صحة

أسباب البلغم

يُعرّف البلغم (بالإنجليزية : Sputum) على أنّه مادةٌ مخاطية تُفرز عند إصابة الرئتين بالتهابٍ أو مرض، ويعمل الجسم على التخلّص منه عن طريق السعال، حيث يلجأ الجسم إلى زيادة إفراز المادة المخاطية مكوّناً البلغم عند تعرّضه للعدوى؛ وذلك لحماية الرئتين من الأجسام الغريبة العالقة.

أسباب البلغم

  • الإصابة ببعض الالتهابات مثل التهاب الشعب الهوائية ونزلات البرد والأنفلونزا، والإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • الإصابة بالحساسية والتي هي رد فعل على المواد المهيجة كما هو الحال في الربو وحمى القش.
  • إصابة الحبال الصوتية بعدة أضرار مختلفة نتيجة لبذل جهد كبير جداً.
  • جفاف في الحبال الصوتية نتيجة لتدخين الزائد، مما يؤدي إلى إنتاج كمية زائدة من البلغم في هذه الحالة.

العوامل التي تساعد على تجنب وجود البلغم

  • المحافظة بشكل كبير جداً على تدفئة الجسم وبالأخص في أثناء فصل الشتاء.
  • شرب السوائل الدافئة والتقليل قدر الإمكان من شرب المشروبات ذات درجة الحرارة المنخفضة.
  • الاستحمام في ماء دافئ والتركيز على منطقة الأنف والحلق، لكي يتم إذابة المخاط إن وجد.

تأثير البلغم على الشخص المصاب

  • يمكن له أن يُسبب عدوى في الجهاز التنفسي العلوي الثانوي عند المصاب به.
  • يمكن أن يسبب العديد من المشاكل مثل انسداد في الحلق أو في الأنف وصعوبة في التنفس.
  • إذا تم تجاهله لفترة طويلة من الزمن فإنه سيُسبب انسداد في الشعب الهوائية.
  • يقوم على جذب مشاكل عدة للفرد غير مرغوب بها مثل السعال والعطاس المتكرر وسيلان الأنف.

نصائح لعلاج البلغم في المنزل

  • الإكثار من تناول السوائل فهي تساعد بشكل كبير على التخلص منه.
  • قم بمص ليمونة مضاف إليها قليل من الفلفل والملح، فهي تساعد على التخلص من المخاط الموجود في الحلق وتجفيفه.
  • تجنب تناول الحليب ومشتقاته في الفترة التي تعاني بها من البلغم، فهي تعمل على زيادة حدته وتضاعفه.
  • تجنب شرب عصير الجريب فوت، لأن العديد من الدراسات لم توصي به في حال الإصابة بالبلغم.
  • إن تناول الكمثرى أكثر من مرة في اليوم الواحد، فهي تعالج البلغم وتطرده بشكل سريع جداً.


الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: