الحياة الزوجية

أسباب الآلام أثناء الجماع

الام الجماع قد تؤدي للنفور بين الزوجين، للحرج الكبير وللشعور بالقلق والعجز. هنالك أسباب كثيرة للشعور بالألم عند الجماع، وباستطاعة طبيب\ة النساء رصد أسباب المشكلة. إليكم أسباب آلام الجماع .

تتواجد مجموعة من الأسباب المسئولة عن الآلام أثناء الجماع والتي يمكن ذكرها على النحو التالي:

مرض القلاع الفطريات المهبلية

والذي يعد من الأمراض التي تصيب عددا كبيرا من النساء على الأقل مرة واحدة بالعمر، والذي ينجم عنه الحكة والحرقان والإفرازات المهبلية والألم أثناء العلاقة الحميمة، ويتم علاج هذه الحالة باستخدام أحد المراهم الخارجية لتخفيف الحكة والتي منها مرهم أجيستين وعلاجات داخلية بالشموع مثل كالوتارا أجيستين، كما يفضل الاهتمام بالنظافة الشخصية واستخدام الفوط الصحية اليومية وغسول المنطقة الحساسة، وينصح بعدم ممارسة العلاقة الجنسية طوال فترة العلاج لأن الجلد لا يزال به تحسسا كبيرا.

الأمراض المنقولة جنسيا

وهى الأمراض البكتيرية التي تنتقل عن طريق الاتصال الجنسي مثل مرض السيلان والكلاميديا وداء المشعرات والتي تسبب في التهاب المهبل ويرافقه الشعور بالحرقان الشديد والضيق والنزيف وآلام المبرحة عند الاتصال الجنسي وهنا لابد من ارتداء الواقي الذكرى للتقليل من خطر الإصابة.

وفيما يتعلق بطريقة العلاج في هذه الحالة فيكون من خلال الذهاب للطبيب المختص لتشخيص الحالة والذي بناء عليه يتم إعطاء الحالة المضادات الحيوية أو الحبوب التي تؤخذ عن طريق المهبل، وينصح بالامتناع عن ممارسة العلاقة الزوجية طوال فترة العلاج.

أسباب الآلام أثناء الجماع عند المرأة

التهاب الأعضاء الأنثوية

وهى ظاهرة تتميز بألم في الفرج والذي يظهر دون وجود سببا واضحا لذلك ودون سبب له علاقة بالجهاز العصبي، ومن أكثر الأسباب الشائعة عند النساء التي يصاحبها الحرقة والوخز يرجع لحدوث التهاب فتحة المهبل،والعلاج في هذه الحالة يكون معقد ويحتاج لفترة زمنية طويلة، وبالتالي يكون محبطا للنساء، ولكن هناك مجموعة من الخيارات العلاجية التي يمكن الاعتماد عليها للتخفيف من آلام الجماع ، ويفضل العلاج بالعلاج الطبيعي والتمارين التي تعمل على تقوية منطقة الحوض والمهبل مع العلاج الدوائي.

جفاف المهبل

والذي يعد من أكثر الأسباب الشائعة التي تتسبب في حدوث ألم أثناء الجماع وذلك بسبب جفاف السوائل والإفرازات التي يقوم الجسم بإنتاجها، وتظهر هذه المشكلة عند النساء في سن اليأس أو مع النساء التي تتناول حبوب منع الحمل والمصابات بسرطان الثدي، وعن كيفية العلاج في مثل هذه الحالة فيوصى باستخدام مواد التشحيم للجماع والمستحضرات المهبلية التي تحتوى على الاستروجين سواء كانت على شكل كريم أو حبوب للمهبل، ولا ينطوى استخدامها على أي مخاطر أو مضاعفات جانبية.

تشنج المهبل

إن انقباضات عضلات المهبل لا يعد مشكلة في حد ذاتها ولكنها تأتى كرد فعل الألم الناتج عن فعل نفسى أو التوتر أو الخوف والقلق والرهبة عند النساء، حيث يحدث تقلص بصورة لا إرادية لعضلات المهبل الأمر الذي يمنع الإيلاج، وهنا يكون الحل هو العلاج الطبيعي لأرضية الحوض، هذا مع ضرورة التركيز على السيطرة على التقلص والاسترخاء لعضلات المهبل.
أسباب آخري للألم أثناء المعاشرة الزوجية

أسباب آخري للألم أثناء المعاشرة الزوجية

التهابات الأعضاء الأنثوية مثل التهاب الفرج أو البظر.
التهابات وتورم الأعضاء التناسلية.
الإصابة بأمراض الحوض الالتهابية.
وجود ورم بالحوض أو الأعضاء التناسلية.
تكيسات المبيض.
التهاب المثانة الخلالي وعدوى المسالك البولية.
ضمور المهبل أو جفافه أو وجود التهاب به.
الإصابة بسرطان الفرج.
الاكزيما أو الصدفية.
الخوف والرهبة من ممارسة العلاقة الجنسية والذي يولد لدى المرأة الشعور بالألم.

الجدير بالذكر أن عملية الشعور بالألم لا تتوقف عند المرأة فحسب، بل من الممكن أن يشعر الرجل أيضا بالألم أثناء ممارسة العلاقة الزوجية، وهناك بعض الأسباب المسئولة عن ذلك والتي يأتي في مقدمتها التهاب المثانة أو غدة البروستاتا، وجود تليف في أنسجة القضيب والإصابات والتهتك وغيرها.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock