أبرز الأخطاء في سلوكيات الأطفال

سلوكيات الأطفال هي الأساس الذي يقوم عليه بناء الطفل لذلك يرغب الآباء في تعليم أطفالهم أفضل السلوكيات لذلك نقدم لكم عبر مقالنا هذا على مجلة رجيم أبرز الأخطاء في سلوكيات الأطفال عبر السطور التالية.

سلوكيات الأطفال

طرق تعديل سلوكيات الأطفال

تعاني الكثير فهذا يكون أفضل بكثير من الأمهات من السلوكيات الخاطئة التي يتبعها الأطفال بصورة مستمرة، حيث أن عملية تعديل وتهذيب سلوكيات الأطفال من الأمور التي ترهق الأمهات وتخاذلهم أعمال الكثير من الأهل والأصدقاء والأقارب، فبالتالي يتعامل الطفل بهذا السلوك مع الجميع ولا يفرق في التعامل بين القريب أو الغريب حتى بين الأب والأم فهو يتعامل معهم بهذا السلوك الخاطيء.

مما يجعل الأبوين يلجئون إلى مراكز تحسين السلوك للأطفال ولكن بعضها يهدر الوقت والمال ولا تجزي أي نفع مع الطفل، وأحب من خلال موضوعنا أن نقدم إليكم بعض من الطرق التي تساعد الأبوين في تهذيب سلوكيات أطفالهم، فهذا يكون أفضل من اللجوء لأي شخص آخر فالأم والأب هم القادرين على التعامل مع أبنائهم لذلك يمتلكون القدرة تغيير سلوكياتهم ولكن في البداية عليهم التعرف عن الأخطاء التي يرتكبها حتى يتبع الطفل مثل هذه السلوكيات وهي:

  • التدليل الزائد

يقوم الآباء تدليل الطفل بشكل زائد عن الحد وهو من أبرز الأخطاء التي يتبعها الأبوين وتؤدي إلى تغيير سلوكيات الطفل، فعندما لا يعتاد الطفل على أن الوالدين يقوموا بمعاقبته عند التعامل بسلوك خاطئ مع أياً منهم وبالتالي يستمروا في التدليل حتى يصبح شاب ويتعامل مع الآخرين بسوء ولن يجد من يعاقبه أو يقوم بتوبيخه.

  • أخطاء بالتربية

دائماً ينتج سلوك الطفل الخاطئ نتيجة الارتباك الوالدين لكثير من الأخطاء في تربية أطفالهم مثل تعنيف الطفل معنوياً ومادياً، كما أن مقارنة الطفل بأطفال أخريات وتعمد إهانتهم أمام الآخرين يؤدي إلى نمو سلوك خاطئ يظهر عن تعاملهم مع الجميع.

  • اضطرابات نفسية

من الممكن أن يصاب الطفل بما يعرف بالاضطراب النفسي يعمل على سوء سلوك الطفل مثل نقص الانتباه وفرط الحركة أو حتى الإصابة بالإكتئاب، وهذا في بعض الحالات يتسبب في تغيير سلوك الطفل إلى الأسوء.

  • التسلط على الطفل

نلاحظ في بعض العائلات زيادة حب الأبوين لأبنائهم مما يجعلهم يقومون بحمايتهم من أي شيء حولهم أو يمكن أن يتعرضون له، وبالتالي ينوب الأبوين عن أطفالهم بأي أمر يخصهم، ولكن يجب عليهم أن يتركوا الطفل يتعامل مع مشكلته بنفسه ويشعر بعد ذلك بالاستقلال الذاتي.

  • عدم قدرة الطفل عن التعبير بمشاعره

قد يؤدي في بعض الأحيان عدم قدرة الطفل عن بعض مشاعره إلى سوء سلوكه، فمثلاً بعض الأطفال لا تمتلك القدرة على ظهور مشاعر الخوف التي تسكن في داخلهم، فالطفل عندما يشعر بالخوف والذعر لا يعرف أن يعبر عن خوفه وبالتالي يقوم بارتباك الأخطاء.

سلوكيات الأطفال

أفضل طرق علاج سلوكيات الأطفال

عندما يحاولون الأبوين في تغيير سلوكيات أطفالهم يكون في اعتقادهم أن لا يوجد أي طرق تساعدهم في العلاج، ولكن هناك بعض الطرق التي تساعدهم على معالجة وتغيير سلوكيات والتي تتمثل فيما يلي:

  • في بداية الأمر يجب أن يقوموا باستشارة أحد المتخصصين في حال كان الطفل يعاني من بعض الاضطرابات النفسية مثل الإكتئاب و فرط الحركة وقلة الانتباه حتى أن يعتدل وتغيير سلوكيات الطفل.
  • العمل على تحفيز الطفل بأن يقوم بتكوين صداقات فهذا يؤدي إلى أن تحصل الأسرة على نتائج فعالة في تربية الطفل وتقوية سلوكه.
  • عليكم باتباع منهج يتناسب مع تربية الطفل والابتعاد عن استخدام القسوة والعنف والتدليل الزائد.
  • يجب أن يتم تشجيع الأطفال على استخدام السلوكيات الجيدة من خلال مكافأته ومدحه كلما قام بسلوك جيد مع الأبوين أو مع الأخرين، فهذا يساهم في أن يستقيم سلوك الطفل وتغيير للأفضل.