالنسبة للجميع ولكن أغلب الناس لا ينتبهون إلى ذلك أثناء عملهم كما أن الجلوس بشكل خاطئ على فترات طويله له أخطاره عندما تكون جالسًا ومستغرق في العمل فإنك عادة ما تجد أنك تكتم نفسك بشكل غير واعي. لذلك يجب أن تجلس بشكل مستقيم أو تقف بين حين وآخر لكي تعطي لجسمك الفرصة لكي يستنشق الأكسجين بكامل طاقته لكي تعطي لعقلك الغذاء الذي يحتاجه للتركيز

7. تناول الطعام بعد العمل الشاق :

أعلم أن الكثير يريد أن يتبع رجيم ما لكي ينزل من وزنه ولكن ما العلم إن عرفت أن أثناء المجهود الشاق يعتبر المخ أكثر العضلات التي تحرق في جسمك من السعرات الحرارية. أولًا يجب أن يكون إفطارك قوي ذو قيمة غذائية عالية يعطيك الطاقة اللازمة لبداية يوم رائع. وبعد كل عمل شاق من المفيد أن تعطي لجسمك طعام خفيف يجدد لديك هذه الطاقة وليس
من المحبز أن تتناول وجبة كاملة لكي تعوض هذا المجهود مجرد وجبة خفيفة

8. طور لعبة تجعلك تستمتع بالروتين :

يبدأ روتين الصباح كوب من المياه الباردة وهناك من يبدأ يومه ببعض التأمل والإسترخاء لعشر دقائق. وهكذا يجب أن تبدأ يومك طقوسك اليومية في الصباح. هذه الإشارات الصغيرة تنبه العقل إلى أنه يجب أن يقفز إلى طور العمل والتركيز عن طريق بعض التدريبات الخفيفة لكي تساعده على أداء أعمالك

8 خطوات لتحسن روتينك الصباحي

وسائل تساعد في الاستيقاظ مبكرا

  • إنّ أهمّ خطوةٍ عليك القيام بها كي تستيقظ مبكراً هي أن تنام مبكراً، فمهما كان الوقت الذي تنام فيه فإنّ عليك الحصول على الوقت الكافي من النوم، فيكون الاستيقاظ مبكراً ضرباً من المستحيل في حال النوم متأخراً، وحتى ولو قمت بالاستيقاظ فإنّك ستكمل باقي نهارك شاعراً بالنعاس ولن تستفيد من أيٍّ من فوائد الاستيقاظ مبكراً.
  • حاول تغيير موعد استيقاظك بالتدريج، فقرب ساعة استيقاظك دقيقةً واحدةً أو دقيقتين في كلّ يوم، وبالتالي فإنّ كنت تستيقظ في الساعة السابعة فستحتاج إلى شهرٍ أو نصف شهر للاستيقاظ على الساعة السادسة على سبيل المثال، وقد تشعر أنّ هذه فترةٌ طويلةٌ بعض الشيء وخاصةً إن كنت ممّن يستيقظون في أوقاتٍ متأخرة، إلّا أنّ الجسم سيعتاد بهذه الطريقة بشكلٍ أسرع إذ إنّ فارق الوقت في موعد استيقاظك سيكون أقلّ من أن يحسّ به الجسم، وبالتالي ستعداد الاستيقاظ مبكراً دون أن تشعر بذلك.

  • إنّ كنت ممّن يجدون صعوبةً في الاستيقاظ وخاصّةً في فصل الشتاء، فحاول شرب كمياتٍ كبيرةٍ من الماء قبل الخلود إلى النوم، فقد يساعدك هذا على الاستيقاظ مبكراً من أجل الذهاب إلى دورة المياه، فستجد عندها صعوبة في الرجوع إلى النوم فور الاستيقاظ.

8 خطوات لتحسن روتينك الصباحي

  • حاول وضع روتينٍ صباحيٍّ لك، إذ إنّ الاستيقاظ مبكراً من دون وجود أي أمرٍ فعلي تقوم بفعله كلعب الرياضة أو القراءة أو أيّ أمرٍ آخر سيؤدّي بك في نهاية المطاف إلى الرجوع إلى النوم، فلن تجد أي فائدةٍ تذكر من الاستيقاظ، ولهذا عليك أن تجد ما يمكنك الاستمتاع به في الصباح واستغلال الهدوء الصباحي وطاقتك القصوى في الصباح.
  • حاول وضع المنبه بعيداً عنك في الصباح، إذ إنّك ستحتاج إلى النهوض من السرير من أجل إغلاق المنبه في الصباح، وإن قمت بذلك فإياك الرجوع إلى النوم، وبإمكانك أيضاً استخدام بعض التطبيقات على الهاتف والتي تحتاج إلى مجهودٍ كبيرٍ لإطفائها.

  • عند استيقاظك قمّ بالقفز من السرير على الفور، فيعود العديد من الناس إلى النوم فور استيقاظهم حتى ومع رنين المنبه، فعليك على الفور القفز من السرير وتذكير نفسك بهدفك من الاستيقاظ مبكراً.

  • 8 خطوات لتحسن روتينك الصباحي

    طرق للتخلّص من الروتين اليومي

    • حاول أن توفّر وقتاً للتّفكير في الصّباح: فدائماً تكون فترة الصباح الباكر مناسبة للهدوء والتأمل، حاول الاستفادة منها دائماً، والتّفكير بكلّ ما هو جميل، وبأهدافك الّتي تودّ أن تحقّقها وأن تصل إليها؛ حيث يقول الشّاعر ويليم بليك: ” فكّر في الصّباح، وتصرّف في الظهر، واقرأ في المساء، ونم في الليل”.
  • تتبّع ساعتك، وجاوب على سؤال لماذا تصل متأخّراً إلى العمل أو المدرسة ؟ نظّم وقتك يوميّاً، وحاول أن تستيقظ في وقتٍ أبكر بقليل من اللازم كي تستطيع أن تجهّز جميع الاحتياجات، وبشكل آخر يمكنك الاستغناء عن القلم باستخدام المنبّه، وذلك بأن تجعل المنبّه يرنّ في وقتٍ معيّن ليذكّرك بأمرٍ ما.

  • تناول طعاماً خفيفاً لتحصل على نومٍ أفضل: فهذه طريقة بسيطة وسهلة لإعادة تنظيم الطّاقة في جسمك، وذلك بأن تأكل قليلاً في الليل، وتوفّر الوجبات الكبيرة والدسمة لغداء اليوم التّالي.

  • إذا كانت مشكلتك في عدم القدرة على النّوم ما عليك إلّا أن تنظّم عشاءك، وأن تأكل وجبات خفيفة مثل التيركي، والموز، والعسل، والبطاطا، واللوز و غيرها.

  • 8 خطوات لتحسن روتينك الصباحي

    • اختر أهمّ الأمور من بريدك الإلكتروني: فأيّاً كانت الأوضاع عليك البدء دائماً بالأمور المهمّة، ثمّ الانتقال إلى الأقلّ أهميّة منها .

     

    • استيقظ من دون أيّ كافيين: فعندما تستيقظ باكراً كلّ صباح حاول إقناع نفسك بالاستيقاظ بنشاط دون أن تأخد أيّ جرعة كافيين.
  • افتح ستائر غرفتك واملأها بالضّوء، ومن ثمّ قم بأداء بعض التّمارين الرياضيّة، كما أنّه ينصح عادةً بالقيام بشرب ماءٍ بارد في بداية اليوم الصّباحي؛ فهو يعوّض عن فنجان القهوة، بالإضافة إلى أنّه ينصح بأن يبدأ الإنسان صباحه بالابتسامة والتّفاؤل.

  • مارس تمارين الضّغط بشكلٍ يومي؛ فهذه التّمارين مفيدة جدّاً وخاصّةً في الصباح؛ فهي تمنحك النّشاط والتركيز طوال النهار .

  • ضع المهمّات اللازم تنفيذها في بداية الصّباح؛ فهذا يسهّل عليك سرعة التّنفيذ وتحقيق الأهداف، ويقلّل من الروتينيّة، فكلّ يومٍ حقّق هدفاً جديداً، ومهمةً جديدة، وعليك تحديد وقت لازم لتنفيذ تلك المهمّات؛ لأنّ ذلك يساعدك على الالتزام، وترك وقتٍ كافٍ للاسترخاء.

  • 8 خطوات لتحسن روتينك الصباحي