أسباب الدوخة بعد النوم

يعاني الكثير من الأشخاص من الدوخة والشعور بالغثيان عقب الاستيقاظ من النوم ولا يهتم أحد لمعرفة السبب، وغالباً ما تزداد هذه الأعراض عند التعرض للضغوطات النفسية أو عند النوم بوضعيات غير صحيحة ويوجد الكثير من الأسباب لهذه الحالة لذلك سنتحدث اليوم عن أسباب الدوخة بعد النوم وأهم أعراضها وطرق علاجها.

أسباب الدوخة بعد النوم

قام عدد من الأطباء بدراسة حالات يصاحبهم الدوخة والغثيان عند الاستيقاظ من النوم وتم التوصل إلى عدد من الأسباب من ضمنها ما يلي:

  • رجح بعض الأطباء أن الشعور بالدوخة والغثيان مرتبط بحدوث خلل في بعض أجهزة ووظائف الجسم مثل الأذن الداخلية والجهاز الدهليزي حيث أنه المسئول عن التوازن الحسي.
  • وقد ينتج الشعور بالدوخة والغثيان نتيجة حالة من التفكك تصيب الاوتولث مما يؤدي هذا الأمر لتسرب بعض السوائل للأذن الداخلية للأجسام الهلامية.

  • في الكثير من الأحيان يكون سبب الشعور بالدوخة والدوار عند الاستيقاظ هي قلة السوائل الموجودة في جسم الإنسان حيث أن الأشخاص الذين لا يتناولون كمية كبيرة من المياه والسوائل يشعرون بألم في الرأس.
  • الشعور بالتعب والإجهاد الشديد من أهم أسباب الشعور بالغثيان والدوخة لذلك لابد من الحصول على قدر كافي من النوم وأفضل وقت للنوم ما بين العشاء والفجر.
  • الأشخاص الذين يقومون بأعمال بها إجهاد عقلي وذهني هم أكثر الأشخاص المعرضين لهذه الحالة.
  • الجوع من العوامل الرئيسية للشعور بالدوخة والغثيان عند الاستيقاظ من النوم.

أعراض الدوخة بعد النوم

 

يوجد الكثير من الأعراض التي تدل على الإصابة بمتلازمة الدوخة، ومن ضمن هذه الأعراض ما يلي:

  • شعور الشخص بدوخة ودوار شديد وكأن العالم من حوله يدور.
  • غالباً ما يشعر الشخص بدوخة عند النوم أو اتخاذ وضعية معينة ويتم تعريف هذا النوع أنه دوار موضعي حميد.
  • الدوخة لن تستمر لوقت طويل بل أنها تبقى لثواني معدودة فقط.
  • في الكثير من الأحيان يصاحب حالة الدوخة والدوار حالة شديدة من الغثيان والقيء بالإضافة إلى تشويش في الرؤية.
  • أغلب من يتعرضون لهذه الحالة يكون سببها الاستلقاء على جانب معين عند النوم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى