صحة

أسباب الحازوقة

الحازوقة أو الفواق: هو عبارة عن تقلّصات لا يمكن السيطرة عليها من قبل الحجاب الحاجز الّذي يقع أسفل الرئتين، ويمثّل الحد الفاصل بين الصدر والبطن، ويقوم الحجاب الحاجز بتنظيم التنفّس، حيث يُشعر الرئتين بالارتياح حتّى يخرج ثاني أكسيد الكربون، ويحدث العكس عند دخول الأكسجين.

عظم حالات الحازوقة تبدأ وتنتهي فجأة، بدون ظهور سبب ملحوظ، وقد تستغرق بعضها عدّة دقائق، وفي بعض الحالات قد تمتدّ لفترة أطول (48 ساعة) وربما يجب مراجعة الطبيب المختص لتشخيص الحالة والوصول لعلاج يساعد في التخلص من هذه المشكلة.

أسباب الحازوقة المتكررة

  • وجود بعض الاضطرابات الأيضية في الجسم نتيجة تناول المشروبات الغازية.
  • تدني في مستوى الفيتامينات في الجسم.
  • التهابات أو أورام في الرئتين أو الحجاب الحاجز أو لسان المزمار.
  • نقض الأوكسجين في الرئتين.
  • التدخين.
  • مرض السكري.
  • التغيير السريع من الأجواء الباردة إلى الأجواء الدافئة أو العكس.
  • الدمج بين الطعام الساخن ومشروبٍ بارد في آنٍ واحد.
  • الصيام أو الجوع وعدم تناول الطعام لفترة طويلة من النهار.
  • الإكثار من تناول الأطعمة الحارة.
  • تناول الطعام بسرعة كبيرة دون هضمه جيداً.
  • قلة السوائل أو جفاف الجسم من الماء.
  • الضحك المتكرر أو البكاء الطويل أو الكلام الكثير لوقتٍ طويل.
  • ابتلاع كمياتٍ كبيرة من الهواء.
  • المعدة الممتلئة.

علاج الحازوقة طبيعياً

أغلب حالات الحازوقة عرضية تذهب لوحدها دون أي تدخلٍ علاجي، وهي عادةً تستمر بضع دقائق أو عدة ساعاتٍ ليومٍ واحدٍ فقط، أما إذا تجاوزت الحازوقة مدة يومين 48 ساعة بشكلٍ مستمر أو أكثر كأيامٍ أو أشهر في حالاتٍ نادرة فهذه الحالة تُعرف “بالفواق المستمر” وهي مشكلة صحية تتطلب العلاج الدوائي السريع، وتكون أسبابها أكثر عمقاً كوجود اختلالاتٍ في أجهزة الجسم. وفيما يلي بعض العلاجات السريعة للحازوقة العرضية:

  • حبس النفس لفترة من الزمن ثم تحرير النفس ببطء.
  • التنفس في كيس ورقي مغلق لبضع دقائق متتالية.
  • ابتلاع ملعقة من السكر أو العسل أو وضعها تحت اللسان حتى تذوب ببطء.
  • ضم الفخذين باتجاه البطن وذلك لإرجاع الحجاب الحاجز لوضعيته الطبيعية.
  • شرب رشفات صغيرة سريعة ومتتالية من الماء البارد.
  • افتعال السعال عدة مرات لإخراج الهواء وإرجاع الحجاب الحاجز لمكانه.
  • إفزاع من يعاني من الحازوقة لإحداث ردة فعل مفاجئة للحجاب الحاجز فيعود لمكانه.
  • وضع الإبهام في الفم والضغط على وسط سطح الفك الأعلى وحبس النفس نحو الأمام دون إخراجه لبضع ثوانٍ.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: