صحة

أحدث طريقة لعلاج الانزلاق الغضروفي سريعاً

العمود الفقري يتكون من سلسلة من فقرات عظمية مركبة على بعضها البعض من أعلى إلى أسفل ، و العمود الفقزي يتضمن سبعة عظام في العمود الفقري العنقي ، و اثني عشر في العمود الفقري الصدري ، و خمسة في العمود الفقري القطني ، تليها عظمة العجز (هي عظمه مثلثية الشكل في أسفل الظهر تقع بين عظام الورك والحوض ) ، و عظمة العصوص في القاعدة و يتم حماية هذه العظام و تخفيف الضغط عليها عن طريق الأقراص التي تحمي العظام ، وتساعدها على إمتصاص الصدمات الناتجة عن الأنشطة اليومية مثل المشي وحمل الأشياء الثقيلة .

يتكون كل قرص من جزأين الجزء الداخلي هلامي لينو الجزء الخارجي يتكون من حلقة صلبة ، أي إصابة أو ضعف في الجزء الداخلي يمكن أن يجعله يخرج من هذه الحلقة الخارجية ، ويُعرف هذا الحدث في الجزء الداخلي بإسم الإنزلاق الغضروفي أو الفتق أو الهابط ، هذا يسبب الألم وعدم الراحة وذلك لأن القرص المتراجع يضغط على أحد الأعصاب في العمود الفقري ، وقد تواجه أيضا خدر أو ألم على طول العصب المصاب ، في الحالات الشديدة قد تحتاج إلى جراحة لإزالة أو إصلاح الغضروف المنزلق .

أسباب الإصابة بالانزلاق الغضروفي

يحدث الإنزلاق الغضروفي عندما يصبح الطوق الخارجي ضعيفاً أو ممزقاً ويسمح للجزء الداخلي بالإنزلاق ، و هذا يمكن أن يحدث مع التقدم في السن ، و قد تتسبب بعض التحركات أيضاً في إنزلاق الغضروف ، و يمكن أن ينزلق الغضروف من مكانه أثناء الإلتواء أو التحول إلى رفع شيء ثقيل بشكل مفاجأ ، إذا كان لديك وظيفة صعبة جداً جسدياً ، تتطلب الكثير من الرفع فإنك تكون أكثر عرضة للإصابة بالإنزلاق الغضروفي ، إن الأفراد الذين يعانون من زيادة الوزن هم أيضا أكثر عرضة للإصابة بالانزلاق الغضروفي ، وذلك لأن أقراصهم يجب أن تُدعم الوزن الإضافي مما يؤدي إلى ضعف العضلات و بالتالي ضعف الحلقات الصلبة ، و عندما يكون الشخص أيضاً كثير الجلوس ؛ يساهم هذا في تعرضه الإصابة بالانزلاق الغضروفي

أعراض الإنزلاق الغضروفي

يمكن أن يصاب الإنسان بالإنزلاق الغضروفي في أي جزء من العمود الفقري ، بداية من العنق حتى أسفل الظهر و يعد أسفل الظهر هو المكان الأكثر شيوعاً بين مصابين الانزلاق الغضروفي ، العمود الفقري هو شبكة معقدة من الأعصاب والأوعية الدموية ، لذلك فإن إنزلاق الغضروف يضغط بشكل إضافي على الأعصاب و العضلات من حوله مسبباً بعض الأعراض مثل:

  1. الشعور ببعض ألم والتنميل كثيراً في جانب واحد من الجسم .
  2. الشعور ببعض الآلام المستمرة التي قد تمتد إلى الذراعين أو الساقين .
  3. الشعور ببعض الآلام التي قد تزداد في أو مع ممارسه عمل معين .
  4. الشعور بالإلام تزداد سوءاً بعد الوقوف أو الجلوس .
  5. الشعور بألم عند المشي لمسافات قصيرة .
  6. ضعف غير مبرر في العضلات .
  7. وخز أو ألم دائم في المنطقة المصابة .

طرق منع الإصابة بالانزلاق الغضروفي

  1. استخدام تقنيات رفع آمنة مثل الانحناء والرفع من الركبتين وليس الخصر.
    2- الحفاظ على وزن صحي.
    3- عدم الجلوس لفترات طويلة بل يجب الوقوف كل فترة والتمدد بشكل دوري.
    4- القيام بتمارين لتقوية العضلات الظهر والساقين والبطن.

علاج الإنزلاق الغضروفي بدون جراحة

ما قد يكون غير معروف من قبل هو أن ما يقرب من 90 ٪ من المرضى الذين يعانون من الإنزلاق الغضروفي لا يحتاجون عملية جراحية ، بل هناك بعض الخطوات التي يجب اتباعها ، لكي يتم علاج الإنزلاق بدون جراحة ، تتم هذه الإجراءات مرتين أو ثلاث مرات اسبوعياً علي مدار أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع ، وهي على النحو التالي :

  1. التشخيص : سيقوم الطبيب بإجراء تقييم كامل مع التاريخ الطبي الدقيق و الفحص البدني ، بالإضافة إلى ذلك قد يُنصح الإختبارات التشخيصية مثل EMG، CT أو التصوير بالرنين المغناطيسي للتحقق من الموقع الدقيق ومدى الضرر .
  2. التدابير المحافظة : مثل تعديل النشاط والمسكنات و الأدوية المضادة للإلتهابات .
  3. استخدام كتل الأعصاب :  الجافية في حالات الألم الشديد أو المستمر .
  4. العلاج الطبيعي : يساعد أيضا على منع تكرار الإصابة بالإنزلاق الغضروفي .

خطوات للتحسن

  1. استجابة مناعية من قبل الجسم: في بعض الحالات قد يتعرف فيها الجسم على جزء من الغضروف المنزلق كمواد غريبة ويهاجمه ، مما يقلل من حجمه وقد يتم إزالة البروتينات الالتهابية .
  2. امتصاص الماء : يحتوي جزء الغضروف المنزلق على الماء ، فمع مرور الوقت سيقوم الجسم باستيعاب هذه المياه ، مما يسبب تقليل حجم هذا الغضروف المنزلق وكل ما تقلص قل شعور المريض بألمه تقريباً .
  3. ميكانيكا الغضروف الطبيعية : يري بعض الأطباء يمكن أن يرجع الغضروف مرة أخري إلى داخل الحلقة وذلك نتيجة لبعض التمارين فقط .

زر الذهاب إلى الأعلى