اخبار الرياضة

أخضر الأثقال يصل للقاهرة للمشاركة في البطولة العربية

وصلت بعثة المنتخب السعودي لرفع الأثقال للعاصمة المصرية القاهرة، وذلك للمشاركة في البطولة العربية للناشئين والشباب والكبار و بطولة اتحاد التضامن الدولي والتي تنطلق منافساتها في ٨ إلى ١٣ ديسمبر الحالي.

وتضم بعثة الأخضر ٣٩ فرداً برئاسة رئيس الاتحاد السعودي لرفع الأثقال محمد الحربي، وبجهاز فني مكون من المدير الفني خالد قرني والمساعدين طاهر الشيبة وعلي الدحيلب و عدنان السادة، وجهاز إداري بقيادة مدير المنتخبات أحمد عسيري وجعفر الباقر، والدكتور علي الأحمري معالجاً للبعثة، ونذير المقبل وحبيب مال الله منسقيين إعلاميين للمنتخب، فيما سيشارك أخضر الأثقال ب ٢٦ رباعاً في البطولتين وهم: منصور ال سليم
وسراج ال سليم وصالح البقعاوي وداوود الأحمد ورضا الرشيد وعبدالله الشمراني ومحمدالبريكي وحسين المهر وعبدالله المرزوق و حسين الماجد وحسين العجيان ومحمد الفوار وحسن ال راضي وراكان ديباجي ونواف المزيدي وحسن العرب وعلي العبندي وحسن البحراني وأحمد الحمقان ومصطفى الميلاد
وسعد مديهش وعلي العثمان وعلي العلوي وجواد القيصوم وجهاد الغزوي ومهدي العبندي.

من جهة أخرى يعقد ظهر اليوم (السبت) الاجتماع الفني للبطولتين، وسيتم من خلاله اعتماد أسماء وأوزان الرباعين والمنتخبات المشاركة، ومن المقرر ان يتم توزيع الأوزان ال١٠ الجديدة التي تم اعتمادها من قبل الاتحاد الدولي على مدى أيام البطولة بعد أن كانت ٨ أوزان سابقاً.

وكان الأخضر السعودي عد العدة من أجل المنافسة على لقب البطولات بمختلف فئاتها السنية من خلال إقامة معكسر داخلي أقيم في مدينة الدمام، وعمد من خلالها الجهاز الفني للمنتخب في رفع المستوى الفني وأرقام الرباعين للمنافسة على الميداليات في كل الأوزان، خصوصاً مع المنافس الأكبر المنتخب المستضيف مصر.

فيما أكد رئيس الاتحاد السعودي لرفع الأثقال محمد الحربي جاهزية البعثة السعودية لخوض غمار هذه البطولات، والتي يسعى من خلالها لحصد المزيد من الانجازات التي تضاف لقائمة إنجازات وطن الذهب المملكة العربية السعودية، وليزيد اتحاد رفع الأثقال من عدد الميداليات التي تحققت في عام ٢١٠٨م و هو الاتحاد الأكثر حصداً للميداليات من بين جميع الاتحادات الرياضية وهو ما يزيد من حجم الرغبة في إضافة الانجازات ليكون اتحاد رفع الأثقال كما هو معتاد منه أحد أهم مفاتيح الانجازات السعودية على مختلف الألعاب الرياضية في المسابقات الاقليمية والدولية.

وأضاف الحربي: “إن من المكاسب التي يسعى إليها الاتحاد ومن ضمن توجهات القيادة الرياضية بالمملكة هو وجود أسماء ولاعبين واعدين سيتم إشاركهم في هذه البطولة، وذلك ضمن خطة بناء رباعين جدد ينافسون على البطولات القارية و الدولية القادمة، وإعداد هؤلاء الأبطال للمنافسة عالمياً وأولمبياً بحلول العام ٢٠٢٢م، وننتظر منهم حالياً الأداء الجيد والدخول في أجواء المنافسات وكسر الخوف لديهم لتهيأتهم للقادم بإذن الله تعالى في قادم البطولات”.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock