8 عادات سيئة اثناء الدورة الشهرية

0

هناك الكثير من العادات السيئة التي تضر الجسم اثناء الدورة الشهرية في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم العادات السيئة اثناء الدورة الشهرية

8 عادات سيئة اثناء الدورة الشهرية

الطمث

الطمث وهو يسمى بالحيض وهو تمزّق جدار الرحم بعد تهيئته لمرحلة الإخصاب وامتلاء خلاياه بالدم وقذف البويضة في جوف الرحم منتظراً حدوث الإخصاب وتكون الحمل وإحتضان جنيناً بداخله وعندما لا يحدث إخصاب يحزن الرحم على الخلايا التي إستمر ببنائها قريب الشهر ، ويتمزق جدار الرحم محدثا آلاماً وأوجاعاً في أسفل البطن والظهر وقد يسبب آلاماً نفسية كضيق الخلق والشعور بالرغبة بالبكاء وتموت البويضة وتتحلل فيدفع الرحم الخلايا الممزقة خارجا وتنزل على شكل دماء تختلط مع بعض الإفرازات المهبلية وخلايا دم فاسد ، ويستمر سيلان الدم لمدة تتراوح من ثلاث إلى ستة أيّام وهذا الأمر يعتبر نسبياً ويختلف من امرأة إلى اخرى فهو يقاس بإرتفاع نسبة هرمون الأستروجين وإنخفاضه الذي يسمى بهرمون الأنوثة ، وبعد وقوف الدم وإنتهاء فترة الحيض يرتاح الرحم قليلاً ثم يتهيّأ للدورة الجديدة وبناء جدار جديد والإستعداد لمرحلة الإخصاب وهي ما تسمّى بالدورة الشهرية .

عادات سيئة أثناء الدورة الشهرية تشكل خطر علي حياتك

إرتداء نفس الفوطة الصحية طوال اليوم :

من أكبر الأخطاء التي تقوم بها النساء طوال اليوم أثناء الدورة الشهرية وبالتأكيد يجب تجنبها . لأن هناك الكثير من الأثار الجانبية التي تحدث بسبب إستخدام نفس الفوطة الصحية طوال اليوم . تشير البحوث أنه يجب تغير الفوطه الصحية الخاصة بك علي الأقل كل 4 – 5 ساعات ، لو كنت تعاني من نزيف شديد للدورة الشهرية وهو نزيف حاد أو منخفض لمدة أطول تسبب في حدوث الإلتهابات المهبلية والأثار السيئة الخطيرة علي منطقة المهبل .كما أن إرتداء الفوطة الصحية طوال اليوم لفترة أطول يسبب إنتاج البكتريا لروائح كريهة

تحتاج المرأة إلي تغير الفوطة الصحية قبل أن تصبح غارقة بالدماء . يقترح مركز صحة المرأة بتغير الفوطة الصحية كل 4- 8 ساعات حسب ثقل التدفق لأنه في حالة عدم تغير الفوطة الصحية لفترة طويلة له عواقب صحية وخيمة جداً، بما في ذلك العدوي، وفي حالات نادرة التسمم .وللحفاظ علي نفسك، حاولي تغير الفوطه الصحية بإنتظام .

زيادة الألم علي الجسم :

إذا كنت تعاني من الألم أثناء الدورة الشهرية وخصوصاً بأن النزيف الشديد يتسبب في حدوث ألام الحيض في أسفل البطن . لذلك لا يجب أن تضيف المزيد من الألم علي الجسم . أيضاً أثناء الدورة الشهرية مستويات هرمون الأستروجين ستكون منخفضة جداً هذا التغير الكيميائي يجعل الألم أكثر سوءاً

القيام ببمارسة التمارين الرياضية الصارمة :

بالرغم من أن ممارسة التمارين بصورة معتدلة هي أمر ضروري لصحة القلب وتعديل المزاج وتنظيم النوم والحفاظ علي وزن صحي إلا أن الممارسة الزائد تؤثر علي الغدد الكظرية والغدد الدرقية والغدد النخامية . وعند زيادة ممارسة التمارين الرياضية يؤدي إلي إنتاج هرمونات التوتر والتي تؤدي إلي حدوث إضطرابات النوم، العدوي، الإضطرابات العاطفية .

ممارسة التمارين الرياضية بإنتظام أثناء الدورة الشهرية لا تحدث الكثير من الضرر للجسم ولكن إتباع التمارين الرياضية الصارمة تفوح منها رائحة العرق التي من شأنها أن تحدث الكثير من العرق . في الواقع يفضل الحرص علي ممارسة التمارين الرياضية بإنتظام وتجنب التدريبات الصارمة خلال الدورة الشهرية سوف يسفر عن المزيد من الخسائر أثناء الدورة الشهرية وهو أمر غير جيد علي صحتك .

تخطي تناول وجبات الطعام :

لا تحاول التفكير في تخطي وجبة أثناء اليوم ليس فكرة جيدة علي أي حال أيام الدورة الشهرية يمكن أن يحدث إيذاء للجسم . والسبب بسيط جداً هو أنك تخسر بالفعل المزيد من الطاقة والعناصر الغذائية أثناء الدورة الشهرية . الشئ الوحيد الذي يساعدك في زيادة الطاقة والحفاظ علي نشاطك طوال اليوم عند إستهلاك ثلاث وجبات خصوصاً التركيز علي الفواكه والخضروات .

عندما تتناول طعام صحي لا يؤثر فقط علي صحة الجسم بل علاقة مباشرة بالصحة المهبلية. لأنها في حالة دمج بعض من العناصر الغذائية في نظامك الغذائي واحدة من أبسط الطرق لتعزيز صحة الجهاز التناسلي ومنع حدوث مجموعة من المشاكل . لذلك، يفضل تناول حمية عالية من البروبيوتيك فهي حمية صحية للحفاظ علي توازن حموضة المهبل بالإضافة إلي عصير التوت، الخضروات الورقية .

الدخول في الإكتئاب :

معظم النساء يعانوا من تجربة تقلب المزاج أثناء الدورة الشهرية . حتي ان أعراض الإكتئاب يمكن أن تظهر قبل بدء الدورة الشهرية تبدا بعض النساء بالقيام بتصرفات حمقاء بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في الجسم . تشمل هذه التغيرات تغيرات عاطفية وكيميائية وبالنسبة للكثير منهم تستمر هذه التغيرات طوال الدورة الشهرية . قد تلاحظ تذبذ السعادة والحزن والخوف وإنعدام الأمن والغضب خلال هذه الفترة . وعلي رأس هذه القضايا العاطفية مشاهدة الأفلام الدرامية أو البرامج التليفزيونية التي تحدث عن مشاكل الصحة النفسية عند المرأة . لذلك، من الأفضل الإتجاه نحو الأمور السعيدة في البرامج التليفزيونية المبهجة وأكثر .

إستهلاك منتجات الألبان :

الإفراط في إستهلاك منتجات الألبان أثناء الدورة الشهرية وهي منتجات مثل الحليب، الجبن، الزبادي،وغيرها تحتوي علي الأحماض التي تفاقم التشنجات الحيض . لذلك، من الأفضل إستهلاك منتجات الألبان بكميات أقل أثناء الدورة الشهرية أو تفادي تناولها حتي عند إنتهاء لدورة الشهرية . تجنب هذه المنتجات وإستبدالها مع حليب اللوز، عصائر الفاكهة .

8 عادات سيئة اثناء الدورة الشهرية

البقاء يقظاً طوال الليل :

الإسترخاء من أهم الأمور التي يجب أن تحققها أثناء الدورة الشهرية . لأن التشنجات تجعل هناك صعوبة في النوم والمعظم يختار البقاء مستيقظاً من خلال قراءة كتاب أو القيام بنشاط معين حتي تزداد التقلصات سوءاً عند الفجر. لذلك، من الأفضل إعطاء جسمك ليلة نوم كاملة ومريحة حتي يتسني لجميع الأجهزة العمل بشكل جيد وتجنب الإصابة بالصداع، الإجهاد .

تناول الطعام في وقت متأخر :

لكي تحصل علي دورات شهرية منتظمة يجب الحصول علي نظام غذائي متكامل ومن المهم أيضاً تجنب الوجبات السريعة . ويحدث أن تقوم بعض النساء بتناول الوجبات ليلاً فالجسم في هذه الفترة غير قادر علي تناول المواد الغذائية الدهنية. لذا تجنب الأغذية التي تضر بصحتك والحرص علي تناول الأغذية الخفيفة بإستهلاك وجبات صحية .

حقاً الدورة الشهرية من الفترات المزعجة طوال الشهر وتعاني فيها المرأة من تقلب المزاج والإجهاد والتغيرات الجسدية التي تجعل من الصعب التحكم في الأسرة والوقت وأمور الحياة اليومية . حاول مواجهة التشنجات والإنتفاخ الذي يحدث أثناء التغيرات الهرمونية وعدم القيام بالاخطاء المذكوره أعلاه والإعتناء بصحتك جيداً .

نصائح اثناء الدورة الشهرية

– أولاً – إن العمل والحرص على إسترخاء العضلات ،والعمل والمثابرة على تناول الأطعمة المفيدة، وكذلك المواظبة على القيام بتمارين رياضيةٍ خفيفةٍ خاصة ، كل ذلك سيعمل ويساهم على تخفيف الألم بشكل عملي وسريع وملحوظ .

– ثانياً – القيام بعمل وأخذ حمام دافئ للجسم بشكل عام ولتدفئة منطقة المعدة ومنطقة أسفل الظهر بشكل خاص ، من شأنه أن يزيل التوتر والألم المصاحب خلال فترة الدورة .

ثالثاً – القيام بعملية التنفس وإستنشاق الهواء النقي بعمقٍ كبيرٍ وببطء – تماماً كما يفعل متدربي اليوغا – .

رابعاً – على المرأة أن تتجنب الوقوف على قدميها لفترة طويلة والجلوس والإسترخاء بدل ذلك ، لأن الوقوف المتواصل يزيد من الإجهاد والتعب والذي يؤدي إلى زيادة الإحساس بالألم وتفاقمه .

خامساً – إستخدام وإستعمال كريمات خاصة تعمل على تخفيف الألم والحد من تضخمه والعمل على إنحساره شيئاً فشيئاً .

سادساً – على المرأة أن تواظب على تناول الأطعمة الغنية بعنصر الكالسيوم المهم والمتواجد في الحليب ومشتقاته ، كاللبن واللبنة والجبن وهلم جره و عليها كذلك أن تستمر وتواظب على تناول الخضار الورقية والمتكونة من أوراق مثل الخس وعليها كذلك أن تحرص على تناول النشويات، وقد قيل ” غذاؤك لا دواؤك ” ، وذلك إشارة إلى أن الغذاء الصحي والسليم هو أهم أساليب العلاج قاطبة للإنسان بشكل عام .

– سابعاً – على المرأة أن تحاول التخفيف قدر الإمكان من جميع تلك الأطعمة التي تكون غنيةً بالملح والسكر ” السمين الأبيضين ” ، والحرص على تجنب تناول الكافيين والمتوفر في القهوة بشكل خاص ، وقد وُجد أن هذه الأطعمة المذكورة تعد السبب الرئيسي في معظم حالات الإمساك والإنتفاخ المزعجة .

ثامناً – من المفيد أيضاً أن تتناول المرأة عقاقير مكملات الكالسيوم والمغنيسيوم فهذه المكملات الضرورية تساعد وإلى حد كبير على الشعور بالإسترخاء وتخفيض الألم المزعج لديها طيلة فترة وجود الدورة عندها .

تاسعاً – وإضافةً لما سبق نجد من الضروري والمهم كذلك أن تتناول المرأة تلك الأطعمة والأغذية الغنية بفيتامين ب الهام . وعلى وجه الخصوص تناول فيتامين ب6 والملاحظ أن معظم الناس تفتقر إليه على رغم أهميته القصوى وغير المحدودة للإنسان ، على أن لا تزيد تلك الكمية منه عن المئة ملغرام في اليوم.

عاشراً – المثابرة على مواصلة شرب الأعشاب الطبيعية المفيدة مثل البابونج، والنعناع. .

8 عادات سيئة اثناء الدورة الشهرية