9 طرق للتخلص من ضغط العمل

0

مع الروتين اليومي للعمل وكثره العمل يعاني الكثيرين من ضغوط العمل في هذا المقال وحصريا على مجلة رجيم الاولى عربيا في عالم الرشاقة الصحه والجمال تعرف على اهم الطرق للتخلص من ضغوط العمل

9 طرق للتخلص من ضغط العمل

ضغوط العمل

هي الضغوط التي تولدها بيئة العمل، والتي تعتمد عادةً على طبيعة العمل والمكان والزمان، وما يدور في إطار العمل من نشاطات وواجبات وتحديات وتفاعل مع الآخرين، سواء الموظفين أو طاقم الإدارة أو الزبائن، وهذه الضغوطات يمكن أن ترافق الإنسان في مكان عمله فقط ويمكن أن تنتقل إلى باقي أجزاء حياته. يعتبر الضغط ظاهرة نفسية ناتجة عن عدم الشعور بالراحة والتكيف؛ وذلك بسبب العديد من العوامل مثل عدم القدرة على التعامل، ومواجهة المشاكل والصعوبات التي قد تواجه الشخص في العمل، وعدم السيطرة على مجريات العمل وعدم إمكانية معرفة النتائج المترتبة على القرارات الخاصة به. يواجه العديد من الأفراد الشعور بضغوطات العمل وذلك نتيجة لعدم توازن النتائج التي يحصل عليها من العمل مع الجهد الذي قام ببذله، وذلك بسبب العديد من العوامل والأسباب المختلفة، والتي قد تكون ناتجة من الفرد ذاته أو من البيئة التي حوله. إذا استمرّت هذه الحالة من الشعور بالضغط وعدم التقدير للعمل يمكن أن تؤدي إلى العديد من النتائج السلبية، مثل عدم الإخلاص في العمل وعدم بذل المجهود الكافي بطريقة صحيحة أو الإضرار بسير العمل وطبيعته، لهذا من المهم أن يتم التخلص من هذه الضغوطات، من قبل الموظف نفسه ومن قبل الإدارة.

أنواع ضغوط العمل

  • ضغوط ناتجة عن عدم قيام كل فرد بدوره وعمله الملكف به؛ وذلك بسبب عدم وضوح دور الموظف له ولغيره، وتعدد وتضارب الأدوار وعدم توضيح الإدارة لأدوار كل فرد.
  • ضغوط ناتجة عن طبيعة وظروف العمل مثل الصراع، والتنافس على الحوافز، والترقيات ومتطلبات الوظيفة الصعبة.
  • ضغوطات ناتجة من توتر العلاقات سواء مع الرؤساء، أو الموظفين، أو العملاء، وعدم توفر التفاهم والتعاون بين الزملاء.
  • ضغوط ناتجة عن سوء التنظيم، مثل تداخل اختصاصات الموظفين، وسوء توزيع السلطة وغياب المشاركة والتعاون.
  • ضغوطات الوقت والتي تنتج عن سوء التنظيم وسوء استغلال وقت العمل.
  • ضغوطات خارجية مثل الانتماءات السياسية، والرأي العام، والعادات والتقاليد. ضغوطات شخصية مثل ضغوطات الأسرة ومتطلباتها.

الضغوط السلبية

  • مواجهة صعوبة في العمل وعدم مقدرة الشخص على حل المشاكل التي تواجهه والتي تتعلق بأدائه وفهمه للعمل، بحيث يكون مستوى قدراته أقل من مستوى العمل.
  • وجود مشكلة في تقبل المدير، إمّا بسبب أسلوبه السيّئ أو وجود مشكلة في نفسية الشخص تمنعه من تقبل فكرة العمل عند شخص آخر.
  • وجود أنظمة متشددة في بيئة العمل، والتي تمنع الشخص من الاحتفاظ على نفسيّة جيّدة ووضع مريح.
  • المنافسة على الموارد القليلة المتاحة، مما يسبب اللجوء لبعض الأساليب غير المريحة، والتي تسبّب العديد من الضغوط النفسية على الشخص العامل.
  • ممارسة الشخص للعديد من الأدوار والأعمال في نفس الوقت، ممّا يؤدّي إلى تشتّت الشخص واستنزاف قدراته. عدم الحصول على بيئة مريحة أثناء العمل كالعمل في الأماكن الحارة أو الباردة، أو في الأماكن المزعجة.
  • وجود شخصيات غير مريحة في بيئة العمل كالزملاء العدوانيين.
  • وجود مشاكل شخصية إمّا في أطباع الشخص أو مشاكل عائليّة وعاطفيةّ.

كيف تخفف من ضغط و توتر و إرهاق العمل ؟

1- حاول بدأ يومك مبكرًا .

الكثير من المفكرين و المدربين للموارد البشرية يرى أن البدأ مبكرًا لليوم مفيد جدًا , فعندما تكون في عملك مبكرًا سيسمح لك بوقت كبير مما يتيح توزيع العمل على ساعات عمل أطول و يساعد في زيادة الإنتاجية و تقليل التوتر .

