صحة

أدوية “حرقة المعدة” قد تسبب الموت

عندما تشعر بحرقة المعدة لا تسارع إلى الأدوية شائعة الاستخدام في مثل تلك الحالات، والتي تُعرف علميًا بـ”مثبطات مضخة البروتون” التي تقلل إفراز الحامض المعوي؛ لأنها ربما تؤدي إلى الموت المبكر، وفقًا لدراسة جديدة.

ومن المعروف أن تلك الأدوية كانت ترتبط في السابق بعدد من المشاكل الصحية التي تتمثل في أعراضها الجانبية وتأثيرها على جسم الإنسان، إذ تؤثر على الكلى ولها علاقة بتكسير العظام وأمراض الشيخوخة.

ويشير الباحثون إلى أهمية وضع ضوابط جديدة لاستخدام الحبوب الخاصة بعلاج حرقة المعدة، وفقًا لصحيفة “التليجراف” التي أشارت إلى أن دراستهم شملت 275 ألف شخص ممن يتناولون تلك الأدوية؛ وخلصت إلى أنه يجب عليهم التقليل من استخدامها لأنها تحتوي على خطر متزايد على حياتهم.

وحذر الدكتور زياد العلي، أستاذ مساعد بكلية الطب في جامعة واشنطن، من تناول تلك العقاقير على المدى الطويل لتأثيرها الضار على صحة الإنسان، مشيرًا إلى أن توافرها لا يعني أنها آمنة تمامًا.

وكشفت الدراسة أنه من بين كل 500 مستخدم لتلك العقاقير يصبح شخص واحد عرضة للموت بسببها، مشيرة إلى أن ذلك يعني وجود الآلاف من الذين يتعرضون للموت المبكر بسبب تلك العقاقير التي يتناولها ملايين الأشخاص.

وخلصت الدراسة إلى أنه يجب على الأطباء فحص الحالات جيدًا والتأكد من أنه يمكن أن تكون هناك طريقة أخرى للعلاج أو الحد من معدل استخدامها.

اظهر المزيد