كمال الأجسام

أخطاء قد تقع فيها عند تناول مشروب البروتين

أصبحت مشروبات ومكملات البروتين الرياضية من أهم الركائز في حياة الرياضيين بشكل عام وليس للاعبي رياضة كمال الأجسام أو رفع الأثقال فقط، ولكن هناك العديد من الشكاوي من عدم الحصول على النتائج المتوقعة من مشروبات البروتين.

وعلى الرغم من أن تلك المشروبات تدعم صحة وقوة العضلات وتساعد أليافها على اكتساب المزيد من القوة فإن هناك طريقة في التعامل معها لتجنب الوقوع في الأخطاء التالية التي سوف تتعرف إليها من خلال التقرير التالي من أجل الحصول على أفضل نتائج جسمانية وغذائية من تناول مشروب البروتين.

1- التوقيت

مشروبات البروتين ليست مياهًا من أجل تناولها وقت ما تريد، فأنت محكوم بعضلاتك والتوقيت الذي تتاج فيه لجرعات البروتين المهمة لها؛ لذلك تناول البروتين عند الصباح وفي أثناء التدريب أو بعده بمدة لا تزيد على ساعة واحدة كحد أقصى، فهذه هي التوقيتات الأساسية التي يجب أن تطعم عضلاتك فيها بجرعات مشروبات البروتين.

وبالطبع قبل النوم بساعة يمكنك إمداد جسمك بجرعة ثالثة، ولكن يبقى وقت الصباح وبعد التمرين هو الأفضل.

2- ليست وجبة 

يظن الكثير من الرياضيين بأن مشروبات البروتين، تعد بمنزلة الوجبات بالطبع هي ليست كذلك، ولن تغنيك عن تناول الطعام الطبيعي المحتوي على البروتينات والفيتامنيات؛ فعدم تناول اللحوم والدجاج والأسماك لن يساعد مشروبات البروتين على منحك أي نتائج فهي مكملات للغذاء الطبيعي وليست بديلاً منه.

3- مرتين بحد أدنى!

كما ذكرنا من قبل جرعتان يوميًّا بحد أدنى من مشروب البروتين تعد كمية مناسبة للرياضيين، ولكن لا تحاول التقليل من تلك الكمية؛ لأن عضلاتك تحتاج إلى بروتين سريع الامتصاص لتساعد نفسها على النمو واكتساب القوة وإعادة ترميم أنسجتها المنهكة.

4- لا تبخل على نفسك!

عند شراء مشروب البروتين الخاص بك لا تحاول أن تختار الانواع الرخصية؛ ففوارق السعر بين المنتجات ليست أمرًا عشوائيًّا لأن مساحيق البروتينات الرخصية تحتوي على كمية كبيرة من الكربوهيدرات والدهون بالإضافة إلى القليل من الأحماض الأمينية والليوسين وهو حمض أميني أساسي  يحفز تخليق البروتين العضلي والنمو.

لذلك يجب أن تعلم أن توفير الأموال يعني أنك لن تحصل على نتائج رائعة كما تتوقع.

5- ليس للشراب فقط!

بالتأكيد مشروبات البروتين سائلة وتشرب مثل المياه، لكن مسحوق تلك المشروبات يمكن أن تستخدمه في طعامك اليومي؛ بمعني أنك يمكن أن تضيف المزيد من البروتنات في طعامك الطبيعي بوضع كمية صغيرة من المسحوق على الفطائر أو منتجات الألبان التي تتناولها فهذا يعزز كمية الغذاء الواصل إلى العضلات.

6- تخلص من تلك الأفكار

يظن الكثير من الرياضيين بأن مشروبات البروتين سحرية، وسوف تحولهم من بشر إلى جبال في يوم واحد بالتأكيد هذا الأمر خاطئ؛ لذلك عليك أن تكون واقعيًّا وتعرف أن مشروبات البروتين تعزز من نمو عضلاتك بشكل صحي وقوي، ولكن ضمن الحدود الطبيعية؛ فهي لن تحولك إلى عملاق لأنها ببساطة ليست هرمونات.

7- قاتلة!

إذا كنت تخاف من تناول مشروبات البروتين لأنها تسبب العقم أو الفشل الكلوي وغيرها من الأمراض؛ بالطبع كل تلك الأمور محض خرافة فأقصى عرض جانبي لتلك المشروبات هو الإصابة بالغازات لفترة مؤقتة فقط، وهو من الأعراض الجانبية المؤقتة والنادرة لمشروبات البروتين.

المصدر: sayidy.net

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: