صحة

أخطار الأدوية المضادة للاكتئاب

بواسطة: – آخر تحديث: 26 سبتمبر، 2017

الأدوية المضادة للاكتئاب

يعاني العديد من الأشخاص من مشكلة الاكتئاب المستمر، وفي بعض الحالات المزمنة فإن المريض يضطر للذهاب إلى الطبيب وذلك لوصف العلاج المناسب بما يتلائم مع حالة المريض، وتتوافر الأدوية المضادة للاكتئاب بأربعة أشكال أساسية، وتقوم جميعها على مبدأ العمل نفسه ألا وهو زيادة إفراز بعض المواد الكيميائية من الدماغ، وهذا يؤثر على الحالة النفسية للمريض ويساهم في علاج الاكتئاب وبعض الأمراض النفسية، وفي واقع الحال فإن معظم هذه الأدوية لا يتم صرفها من الصيدلية بلا وصفة طبية، ولا يجب استخدامها دون استشارة طبيب مختص، بالإضافة إلى ما سبق فإن هذا النوع من الأدوية له العديد من الآثار السلبية والأعراض الجانبية ولا يجب استخدامه إلا للعلاج، ويحاول الأطباء في البداية علاج حالة المريض دون اللجوء إلى الأدوية، فإذا ما استعصى عليهم ذلك فإنهم يلجأون إلى وصف الأدوية، وسنتعرض في هذا المقال المعلومات حول أخطار الأدوية المضادة للاكتئاب.

أخطار الأدوية المضادة للاكتئاب

  • شعور المريض بالتنميل أي الشعور بوجود شحنات كهربائية تسري في أنحاء الجسم المختلفة.
  • حدوث ارتفاع في درجة حرارة الجسم.
  • إن تناول المرأة الحامل هذه الأدوية خاصة في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل يؤدي إلى حدوث تشوهات في الجنين.
  • قد تؤدي إلى حدوث مشاكل في النوم ومشكلة الكوابيس والأحلام المزعجة التي تراود المريض في أثناء فترة نومه.
  • يؤدي إلى حدوث آلام في المفاصل وآلام في العضلات، وفي معظم الحالات فإن هذه الآلام تختفي بعد توقف أخذ هذه الأدوية.
  • يلاحظ انخفاض في قدرة المريض على الاستجابة للمؤثرات الخارجية، إضافة إلى انخفاض في ردة فعله، وهذا ما يؤدي إلى زيادة احتمالية حوادث السير للأشخاص الذين يتناولون هذه الأدوية.
  • يؤدي ذلك إلى حدوث ارتفاع في ضغط الدم في جسم المريض.
  • يؤدي إلى زيادة احتمالية الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
  • يشعر المريض بالغثيان والرغبة في التقيؤ.
  • تسبب حدوث العديد من المشاكل في المعدة.
  • بالرغم من أن هذه الأدوية يتم وصفها لعلاج الاكتئاب إلا أنها تؤدي إلى حدوث مجموعة من الاضطرابات النفسية.
  • يشعر المريض بعدم استقرار في الحالة المزاجية، مع حدوث نوبات من القلق والخوف والتوتر.
  • يؤدي إلى حدوث الضعف الجنسي لدى الرجال، وبالتالي فإنه يؤثر على العلاقة الزوجية.
  • يؤدي إلى حدوث زيادة في الوزن وما يترتب على ذلك من آثار ضارة.
  • يسبب اضطرابات في عمل الجهاز الهضمي، والتي من أبرزها عسر الهضم والإمساك.
  • يشعر المريض بجفاف دائم في اللسان والفم والعطش والرغبة الدائمة في شرب الماء.
  • يصاب المرء بالإدمان على علاجات الاكتئاب بعد تناولها لفترة قصيرة، مما يؤدي إلى تعرضه لأعراض الانسحاب المزعجة عند توقفه عن تناولها.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: