9 امور تسبب القلق وتمنع النوم ليلا

0

هناك الكثير من الاسباب التي تؤدي الى القلق ليلا وتمنع النوم في هذا المقال و حصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحة و الجمال تعرف على اهم اسباب القلق ليلا وتجنبها

9 امور تسبب القلق وتمنع النوم ليلا

قد يعاني بعض النّاس أو الأشخاص من القلق وعدم القدرة على النوم، فقد يذهب الشخص منا إلى فراشه مع شعوره بالنّعاس، فيبدأ بالتقلّب على فراشه والضوجان والقلق وعدم القدرة على النّوم. ويعود ذلك لعدّة أسباب قد تكون اجتماعيّة أو نفسيّة أو ربّما صحيّة. فعلى الشّخص أن يتفادى تلك العادة لما لها من تأثير سلبي يمكن أن يعيقه أو يشكّل إرباكاً للشّخص الّذي يعاني من هذه المشكلة.

أسباب القلق في الليل :

1- تهيج الجلد و الشعور بالحكة:

انت تعاني من الأكزيما أو ربما وجود بعد الحشرات او البعوض الذي يلدغك بالليل ، هذا يسبب حالة تهيج الجلد بشكل عام والتي تجعل النوم شئ صعب المنال. هذا المرض سواء كام اكزيما أو لدغ عرضى في بعض الأوقات يؤثر بشكل خطير علي حياة المرضي من ناحية الصحة العامة و من ناحية نوعية الحياة التي يعيشونها ايضاً.

يقول الأطباء ان الأكزيما قد تسبب تغيرات في الجهاز المناعي و الأستجابات الألتهابية التي تعيق النوم. بالأضافة إلي، انه من الشائع ان يشعر مرضي الأكزيما بالحكة الشديدة خاصة في المساء، مما يسبب مشكلة في النوم، و ايضاً الأستيقاظ و القلق كثيراً اثناء النوم. اذا كانت الأكزيما تؤثر علي حياتك و علي قدرتك علي النوم، فمن الأفضل مناقشة طبيبك لمعرفة العلاج، او يمكنك اتباع العلاجات المنزلية حتي تتحسن حالتك.

2- تململ الساقين:

واحد من كل عشرة امريكيين لديه متلازمة RLS و هي ” اضطراب الحركة المرتبطة بالنوم”، و هي معروفة بعدم القدرة علي تحريك الساقين- التململ. ويلاحظ ان اعراض هذه المتلازمة تكون اكثر تبايناً في المساء، مما تسبب القلق و الأنزعاج اثناء النوم ليلاً. و من المثير لأهتمام ، و هو ان اخر الأبحاث وجدت ان هناك صلة محتملة بين وجود حساسية تجاه الأدوية و بين زيادة أعراض المتلازمة. حيث ان المرضي الذين يعانون من متلازمة تنميل الساقين، لديهم بالفعل صعوبة في النوم لأن الأعراض تزيد سوءا ليلاً، ولكن المسكنات المضادة للهيستامين مثل بينادريل، تزيد و تكثف من الأعراض.علي الطبيب تقييم الأدوية قبل ان يوصي بها للمريض حتي لا تزيد من اعراض المتلازمة.

3- الجو الحار:

درجة حرارة الغرفة لها علاقة وثيقة بالنوم الجيد ليلاً. يحتاج الجسم إلي خفض درجة حرارته حتي يبدأ في النوم، الغرفة الدافئة جداً، تسبب صعوبة في النوم، او قد تسبب القلق اثناء الليل.ينصح الأطباء بالنوم في درجة حرارة متوسطة او قليلة، حتي يساعدك ذلك في الحصول علي النوم الجيد. ومع ذلك هذه الأعدادت قد لا تتماشي مع الجميع، حيث تؤثر بطريقة مختلفة علي الناس.

4- الفراش او المرتبة:

من المؤكد ان هناك علاقة وثيقة بين النوم الجيد و الفراش المريح. الفراش المريح هو الفراش الذي يتفق مع جسمك و يحافظ علي الرأس و الرقبة و الكتفين في خط مستقيم. المرتبة الصلبة جدا تسبب ضغط كبير علي الوركين و الكتفين، و تدعم بشكل ضعيف منطقة الظهر، مما يسبب عدم الراحة اثناء النوم. لا تختار مرتبة الفراش صلبة، لأن هذه الفكرة السائدة منذ فترة طويلة اثبتت عدم صحتها. اذا كنت تنوي تغير مرتبة فراشك، ابحث جيداً و حاول ايجاد مرتبة تشعرك بالراحة حتي تتهني بالنوم السعيد.

 

5- توقف التنفس اثناء لنوم:

اذا كنت غالباً ما تستيقظ في الليل، فمن الممكن ان يكون لديك اعراض متلازمة توقف التنفس اثناء النوم.هذه الحالة عادة ما تضم ايضاً الشخير بصوت عال، مقترنه بلحظات يتوقف فيها التنفس أثناء النوم. و هذا يحدث عندما تكون عضلات الجزء الخلفي من الحلق وهنة لدرجة عدم قدرتها علي الحصول علي التنفس السليم مرة أخري.

يلتقط المخ أشارة وجود مشكلة في التنفس و يحاول فتح مجري الهواء بشكل مناسب، مما يجعلك تستيقظ من النوم. و النتيجة غالباً هي شخير بصوت عال اثناء حلقة الأستيقاظ. و يحدث ذلك كثيراً مما يجعلك تعاني من الأستيقاظ مراراً و تكراراً اثناء فترة النوم ليلاً. استشر الطبيب اذا لاحظت انك تواجه هذه المشكلة. حيث يجب عليك اجراء اختبارات مستوي الأكسجين في الدم، و معدل ضربات القلب.

9 امور تسبب القلق وتمنع النوم ليلا

6- التوتر:

التوتر يساهم بشكل كبير في القلق و الأستيقاظ ليلاً. اذا كنت تشعر بالقلق سواء من العمل او المال او مشكلة ما او حتي من قضاء الأجازة- لأنه قد تكون السعادة مصدر قلق ايضاً، فهناك احتمالات ان تكون معرض للإستيقاظ ليلاً في منتصف الليل. لتقليل التوتر ، قم بممارسة التمارين الرياضية مثل المشي لمدة 10 دقائق بعد العشاء، او رش القليل من عطر اللافندر علي الوسادة، حيث يعتبر اللافندر مسكن و مهدئ طبيعي .

7- استخدام التكنولوجيا قبل النوم

الانبعاث الضوئي من الاجهزة الالكترونية التي نستخدمها يؤثر على المخ بشكل مباشر ويجعله في حالة من النشاط والتركيز وهو ما يتعارض بشكل مباشر في حالة الأسترخاء والهدوء التي يحتاجها المخ والجسم وقت النوم، بالطبع الكثير منا يستخدم الاجهزة الألكترونية قبل النوم خاصة الهاتف الشخصي هذه العادة من أسوء العادات التي تربك المخ فلا تجعلك تنعم بنوم هادئ خاصة في الساعات الأولى من النوم ويحتاج المخ إلى إعادة تهيئة نفسه لوضع الأسترخاء والهدوء الذي يحتاجة حتى تنعم بنوم عميق وهو ما يجعلك تشعر ببعض القلق لساعات النوم الاولى، هذا فقط إذا قمنت باستخدام الهاتف قبل النوم فمابالك إن كنت تلعب بعض الألعاب الألكترونية قبل النوم التي يستخدمها العديد والعديد من الأفراد قبل النوم على هواتفهم ! هذا من شأنه أن يحفز المخ على التركيز والأستيقاظ أكثر مما سيزيد الوضع سوء بالتأكيد.

8- السوائل الكثيرة قبل النوم

إن كنت تتناول الكثير من السوائل قبل النوم أو حتي كوبين من الماء فربما سيجعلك هذا مضطراً إلى الأستيقاظ في منتصف الليل لقضاء حاجتك! هذا من شأنه أن يقلقك بشكل من الأشكال الأمر الذي سيجعل جسمك يستغرق على الأقل نصف ساعة للعودة إلى النوم العميق من جديد ! ولذلك ينصح بعدم تناول الكثير والكثير من السوائل قبل وقت النوم! يمكنك تناول ما تريد خلال يومك بأكمله .

9-تناول الكفايين بعد الساعة ٥ عصراً

هناك الكثير من الأشخاص التي تحب أن تختم وجبة الغداء بكوب من الشاي أو القهوة لإستئناف يومها! ولكن هذه العادة تعتبر ضارة جدا فإذا كنت تعتزم النوم مبكراً ولا تريد أي شئ أن يؤرق نومك أو يشعرك بالقلق فيجب عدم تناول الكفايين قبل ٥ ساعات من موعد نومك على الأقل! حتى لا يشعُر المخ ببعض الأرباك ! جسمك بالفعل يريد النوم ولكن الكفايين يؤثر بشكل فعال على الأعضاب وعلى الجهاز العصبي مما يجعل المخ مستيقظ ولكن الجسم مرهق ويريد النوم ! امرين متضادين ! لك أن تتخيل الأرهاق الذي سيصيب جسم وعدم القدرة على النوم بعمق .

وهناك نصائح للحد من مشكلة الأرق وهي:

  • تغيير عادات النوم، فالتقليل من النوم في ساعات النهار والالتزام بالنوم المبكر بشكل يومي معتاد يقلّل كثيراً من حالات الإصابة بالأرق، فأفضل وقت مناسب للنوم في النهار فترة الظهيرة فقط.
  • التقليل من شرب المواد المنبهة كالقهوة والتدخين والمواد التي تحتوي على الكافيين بالفترة المسائية.

  • القيام بمعالجة الأمراض التي تسبب قلة النوم، مثل آلام الضرس والمفاصل والصداع وآلام المعدة.

  • منح النفس كمية من التفاؤل والتقليل من القلق والتوتر والأفكار السلبية التي تسبب الاكتئاب.

  • الالتزام بفترات النوم التي قال فيها الله تعالى وعلا :”وَجَعَلْنَا اللَّيْلَ لِبَاسًا * وَجَعَلْنَا النَّهَارَ مَعَاشًا”، فكثر من الناس نراهم يقلبون ليلهم نهار ونهارهم ليلاً لعادات سلبية خاطئة.

  • الذهاب فوراً إلى الفراش حال الشعور بالنعس والاسترخاء والراحة وتجنب إجبار نفسك على النوم، ولا تمكث في الفراش كثيراً بعد الاستيقاظ واجعل فراشك فقط للنوم. تجنب ساعة المنبه، فصوت دقات عقارب الساعة وحدة كفيل بالإزعاج وقلق واضطراب النوم.

  • لا تكثر من تناول الطعام قبل النوم فوجبة خفيفة من الطعام تساعد على التقليل من الأحماض الناتجة في المعدة والتي تسبب في توتر النائم وقلقه.

  • أخذ حمام بماء فاتر أقرب للبرودة وشرب الحليب الذي يعتبر مهدئاً، قبل الخلود إلى النوم.

9 امور تسبب القلق وتمنع النوم ليلا