9 طرق لتعزيز الدفاع ضد الانفلونزا ونزلات البرد

0

الخريف هو فصل نزلات البرد والانفلونزا على مجلة رجيم 9 طرق لتعزيز دفاع الجسم ضد نزلات البرد والانفلونزا

9 طرق لتعزيز الدفاع ضد الانفلونزا ونزلات البرد

وهنا 9 نصائح لتجنب الإصابة بالمرض.

1. القنفذية

القنفذية هو واحد من النباتات الطبية التي لها تأثيرات على الجهاز المناعي .
تشير الدراسات إلى أن القنفذية الطازجة لها تأثير مباشر مضاد للفيروسات وتأثير وقائي ولذلك يوصى بها لنزلات البرد وموسم الانفلونزا.

2. فيتامين (د) ينظم الجهاز المناعي

فيتامين D يساعدنا على الحفاظ على استقرار الجهاز العصبي وينظم نظام المناعة لدينا.
في السنوات الأخيرة، ازداد ارتباط بين نقص فيتامين D والخريف والشتاء وقوة الاكتئاب، وهذا هو بشكل اساسي في دول اوروبا.

أعراض نقص فيتامين (د) وتشمل الألم في الساقين، وحرقان في الفم والحلق، والعصبية، والإسهال، والأرق، والاكتئاب، وضعف جهاز المناعة وهشاشة العظام.
اتخاذ 50-75 ميكروغرام من فيتامين (د) يوميا خلال أشهر الشتاء وقد تبين في دراسات انه يساعد في توفير حماية جيدة ضد نزلات البرد والانفلونزا.

يعطى فيتامين D سواء في ميكروغرام أو في وحدة دولية (IU). يمكنك تحويل ميكروغرام لوحدة دولية عن طريق ضرب الرقم ب 40
25 غ = 1000 وحدة دولية

3. فيتامين C

فيتامين C لديه العديد من المهام في الجسم، هو مطلوب على وجه الخصوص لتشكيل النسيج الضام في الأوعية الدموية والجلد والأسنان والعظام.
موسم الانفلونزا اخذ فيتامين سي 500 ملغ يوميا لتجنب أو تقليص فترة المرض، وتخفيف أعراض البرد.
لها تأثير منشط على الجهاز المناعي هو أيضا جيد أن نأخذه في الاعتبار كإجراء وقائي. تجنب أقراص فوارة، فإنها قد تتضمن محتوى غير جيدة بشكل عام.

4. العسل هو العلاج الشعبي

العسل هو العلاج الشعبي القديم لنزلات البرد. يجب عدم تسخين العسل أكثر من 42 درجة من أجل الحفاظ على فائدته، لذلك لا تستخدم في الشاي، تناول ملعقة صغيرة منه .

5. حمض الدبالية ضد الفيروسات

وقد تبين حمض الدبالية لربط الفيروسات والمعادن الثقيلة، وتقوم بدور المنظفات في الجسم. يساعد في وقف هجوم الفايروسات على الخلايا . تشير الدراسات إلى أن حمض الدبالية قد توفر وسيلة تحوط ضد الالتهابات الفيروسية وأيضا تساعد في التعافي من الاصابة.

6. الزنك لنزلات البرد

الزنك هو المعدنية الضرورية لـ البصر والسمع والجلد والتئام الجروح وحاسة الشم والجهاز المناعي.
قيم الزنك الفقيرة يجعل من السهل للحصول على البرد والانفلونزا، فإنه يأخذ المزيد من الوقت للتعافي.
وقد أظهرت العديد من الدراسات أن الزنك له مساهمة قيمة جدا خلال الأوقات الباردة. فائدة أخرى من الزنك، عندما يؤخذ على شكل اقراص،انه مهدئ لـ الرقبة والحلق.

7. البروبوليس ضد الفيروسات والبكتيريا

البروبوليس ،هو الشمع المعجون يأتي من النحل. بروبوليس النحل يجمع من مختلف الأشجار والشجيرات لحماية المستعمرة ضد الأمراض. كما تم استخدام البروبوليس من قبل الناس في التئام الجروح ونزلات البرد.
تشير الدراسات إلى أن البروبوليس له تأثير قوي مضاد للأكسدة ، المضادة للالتهابات، يثبط الفيروسات والبكتيريا ويسكن الالتهابات ويقوي جهاز المناعة.
وقد أظهرت العديد من الدراسات على البروبوليس يكون لها آثار جيدة على نظام المناعة في الجسم وتمنع أعراض البرد و التهابات الشعب الهوائية والجيوب الأنفية وكذلك في الفم والحلق.

8. الثوم

الثوم يحتوي على الأليسين والعديد من المواد الطبيعية، فإنه هو الأكثر فعالية ضد الفطريات والبكتيريا والفيروسات بدقة الأليسين. الأليسين لا يؤثر على أنسجة الجسم سلبا ولا يمنع نمو البكتيريا المعوية الصحية.
بفضل الأليسين الذي يوجد في الثوم والعديد من المواد الأخرى المستخدمة لتعزيز الصحة.
ويعتبر الثوم، من بين أمور أخرى، تعزيز نظام المناعة، وخفض نسبة الدهون في الدم المرتفعة، وخفض ارتفاع ضغط الدم،يصد تصلب الشرايين . وتعزيز المقاومه ضد الفيروسات، البكتيرية، الفطريات والطفيليات وتقصير مدة نزلات البرد.
الثوم يمكن تناولها على مدى فترات طويلة كإجراء وقائي أو كعلاج مكثف من اي مرض.

9. البيلسان

ولطالما استخدمت البيلسان كعلاج للانفلونزا وكذلك أعراض البرد، وخصوصا عندما تصاحبها أعراض مثل السعال والتهاب الجهاز التنفسي العلوي. وقد أكدت العديد من الدراسات العلمية الآن إلى ان البيلسان لها آثار مفيدة في علاج هذه الأعراض. عندما يؤخذ مستخلص البيلسان في أول بادرة من انفلونزا لمقاومتها وتقصير مدة المرض.