أربعة أسباب تجعلك لا تترك زبدة الفول السوداني

تعد زبدة الفول السوداني الغذاء الرئيسي في عالم اللياقة البدنية، فهي ليست ذات طعم لذيذ، بل هناك في الواقع الكثير من الاسباب الجيدة جدًا، لدمج زبدة الفول السوداني في النظام الغذائي الخاص بك، وفيما يلي بعض من تلك الأسباب:ـ

1) الحصول على الدهون الجيدة الغير مشبعة، والدهون الغير جيدة وهي المشبعة، والدهون الصحية مهمة لعدة وظائف في الجسم، وتعد زبدة الفول السوداني، العنصر الرئيسي للحصول على تلك الدهون الصحية، حيث وجدت دراسة حديثة أن البالغين الذين يتناولون وجبات غذائية عالية في الدهون غير المشبعة الأحادية لديهم دهون أقل في منطقة البطن أقل من الأشخاص الذين يتناولون المزيد من الكربوهيدرات أو الدهون المشبعة.

2) الحصول على وجبة كاملة من المغذيات فزبدة الفول السوداني لديها كمية جيدة من البروتين النباتي ذات جودة عالية، كما أنها تحتوي على الألياف الغذائية والتي تقدم الكثير من الفوائد الصحية مثل فقدان الوزن والحد من مخاطر أمراض القلب والكوليسترول، وضغط الدم، والمعادن اللازمة للقيام بوظائف الجسم للنمو، وفيتامين E مع خصائص مضادة للأكسدة، والمركبات الفينولية التي تحتوي على خصائص مضادة للأكسدة قوية

3) احتوائه على أحماض أمينية من نوع L- أرجينين، التي تحتوي على أكسيد النيتريك (نو)، والذي يستخدم على نطاق واسع كمكمل غذائي لأنه يحسن التفاعل بين الأوعية الدموية والعضلات، ويساعد في الواقع على نقل المغذيات والأكسجين إلى العضلات مما يساعد في تحقيق مكاسب عضلية، وتخلص الجسم من السموم بسهولة أكبر.

4) احتواء زبدة الفول السوداني على مادة الريسفيراترول وهي عبارة عن مضادات قوية للأكسدة، وتقلل من البروتين الدهني منخفض الكثافة (الكوليسترول السيئ) ويمنع الجلطات الدموية، كما أنه يساعد على محاربة السمنة، والسيطرة على دهون البطن العنيدة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق