جوالات و تكنولوجيا

أبل ترد على تهمة إدمان الأطفال هواتفها.. وهذا دفاعها

رداً على اتهام مستثمرين في مجموعة أبل حول إدمان الأطفال هواتف الشركة الذكية “آي فون” قامت أبل باستجابة سريعة عبر إصدار مجموعة من الضوابط والإعدادات التي تتيح للوالدين مزيداً من التحكم في استخدام أطفالهم للأجهزة. وعلى الرغم من أن المجموعة الأمريكية توفر حزمة من الضوابط الأبوية للتحكم في هواتف صغارهم الذكية، إلا أن أبل تُركز أكثر على تحجيم الوصول إلى التطبيقات الخاصة بالكبار والموسيقى والفيديو، لكن هذا لا يحد من الوصول إلى الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي وغيرها من المحتويات التي قد تتضمن مواداً غير لائقة لشريحة واسعة من الأطفال.

ونتيجة لهذا الإدمان، تعرض الأطفال لمخاطر الإصابة بالاكتئاب والعزلة وفي كثير من الأحيان الانتحار.

ولكن، لا يقع اللوم وحده على شركة أبل، بل على سهولة إتاحة تطبيقات التواصل الاجتماعي والدردشة لجميع الشرائح دون مراعاة لسن أو تفكير، الأمر الذي يؤدي إلى إصابة المراهقين والصغار بأمراض عقلية، ما دعا منظمة الصحة العالمية إدراج “الاضطرابات الناتجة عن ممارسة ألعاب الفيديو كمرض عقلي في إصدارها رقم 11 للتنصيف الدولي للأمراض.

يُذكر أن “جانا بارتنرز إل إل سي” وصندوق التقاعد للمدرسين في كاليفورنيا “كالسترز”، طالبا أبل بدراسة وفحص أسباب إدمان الصغار بهواتف آي فون، وبناءً عليه ستطلق أبل حزمة الضوابط الأبوية في تحديث قادم قريباً لنظام “آي أو إس”.

المصدر: 24.ae

اظهر المزيد