تصفح: الرسالة و اثرها الايجابي