أسباب الشعور بالخوف - أعراض الشعور بالخوف - طرق التخلص من الخوف

أسباب الشعور بالخوف

اسباب الشعور بالخوف عند الاطفال

محتويات

    الخوف هو شعور طبيعي موجود لدي كافة الكائنات الحية، ويرجع السبب في الشعور به إلى الكثير من الأسباب، حيث تختلف الأسباب بإختلاف الفئة العمرية للأشخاص، سواء صغار السن أو كبار السن والبالغين، كما يوجد العديد من الأعراض التي يُمكن الإستدلال بها على شعور الفرد بالخوف، ولذلك تعرفوا معنا على أسباب الشعور بالخوف وأفضل الخطوات التي عليك إتباعها للتغلب عليه.

    أسباب الشعور بالخوف عند الأطفال

    اسباب الشعور بالخوف عند الاطفال
    • مشاهدة أفلام الرعب يُمكن إعتباره من أكثر الأسباب التي تدفع طفلك إلى الشعور بالخوف، وهذا لا يعني مشاهدة الطفل للفيلم كاملاً، فنادراً ما نجد طفلاً يمكنه إتمام مشاهدة فيلم رعب لآخره، ولكن هو يشعر بالخوف بمجرد رؤيته لقطة صغيرة أو صورة مرعبة بالصدفة ودون قصد منه.
    • حضور الطفل لموقف ينشئ الخوف بداخله مثل مروره بحادثٍ ما أو حضورة لوفاة شخص عن طريق الصدفة.
    • إستخدام طرق التربية الخاطئة مع الطفل وتخويف الآباء له كمحاولة منهم لجعله يتناول الطعام أو لمنعه من التصرف بشكل خاطئ.
    • مرور الطفل بموقف يبث في نفسه الخوف، مثل مكوثه في الظلام أو مكوثه فترة طويلة وحيداً في غرفة مغلقة.
    • يُعتبر الأم والأب هما أهم شخصين بالنسبة للطفل، وعدم وجودهما على قيد الحياة يؤثر على نفسيته بشكل سلبي، مما يجعل الطفل يشعر بالخوف وعدم الأمان، وفي بعض الحالات يؤدي إلى نشأة بعض السلوكيات الخاطئة بداخله مثل العنف وكراهية الآخرين.
    • عامل الوراثة كما ذكر علماء النفس من أهم العوامل التي تؤدي إلى شعور الطفل بالخوف، فقد ينتقل خوف الأم أو الأب من شيئاً ما إلى الطفل، وعلى سبيل المثال: قد يُلاحظ شعور الطفل بالخوف من الذهاب إلى طبيب الأسنان كنتيجة لخوف الأم من الذهاب إليه.
    • مدي التوافق بين الأبوين يُعد من العوامل التي تؤثر على نفسية الطفل، فإذا ساد الحب، والتفاهم، والمودة بينهما نشأ الطفل سليماً من الناحية العقلية والنفسية، وإذا سادت الكراهية، وإختفى التفاهم، وكثرت المشكلات بينهما يحدث تأثير سلبي على نفسية الطفل، وبالتالي يؤثر ذلك على سلوكياته، ويتولد بداخله العنف والخوف، فهو لم يجد الأمان الذي يطمئنه مع والديه.
    • التعرض لبعض المواقف التي تتطلب من الطفل الإنفصال عن والديه لبضعة ساعات، وأبسط مثال على ذلك الذهاب إلى الروضة أو المدرسة، حيث يشعر الطفل بخوف شديد دون وجود والديه، فهو إعتاد على وجودهما معه طوال اليوم، فهما يمثلان الأمان بالنسبة إليه.

    أسباب الشعور بالخوف عند الكبار

    اسباب الشعور بالخوف

    المواقف الخطرة

    يظهر الخوف عند الكبار في المواقف الخطرة كنتيجة زيادة الأدريناين بالجسم، وإليكم بعض المواقف التي تولد مشاعر الخوف عند الكبار:

    • الكوراث الطبيعية مثل الزلازل أو البراكين، أو الإعصارات.
    • بعض الحوادث الخطيرة التي تتعرض معها حياة الفرد للخطر، كحوادث السيارات، أو الطيارات، أو القطارات.
    • الحرائق سواء البسيطة منها أو التي قد تصل لإحتراق المكان بأكمله.
    • مواجهة المجرمين والتي قد يتعرض لها الفرد أحياناً عند الوقوف أمام شخص مجرم يريد سرقة أمواله.
    • التعرض للتهديد بكل صفاته بالطبع ينتج عنه الشعور بالخوف لدي الكبار.

    الخوف من شئٍ ما (الفوبيا)

    قد ينشأ لدى الأفراد الناضجين طوال حياتهم الخوف الشديد من شئٍ ما، وقد يكون هذا الشىء هو المرتفعات، أو الظلام، أو نوع معين من الحيوانات، ويرى أصحاب النظرية السلوكية أن هذا الخوف الشديد من شئٍ محدد قد يرجع إلى تجربة سيئة حدثت في الماضي، ولكن ظل أثرها في الفرد طوال حياته، مما يؤدي إلى نشأة الفوبيا تجاه هذا الشئ لدي الشخص.

