أثرياء نيويورك يعيشون 11 عاماً أكثر من فقرائها

الرجل: دبي
يسجل في نيويورك تفاوت هائل أحياناً، فسكان حي فقير جداً في بروكلين يعيشون بشكل وسطي 11 سنة أقل من أولئك الذين يقيمون قرب وول ستريت، على ما أظهرت أرقام نشرت، الأربعاء، وقد نشرت تفاصيل الأرقام المتعلقة بصحة السكان في بروكلين، إحدى مناطق نيويورك الخمس، إلى جانب مانهاتن وبرونكس وكوينز وستايتن أيلاند. ففي حي براونزفيل الفقير في بروكلين، الذي يشكل السود 76% من سكانه، يبلغ أمد الحياة المتوقع 74.1 سنة، وهو من الأدنى في نيويورك، حسب العربية نت.
بالمقارنة يبلغ أمد الحياة المتوقع في حي المال في مانهاتن 85.4 عاماً، وهو الأعلى في المدينة، على ما ذكرت السلطات. يشار إلى أن هذه الأرقام تظهر للمرة الأولى منذ عام 2006. كما أنها تفصل خصوصاً معدل البدانة والأمراض التنفسية والسكري والعادات الغذائية، فضلاً عن التدخين واستهلاك الكحول أو المخدرات، وشملت الأرقام أيضاً التلوث والأجور وظروف السكن والعنف.
من جهتها، قالت مفوضة الصحة في نيويورك، ماري باسيت: “تتركز مشاكل الصحة خاصة في المناطق التي يسكنها غير البيض، وحيث يعاني الكثير من السكان الفقر. هذا أمر ظالم ويمكن تجنبه”.
ففي براونزفيل البالغ عدد سكانها 86377 نسمة، لم ينه 28% من البالغين دراستهم الثانوية، فيما دخل 18% منهم الجامعة مقابل 4% و84% على التوالي في حي وول ستريت.
كذلك يعيش 37% من سكان هذا الحي تحت عتبة الفقر وينفقون 56% من عائداتهم على السكن، وتسجل في هذا الحي ثاني أعلى نسبة دخول إلى السجن في نيويورك، وأعلى نسبة اعتداءات في المدينة (180 لكل 100 ألف نسمة). ويبلغ معدل البدانة في صفوف البالغين 32% والسكري 15%، فيما يتناول 40% من البالغين مشروباً محلى واحداً على الأقل يومياً.