آلام الرقبة

قد تتعرض أحد أجزاء الرقبة لآلام متعددة، وهذا بسبب إصابة العضلات، الأعصاب، المفاصل، ويعتبر ألم الرقبة من أكثر الحالات انتشارًا حيثُ انه في كثير من الحالات تتعرض الرقبة للوجع بسبب الجلوس الخاطئ أو حركة مؤلمة أثناء النوم، وسنجد أن الرقبة من أكثر أجزاء الجسم حركة، ولأنها تحمل أكثر أجزاء الجسم أي ما يقارب الـ15%، ولهذا وحفاظًا على أكثر عظام الجسم تعرضًا للألم سنقوم بعرض كل ما يخص آلام الرقبة فتابعونا.

آلام الرقبة

آلام الرقبة
آلام الرقبة

هناك الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى تعرض الرقبة للآلام ، ومن تلك الأسباب :.

  • تعرض الرقبة للإجهاد بشكل زائد، وهذا بسبب تعرضها لبعض المشاكل كحادث، أو ضغوطات معينة.
  • هناك بعض الإصابات الفجائية التي تتعرض لها الرقبة مثل الإصابة المصعية، وهي عبارة عن حركة فجأة للخلف أو للأمام.
  • قد تتعرض بعض مفاصل الرقبة أو غضاريفها للتلف مؤثرًا على الأعصاب وضاغطًا عليها، وتعتبر هذه الحالة من أكثر الحالات انتشارًا.
  • يحدث أن تصاب أحد عظام الرقبة السبع للكسر، ويكون هذا نتيجة التعرض لبعض حوادث السير، أو وقوع المتضرر من مكان مرتفع، وهي من الإصابات الشديدة التي قد تؤثر على النخاع الشوكي.
  • عند تعرض الحبل الشوكي لمرض أو ورم فيه مما يسبب بعض الأضرار الجانبية كعدم المشي، وتضرر الأعضاء الأخرى.
  • إصابة عضلات الرقبة بألم شديد نتيجة تعرض الرقبة للإصابة أو الجلوس في وضعيات غير سليمة.

علاج لآلام الرقبة

علاج آلام الرقبة
علاج آلام الرقبة

يمكن اتباع بعض الإجراءات أو الأساليب التي يمكن من خلالها أن يتم علاج ألم الرقبة بسهولة ويتم ذلك من خلال :.

  • لابد من اختيار وضعية صحيحة أثناء النوم مع أختيار وسداة مريحة للرقبة، ومن احسن وضعيات النوم حفاظًا على الرقبة هو النوم على الظهر لإنه يقوم بتخفيف الحمل من عليه.
  • عند الجلوس على الكمبيوتر أو اللاب توب الخاص بك لابد من أختيار وضعية مناسبة، وهذا من خلال ضبط الجلوس بحيث يكون مستوى النظر في الثلث الأول منهم.
  • يفضل استخدام السماعات وعدم حني الرقبة عند استعمال التليفونات، لإنه بذلك يتم التأثير على الرقبة لفترات طويلة مما يؤدي إلى تأثرها وتيبسها لعدم الحركة.
  • القيام بتدريب الرقبة من خلال التمارين الخاصة بها، مع عدم حمل أي أوزان في يد واحدة لابد من موازنة اليدين.