أذكار الأذان

اذكار الاذان
اذكار الاذان

الأذان هو الإعلام بدخول وقت الصلاة ، و لا توجد ديانة من ديانات الأرض ينادى عليها بالأذان الا المسلمين ، و الأذان تذكير للمسلمين بحق الله عليهم ، و دعوة لهم لأداء فريضة الرحمن و ترك مشاغل الدنيا ، وذلك بأرق الألفاظ و الكلمات ، فالمتأمل للأذان و ما فيه  من دعوة المسلمين للصلاة و الفلاح ، يجعل النفس تهيج و تشتاق الى الصلاة و الحرص على الفلاح و النجاح الحقيقي في الدنيا و الآخرة .

فضل الأذان :

  • في الصحيحين من حديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “لَوْ يَعْلَمُ النَّاسُ مَا فِي النِّدَاءِ، وَالصَّفِّ الأَوَّلِ، ثُمَّ لَمْ يَجِدُوا إِلَّا أَنْ يَسْتَهِمُوا عَلَيْهِ لَاسْتَهَمُوا ”  .
  • و في صحيح مسلم من حديث معاوية رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “الْمُؤَذِّنُونَ أَطْوَلُ النَّاسِ أَعْنَاقًا يَوْمَ الْقِيَامَةِ ” .
  • دعا النبي صلى الله عليه وسلم للمؤذنين والأئمة فقال: ” اللَّهُمَّ أَرْشِدِ الْأَئِمَّةَ، وَاغْفِرْ لِلْمُؤَذِّنِينَ ” .
  • و قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : مَنْ أَذَّنَ اثْنَتَيْ عَشْرَةَ سَنَةً وَجَبَتْ لَهُ الْجَنَّةُ، وَكُتِبَ لَهُ بِتَأْذِينِهِ فِي كُلِّ مَرَّةٍ سِتُّونَ حَسَنَةً، وَبِإِقَامَتِهِ ثَلاثُونَ حَسَنَةً.
اذكار الاذان
اذكار الاذان

قصة الأذان :

روى أبو داود في سننه من حديث عبدالله بن زيد رضي الله عنه وفيه: فأُري عبدالله بن زيد الأذان في المنام فأخبر النبي صلى الله عليه وسلم بما رأى، فقال النبي صلى الله عليه وسلم: «إِنَّهَا لَرُؤْيَا حَقٌّ إِنْ شَاءَ اللَّهُ، فَقُمْ مَعَ بِلَالٍ، فَأَلْقِ عَلَيْهِ مَا رَأَيْتَ، فَلْيُؤَذِّنْ بِهِ، فَإِنَّهُ أَنْدَى صَوْتًا مِنْكَ، فَقُمْتُ مَعَ بِلَالٍ، فَجَعَلْتُ أُلْقِيهِ عَلَيْهِ، وَيُؤَذِّنُ بِهِ، قَالَ: فَسَمِعَ ذَلِكَ عُمَرُ ابْنُ الْخَطَّابِ وَهُوَ فِي بَيْتِهِ فَخَرَجَ يَجُرُّ رِدَاءَهُ، يَقُولُ: وَالَّذِي بَعَثَكَ بِالْحَقِّ يَا رَسُول الله، لَقَدْ رَأَيْتُ مِثْلَ مَاَ أُرِيَ، قَالَ: فَقَالَ رَسُولُ الله صلى الله عليه وسلم فَلِلَّهِ الْحَمْدُ .

حكم الأذان :

  • لقد دلت النصوص الواردة في السنة على أن الأذان واجب على المسلمين ، وأنه اذا ترك أهل البلد الأذان أثموا جميعاً ، و الأذان من شعائر الاسلام الظاهرة التي يقاتل عليها من تعمد تركها .
  • قال الخطابي رضي الله عنه: “وفيه أن الأذان شعار الإسلام، وأنه لا يجوز تركه، ولو أن أهل بلد اجتمعوا على تركه كان للسلطان قتالهم عليه”  .
اذكار الاذان
اذكار الاذان
  • ومن حديث أنس بن مالك رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم “كَانَ إِذَا غَزَا بِنَا قَوْمًا لَمْ يَكُنْ يَغْزُو بِنَا حَتَّى يُصْبِحَ وَيَنْظُرَ، فَإِنْ سَمِعَ أَذَانًا كَفَّ عَنْهُمْ، وَإِنْ لَمْ يَسْمَعْ أَذَانًا أَغَارَ عَلَيْهِمْ” .
  • يشرع الأذان في للمسافر و المقيم ، و للمنفرد في مكان ليس فيه غيره ، و للجماعة .

آداب الأذان :

  • أن يحتسب المؤذن الأجر و الثواب من الله ، و لا يأخذ أجراً على قيامه بالأذان ، و الأجرالذي نهي الشرع عنه هو الأجر الذي يكون من شخص معين ، أما لو كان الأجر راتب من الدولة و من بيت مال المسلمين فلا حرج في أخذه .
  • أن يكون دقيقاً في تحري وقت الأذان ، فهو الدليل للمسلمين على دخول الوقت ، فبالأذان يمسك الصائم عن الطعام في الفجر ، و يفطر في المغرب ، فالمؤذن ضامن كما قال رسول الله صلى الله عليه و سلم .
  • أن يكون المؤذن على طهارة من الحدث الأكبر و هو الجنابة ، و من الحدث الأصغر بالوضوء .
  • أن يؤذن قائماً ، و لا يجلس أثناء النداء و الأذان .
اذكار الاذان
الاذان مترجم
  • أن يستقبل القبلة عند مناداته بالأذان .
  • عند وصوله الى حي على الصلاة و حي على الفلاح فانه يحول رأسه يميناً و شمالاً ، و لا يحول صدره عن القبلة .
  • أن يؤذن من مكان مرتفع ، و لكن هذا كان في القديم قبل ظهور مكبرات الصوت .
  • أن يكون المؤذن جهوري الصوت ذو صوت حسن جميل حتى لا ينفر الناس .

أذكار الأذان :

  • عَنْ عَبْدِاللَّهِ بْنِ عَمْرٍو بن العاص رضي الله عنهما؛ أَنَّهُ سَمِعَ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: ((إِذَا سَمِعْتُمُ الْمُؤَذِّنَ فَقُولُوا مِثْلَ مَا يَقُولُ، ثُمَّ صَلُّوا عَلَيَّ؛ فَإِنَّهُ مَنْ صَلَّى عَلَيَّ صَلَاةً صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ بها عَشْرًا، ثُمَّ سَلُوا الله لِيَ الْوَسِيلَةَ، فَإِنَّهَا منزلة فِي الْجَنَّةِ، لَا تَنْبَغِي إِلَّا لِعَبْدٍ مِنْ عِبَادِ اللَّهِ، وَأَرْجُو أَنْ أَكُونَ أَنَا هُوَ، فَمَنْ سَأَلَ اللَّهَ لِيَ الْوَسِيلَةَ حَلَّتْ عَلَيْهِ الشَّفَاعَةُ)) .
  • وعن عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رضي الله عنه، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللهِ صلى الله عليه وسلم: ((إِذَا قَالَ الْمُؤَذِّنُ: اللهُ أَكْبَرُ اللهُ أَكْبَرُ، فَقَالَ أَحَدُكُمْ: اللهُ أَكْبَرُ اللهُ أَكْبَرُ ثُمَّ قَالَ: أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ قَالَ: أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ ثُمَّ قَالَ: أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللهِ، قَالَ: أَشْهَدُ أَنَّ مُحَمَّدًا رَسُولُ اللهِ ثُمَّ قَالَ: حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ، قَالَ: لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ ثُمَّ قَالَ: حَيَّ عَلَى الْفَلَاحِ، قَالَ: لَا حَوْلَ وَلَا قُوَّةَ إِلَّا بِاللهِ ثُمَّ قَالَ: اللهُ أَكْبَرُ اللهُ أَكْبَرُ، قَالَ: اللهُ أَكْبَرُ اللهُ أَكْبَرُ، ثُمَّ قَالَ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ قَالَ: لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ، دَخَلَ الْجَنَّةَ)) .
  • وعَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم قَالَ: ((مَنْ قَالَ حِينَ يَسْمَعُ النِّدَاءَ: اللَّهُمَّ رَبَّ هَذِهِ الدَّعْوَةِ التَّامَّةِ، وَالصَّلاَةِ القَائِمَةِ، آتِ مُحَمَّدًا الوَسِيلَةَ وَالفَضِيلَةَ، وَابْعَثْهُ مَقَامًا مَحْمُودًا الَّذِي وَعَدْتَهُ، حَلَّتْ لَهُ شَفَاعَتِي يَوْمَ القِيَامَة )) .
اذكار الاذان
اذكار الاذان
  • وعَنْ سَعْدِ بْنِ أَبِي وَقَّاصٍ رضي الله عنه، عَنْ رَسُولِ اللهِ صلى الله عليه وسلم أَنَّهُ قَالَ: ((مَنْ قَالَ حِينَ يَسْمَعُ الْمُؤَذِّنَ أَشْهَدُ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ وَحْدَهُ لَا شَرِيكَ لَهُ، وَأَنَّ مُحَمَّدًا عَبْدُهُ وَرَسُولُهُ، رَضِيتُ بِاللهِ رَبًّا وَبِمُحَمَّدٍ رَسُولًا، وَبِالْإِسْلَامِ دِينًا، غُفِرَ لَهُ ذَنْبُهُ)) .
  • عَنْ أَبِي أُمَامَةَ – رضي الله عنه – قال: قَالَ رسول الله صلى الله عليه وسلم: ((إِذَا نَادَى الْمُنَادِي فُتِحَتْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ، وَاسْتُجِيبَ الدُّعَاءُ، فَمَنْ نَزَلَ بِهِ كَرْبٌ أَوْ شِدَّةٌ؛ فَلْيَتَحَيَّنِ الْمُنَادِي؛ فَإِذَا كَبَّرَ كَبَّر، وَإِذَا تَشَهَّدَ، تَشَهَّد، وَإِذَا قَالَ: حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ، قَالَ: حَيَّ عَلَى الصَّلَاةِ، وَإِذَا قَالَ: حَيَّ عَلَى الْفَلَاحِ، قَالَ: حَيَّ عَلَى الْفَلَاحِ، ثُمَّ يَقُولُ: اللَّهُمَّ رَبَّ هَذِهِ الدَّعْوَةِ الصَّادِقَةِ الْمُسْتَجَابَةِ الْمُسْتَجَابُ لَهَا دَعْوَةِ الْحَقِّ وَكَلِمَةِ التَّقْوَى، أَحْيِنَا عَلَيْهَا، وَأَمِتْنَا عَلَيْهَا، وَابْعَثْنَا عَلَيْهَا، وَاجْعَلْنَا مِنْ خِيَارِ أَهْلِهَا محيًا ومماتًا، ثُمَّ يَسْأَلُ اللَّهَ تبارك وتعالى حَاجَتَهُ)) .
  • عن ابن عمر رضي الله عنهما أنه كان إذا سمع الأذان قال: ((اللهم رب هذه الدعوة المستجابة، المستجاب لها دعوة الحق وكلمة الإخلاص، أحينا عليها وتوفنا واجعلنا من صالحي أهلها عملاً))  .