2- إبتكار او إيجاد أهداف واقعية .

يجب دائمًا ان تجعل في حياتك أهداف او توقعات مشروعة مما يجعل الأهداف في الإمكان تحقيقها و بالتالي خفض مستوى التوتر و القلقل حول مدى إمكانية تحقيق الاهداف بعكس الأهداف المستحيلة او بعيدة المنال .

3- فهم الأخطاء .

يجب أن تستطيع تمييز الخطأ و فهمه والإعتراف به مما يسمح لك بإمكانية تغيير إتجاهك في العمل قبل أن يفوت الأوان و عدم تكرار الخطأ .

9 طرق للتخلص من ضغط العمل

4- تجهيز قائمة مهام مع جدول زمني .

يختلف شكل القائمة و الجدول الزمني الخاص بتحقيق الأهداف من شخص لآخر حسب الأولويات الخاصة بالهدف او العمل حتى تستطيع القيام بها بالشكل المناسب و في الوقت المناسب , كما يسمح لك بتحديد الأشياء التي تساعدك في ترتيب الأفكار .

5- ابتعد عن الثرثرة و الشكاوي .

عندما تتحدث و تثرثر كثيرًا بالشكوى و المشاكل فإن هذا السلوك يوجد او يسبب الإحساس بمشاعر سلبية و زيادة الإرهاق هذا فيما يخصك , ام اذا كنت تعمل مع بعض الأشخاص ممن يثرثرون مثيرًا المشاكل حاول قدر الإمكان أن لا تنصت لهم و هنا يجب أن تتعلم التفرقة بين المشاكل القابلة للحل و غير القابلة للحل .

6- تحديد فترات راحة في العمل .

الجلوس على الكرسي لفترات طويلة خلال ساعات العمل يتسبب في تعريضك للإرهاق و التوتر كما انه يعرضك أيضًا للشعور بآلام الظهر المزمنة و كذلك إصابة العينين بالإجهاد و ربما أكثر من الإجهاد , لذا يجب أن تحافظ على التحرك و القيام عن كرسيك كل نصف ساعة على الاقل من الحركة .

7- إستراحة لتناول الغداء .

تغيير جو المكتب و الخروج منه لمدة نصف ساعة على الأقل و التعرض للشمس و المشي لبعض الوقت يساعدك في التخلص من الإرهاق و التوتر او على الأقل التخفيف منهما , تعتبر استراحة الغداء هى أنسب الاوقات للقيام بذلك و هناك البعض يقومون بتخصيص هذا الوقت للقيام بتمارين اليوجا مما يساعد في فرد و بسط العضلات و زيادة التركيز و الإقلال من التوتر او يمكن القيام بتمارين التنفس و التأمل و التدليك و في ابسط الاحوال يكفي المشي لمسافة في أجواء مفتوحة .

8- الحصول على الإجازة بشكل منتظم .

من المتبع في مختلف الشركات أنه هناك إجازة أسبوعية في نهاية أسبوع العمل , لذا حافظ على الحصول على تلك الإجازة و التي تساعدك على تخفيف الإجهاد الناتج عن ضغط العمل و تساعدك على إستعادة الحيوية و التقليل من التوتر .

9- التخفيف من الإرهاق و التوتر خارج العمل .

• لا تأخذ عملك معك خارج المكتب , حيث تقوم بفصل هموم و مهام العمل عن الحياة خارج العمل و تركها داخل المكتب , في حال كنت تقوم بعملك من المنزل راعي أن تحصل على عدد من الساعات دون عمل و توقف تمامًا عنه .

• التمارين الرياضية حيث , يقدم دائمًا الخبراء النصح بأنه يجب أن يحصل الشخص على 30 دقيقة من التمارين الرياضية للقلب و الأوعية الدموية كل يوم تقريبًا مما يساعد في المحافظة على الصحة بشكل عام , كما أن الأندروفين الناتج عن ممارسة التمارين يساعد في الإقلال من آثار الإرهاق على الجسد .

• الأعمال التطوعية , أثبتت بعض الدراسات أن القيام بتخصيص جزء من الوقت للعناية بنفسك يساعد في التقليل من الإجهاد و التوتر و كذلك تخصيص بعض الوقت للأعمال التطوعيه و العناية بالآخرين مما يخلق إحساس جيد .

• النظام الغذائي , هنا حافظ على الحصول على نظام غذائي متوازن حيث ان جسم الإنسان يحتاج الى كميات مناسبة من
مختلف العناصر , بحيث يحصل الجسم على الطاقة الكافية لآداء الاعمال الموكلة لصاحبه , كما أن الأنظمة الغذائية المتوازنة تحافظ على الصحة بشكل عام و تحسنها .

• النوم , حيث يجب أن يحصل على القدر الكافي من النوم و الذي يتراوح من 6 الى 8 ساعات في اليوم و تنظيم النوم و ساعاة النوم و الإستيقاظ .

9 طرق للتخلص من ضغط العمل