أسباب الدوخة بعد النوم

أسباب الدوخة بعد النوم لا يملك جميع الأشخاص فرصة الحصول على صباح نشيط ومشرق، وبدلاً من ذلك يعاني كثير من الأشخاص من مشكلة الدوار والدوخة بعد مجرد النهوض من السرير صباحاً. فقد يشعر الشخص بأن الغرفة تدور من حوله كالدوامة مع عدم القدرة على الوقوف بسبب فقدان التوازن.

الدوخة

أسباب الدوخة بعد النوم
أسباب الدوخة بعد النوم

الدوخة أو الدوار هما إحساس المريض بدوران الجسم أو المكان أو الاثنين معاً، مع عدم القدرة على حفظ التوازن، وقد يصاحب هذه الأعراض غثيان وقيء وخفقان بالقلب وشحوب بالوجه وعرق، ويحدث هذا دون أن يفقد المريض الوعي

أعراض الدوخة بعد النوم

الكثيرون عند الاستلقاء على السرير للحصول على وضعية النوم يشعر بالدوخة وتلك الدوخة يطلق عليها الدوار الموضعي الحميد، وذلك بسبب ارتباط حدوث الدوخة بوضع معين خلال النوم، وتتمثل أعراضها في:

  • الشعور بالدوار وكأن المكان المحيط بالمريض يلف من حوله.
  • تستمر الدوخة مع البعض لفترة قصيرة لا تتجاوز بضع ثواني.
  • تحدث الدوخة خلال فترة النوم وذلك على جانب معين أو عند النظر لأعلى.
  • يصاحب الدوخة الشعور بالغثيان وعدم وضوح الرؤية.
أسباب الدوخة بعد النوم
أسباب الدوخة بعد النوم

أسباب الدوخة بعد النوم

  • قلة السوائل في الجسم، وبالأخص شرب الماء بالكميات المطلوبة، فقلة السوائل في الجسم تقوم بدورها في إحداث أسوأ أنواع الألم في الرأس على الرغم من أنها مفيدة في الكثير من الأوقات.
  • عدم الحصول على الراحة الكافية في النوم، بالأخص في فترة الليل فنوم النهار لا يغني عن نوم الليل أبدًا، فالجسم يكون بحاجة إلى أخذ قسط كاف من النوم بالأخص في الفترة من بعد صلاة العشاء إلى ما قبل الفجر. وهذا هو الوقت الأفضل للنوم لكي يستفاد الجسم كما تم ذكره في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة وكما أثبته العلم الحديث.
  • كثرة التعرض للإزعاج والضوضاء يؤدي إلى إحداث ضرر مباشر لخلايا المخ مع إلحاق بعض الضرر الذي يؤدي إلى حدون الدوخة والألم في المنطقة الخلفية من الرأس، وغالبًا ما يتم الشعور بالدوخة في تلك الحالة وقت النوم.
  • الإرهاق والإجهاد بصورة مستمرة، فحسب طبيعة الحياة وطبيعة الأعمال والحياة وضغوطاتها من الوارد أن يصاب الإنسان بالإجهاد وهذا بدوره يؤدي إلى التعرض للدوخة.
  • التعرض للبرد الشديد. البرد الشديد من الوارد أن يتعرض له الكثير من الأشخاص ممن يختلف بالنسبة لهم طبيعة الطقس وذلك عند الانتقال من طقس دولة حارة لطقس دولة باردة، وهذا بدوره يؤدي إلى التعرض لألم في الرأس يصحبه الدوخة.
  • الجوع لفترات زمنية طويلة وقلة تناول الطعام من شأنه أن يؤثر على المريض ويسبب له الصداع والدوخة، ويرجع ذلك للكثير من الأسباب التي تندرج تحت ضغوطات الحياة والمشاغل التي لا تجعل الكثيرون لديهم وقت للطعام.

طرق التخلص من الدوخة بعد النوم؟

أسباب الدوخة بعد النوم
أسباب الدوخة بعد النوم
  • أهم ما عليك القيام به للتخلص من دوخة ما بعد النوم هو الحصول على القدر الكاف من السوائل خلال اليوم.
  • احرص على شرب الماء حتى وإن لم تشعر بالعطش، فقد يكون جسمك عرضة للجفاف دون شعورك بذلك، خاصة إن كنت تبذل جهدا بدنيا كبيرا خلال اليوم.
  • تأكد من حصولك على ما لا يقل عن 8 أكواب من الماء يومياً.
  • احرص على شرب كوب كامل من الماء قبل موعد النوم وبعد الاستيقاظ مباشرة قبل النهوض من السرير.
  • إن استمرت الدوخة معك رغم شرب القدر الكاف من الماء فقد تكون هناك مشكلة صحية تعاني منها، فلا بد لك من مراجعة الطبيب في أسرع وقت.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى