أسباب ألم الثدي

ألم الثدي هو ألم شائع تشكو منه كل النساء تقريبا في مراحل حياتهن المختلفة، وتختلف أنواعه وشدته وتوقيته من امرأة لأخرى، ووفقا للسبب، والسن، والتغيّرات الهرمونية،يشير ألم الثدي إلى مشكلة من مشكلات الثدي غير السرطانية (الحميدة)، ونادراً ما يدل على سرطان الثدي، ومع ذلك، يتعيّن اللجوء لطبيب لفحص ألم الثدي غير المفسّر الذي لا يزول بعد دورة شهرية واحدة، أو دورتين، أو الذي يدوم بعد سن انقطاع الطمث، ويحدث في منطقة معينة بالثدي،

أنواع آلام الثدي

اسباب الم الثدي
الم الثدي

– آلام الثدي يمكن أن تكون بأي شكل من أشكال الألم، بما في ذلك الإحساس بالألم عند الضغط على الثدي، أو الألم الحارق الحاد، أو الشعور بانتفاخ وضيق في أنسجة الثدي.
– تختلف شدة الألم، وقد تراوح بين الخفيف والشديد.
– الألم يمكن أن يكون متواصلاً، أو قد يحدث بشكل عرضي فقط.
– يمكن أن يكون تأثيره على مدار بضعة أيام فقط في الشهر، على سبيل المثال قبل الدورة الشهرية، أو قد يدوم لسبعة أيام أو أكثر كل شهر، وقد يؤثر ألم الثدي عليك مباشرة قبل الحيض، أو قد يستمر طوال الدورة الشهرية.
– يمكن أن تعاني النساء بعد انقطاع الطمث من ألم الثدي، بيد أن ألم الثدي يكون أكثر شيوعًا بين النساء الصغيرات اللاتي لم يصلن إلى سن انقطاع الطمث، والنساء اللاتي يكن في المرحلة التي تسبق انقطاع الطمث.

 

اهم  اعراض الم الثدي

تُصنّف معظم حالات آلام الثدي بأنها إما دورية أو غير دورية، ولكل نوع من هذه الأنواع خصائصه المميّزة.

أسباب ألم الثدي
الم الثدي

أولا: آلام الثدي الدورية


– لها علاقة مباشرة بالدورة الشهرية.
– يوصف الألم بأنه ألم غير محدد أو ثقيل.
– يكون مصحوباً عادة بانتفاخ الثدي أو تورّمه.
– عادة يؤثر على الثديين، وبالذات المناطق العلوية الخارجية، ويمكن أن ينتشر لمنطقة تحت الإبط.
– يزداد في شدته تدريجيا خلال أسبوعين من نزول الحيض، ثم يقل بعد ذلك.
– عادة يصيب النساء في العشرينات والثلاثينات، وكذلك من هن في الأربعينات قبل انقطاع الطمث.

ثانيا: آلام الثدي غير الدورية


– ليس لها علاقة بالدورة الشهرية.
– يوصف الألم بأنه ضاغط أو حارق.
– يكون الألم إما ثابتاً أو متقطعاً.
– عادة يصيب ثدياً واحداً، ويؤثر على منطقة محددة من الثدي، ولكن يمكن أن ينتشر في الثدي كله.
– يؤثر عادة على النساء بعد انقطاع الطمث.

ثالثا: ألم من خارج الثدي

يبدو هذا الألم وكأنه بدأ من الثدي، ولكن الحقيقة أنه بدأ من مصدر خارج الثدي، فسحب عضلات الصدر، مثلا، يمكن أن يؤدي لألم في جدار الصدر، أو القفص الصدري.

الثدي واسبابة
أسباب ألم الثدي
الأسباب

في معظم الأوقات، يشير ألم الثدي إلى مشكلة من مشكلات الثدي غير السرطانية (الحميدة)، ونادرًا ما يدل على سرطان الثدي، ومع ذلك، يتعيّن اللجوء لطبيب لفحص ألم الثدي غير المفسّر الذي لا يزول بعد دورة شهرية واحدة، أو دورتين، أو الذي يدوم بعد سن انقطاع الطمث، ويحدث في منطقة معينة بالثدي.

في بعض الأحيان، لا يمكن تحديد السبب الحقيقي لهذا الألم، وقد تتضمن العوامل المسببة له عاملاً واحدًا أو أكثر مما يلي:

الهرمونات التناسلية

يبدو أن ألم الثدي الدوري يرتبط ارتباطًا قويًا بالهرمونات والدورة الشهرية، وغالبًا ما يقل أو يختفي ألم الثدي الدوري مع الحمل أو انقطاع الطمث.

بنية الثدي

غالبًا ما يحدث ألم الثدي غير الدوري نتيجة لأشياء تؤثر على بنية الثدي، مثل أكياس الثدي، أو الصدمات، أو جراحات سابقة، أو عوامل أخرى محلها الثدي، وقد يبدأ ألم الثدي أيضًا خارج الثدي ـ في جدار الصدر أو العضلات أو المفاصل أو القلب على سبيل المثال ـ وينتقل إلى الثدي.

اختلال توازن الأحماض الدهنية


قد يؤدي اختلال الأحماض الدهنية داخل الخلايا، للتأثير على حساسية نسيج الثدي لتوزيع الهرمونات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى