جوالات و تكنولوجيا

أخطاء تحديثات إنتل لا تنطبق على كل أجهزة الكمبيوتر

حذرت شركة إنتل من تثبيت التحديثات الجديدة للبرامج الجديدة الخاصة بها، والتي من المفترض أنها تعمل على سد الثغرات الأمنية Meltdown و Spectre في المعالجات، نظراً لأن هذه التحديثات قد تؤدي إلى إعادة تشغيل الحواسيب وبعض السلوكيات الأخرى، التي لا يمكن التنبؤ بها. وأكدت الشركة الأمريكية أن هذه التحذيرات الحالية لا تسري على جميع أجهزة الكمبيوتر، ولكنها تنطبق فقط على الأجهزة المزودة بمعالجات تعتمد على معمارية Haswell أو Broadwell، بالإضافة إلى أن المستخدم لا يتمكن من تثبيت التحديثات مباشرة، حيث تعمل هذه التحديثات عن طريق أنظمة التشغيل، وفي بعض الأحيان تتوافر تحديثات لمتصفح الويب أو البرامج الأخرى.

وبالنسبة للمعالجات المزودة بمعمارية Haswell أو Broadwell فهي عبارة عن المعالجات Core i من الجيل الرابع والخامس، والتي يمكن التعرف عليها من خلال ظهور رقم المعالج المكون من أربع أو خمس خانات خلف المسمى i3 أو i5 أو i7، فمثلا المعالج Core-i3-4160 يعتمد على معمارية Haswell، أما المعالج Core-i3-5015U فإنه يستخدم معمارية Broadwell، بالإضافة إلى وجود معالجات Celeron للأجهزة الجوالة ذات معمارية Broadwell.

وأعلنت شركة مايكروسوفت أنها لم تقم بسحب أية تحديثات أمان، علاوة على أنها نصحت بتفعيل وظيفة التحديث التلقائي، والتي تقوم من خلالها بسد الثغرات الأمنية وسحب تحديثات الأمان، التي تتضمن أخطاء أو إصلاحها، وأكدت شركة إنتل أنها تسعى لإطلاق إصدار سليم في أقرب وقت ممكن، بدلا من الإصدار، الذي يتضمن عيوب وأخطاء، ويتوفر حاليا إصدار تجريبي من التحديثات الجديدة يتم اختباره حالياً.

وتجدر الإشارة إلى أن الثغرات الأمنية الموجودة في معالجات إنتل تتيح للقراصنة إمكانية الوصول إلى البيانات المخزنة في ذاكرة الوصول العشوائي المحمية، بما في ذلك جميع المعلومات الحساسة بدءاً من كلمات المرور وصولاً إلى المعلومات الشخصية.

ويمكن للمستخدم معرفة نوع المعالج المركب في حاسوبه في بيئة عمل نظام مايكروسوفت ويندوز 10 من خلال النقر بالزر الأيمن للفأرة على شعار ويندوز، ثم يتم اختيار “النظام” بواسطة الزر الأيسر للفأرة في قائمة السياق، التي يتم فتحها، وهنا تظهر البيانات الخاصة بالمعالج.

المصدر: 24.ae

اظهر المزيد