    التجمعات والأماكن المزدحمة

    يُلاحظ عند بعض الأفراد وليس جميعهم الخوف الشديد من الأماكن المزدحمة، والتي يوجد بها عدد كبير من الأفراد، بحيث يتوتر الفرد بنسبة كبيرة جداً، مما يؤدي إلى تحول هذا التوتر إلى خوف، وكذلك الأمر بالنسبة لمن يعانون من الخجل الزائد، حيث يُمكن ملاحظة خوف الشخص الذي يخجل من التحدث مع الغرباء ،أو من التحدث أمام عدد كبير من الأفراد، فإذا لم يواجه الإنسان هذا الخجل ويحاول جاهداً أن يتغلب عليه سيتحول بشكل مباشر إلى أحد أسباب الشعور بالخوف.

    أنواع الخوف

    الخوف من المرتفعات والأماكن المغلقة

    ينتشر هذا النوع من الخوف بين الكثير من الأفراد وخاصةً النساء، حيث يشعر الفرد بحالة من الهلع والفزع حين وجوده في مكان مغلق أو مكان عالي، ويظهر عليه العديد من الأعراض التي تعبِّر عن خوفه الشديد، مثل وجود صعوبة في التنفس، أو زيادة ملحوظة في نسبة العرق في الجسم بأكمله، أو تسارع في نبضات القلب، مما يدفعه لترك هذا المكان فوراً.

    الخوف الإجتماعي

    يجد أصحاب هذا النوع من الخوف صعوبة شديدة في التعامل مع الآخرين، كما يميلوا إلى العزلة وتجنب الأماكن التي يوجد بها عدد كبير من الأفراد، فتواجدهم في مكان مزدحم وبه الكثير من الأشخاص ينتج عنه الشعور بالخوف والرغبة الملحَّة في الإبتعاد عنهم.

    الخوف من المرض

    عندما يشعر الفرد بأنه مريض دائماً، فإن هذا الشعور ينعكس عليه بشكل سلبي ويتولد لديه الخوف من المرض، حيث يذهب الشخص الذي يعاني من هذا النوع من الخوف إلى الإطباء بكثرة؛ ليتأكد من عدم إصابته بأي أمراض خطيرة.

    الخوف من الحيوانات

    وينتشر هذا الخوف بين السيدات، فيشعر الفرد بالخوف من نوع معين من الحيوانات بدون سبب أو بسبب موقف حدث له.

    أعراض الشعور الخوف

    اعراض الشعور بالخوف
    • زيادة نسبة العرق في الجسم بشكل ملحوظ.
    • زيادة سرعة نبضات القلب بشكل كبير.
    • عدم القدرة على التركيز في المهام التي يجب إنجازها، بحيث يظل عقل الإنسان يُفكر في هذا الشىء الذي يخافه.
    • قلة تناول الطعام، بحيث يسيطر الخوف على عقل الإنسان، كما يشغله عن تناول الطعام.
    • عدم القدرة على النوم ، أو النوم المتقطع الذي يحتمل إلى حد كبير أن يتخلله رؤية الأحلام المزعجة والكوابيس.
    • عادةً ما تظهر علامات التوتر على الإنسان الذي إنتابه الشعور بالخوف.

    طرق التخلص من الخوف

    • أفضل الطرق التي يُمكن إستخدامها للتخلص من الخوف بشكل نهائي هو مواجهة الأشياء التي يخاف منها الفرد، فعلى سبيل المثال الشخص الذي يعاني من الخوف الإجتماعي، يتوجب عليه الذهاب إلى أماكن بها الكثير من الأفراد بصحبة أفراد عائلته أو أقرب الأشخاص إليه كالأصدقاء، حيث يمنحون الفرد الشعور بالأمان، والذي يُعتبر عامل مساعد في عملية التغلب على الخوف.
    • إبعد عقلك عن الأوهام لتتمكن من التغلب على الخوف، فعندما يواجه الفرد الشىء الذي يخافه، سرعان ما يبدأ العقل بتخيل الكثير من الأمور السيئة التي قد تحدث لمجرد أنه رأى شيئاً يخافه، فما عليك إلا التفكير بطريقة أكثر منطقية، وإقناع عقلك بأن كل شىء على ما يرام.
    • يُمكنك الإستعانة بصديق أو أحد الأقارب ليكون معك لحظة بلحظة ويساعدك على التخلص من الخوف وتقديم الدعم النفسي.
    • النوم لعدد ساعات كافية في اليوم الواحد، حيث يُشكل النوم عامل مهم في حياة الفرد، فهو يُمثل فترة طويلة من الراحة التي يحصل عليها، كما أن حصول الفرد على عدد ساعات كافية من النوم يُمكنه من التفكير بطريقة أكثر إيجابية، ويبعد عنه كل الأفكار السيئة التي تزيد من شعوره بالخوف.
    • قم بإلهاء نفسك عند الشعور بالخوف والتركيز على شئ آخر، فتلك أفضل طريقة تقلل من شعورك بالخوف وتعينك للتغلب عليه.
    • عند زيادة الشعور بالخوف للحد المرضي، يلزم إستشارة الطبيب النفسي ليساعدك على التخلص من الخوف عن طريق الأدوية النفسية.

    أسباب الشعور بالخوف


    الزوار شاهدو أيضًا

    كلمات ذات علاقة