أسباب الغضب وعلاجه - مجلة رجيم

أسباب الغضب وعلاجه

محتويات

    الشعور الحسي لدى الأنسان له العديد من الجوانب الإيجابية وبعضها سلبية وهي موجودة في أي بشر بمحتلف درجاتها وأمكانيه تحملها من بتختلف من شخص الى أخر ، ومن الجوانب الشعور الحسي الأيجابي هو شعور السعادة والفرح والطاقة الأيجابية ، ومن الجوانب السلبية هناك الحزن والغضب مثلا وهما يمثلا الطاقة السلبية التي تكمن في الأنسان ، فالغضب مثلا هو شعور متواجد بين الأشخاص جميعا بيختلف ما بين شخص الى أخر وفي خلال هذه السطور القليلة سوف نتعرف عن أسباب الغضب وكيفية علاجه .

    ما هو الغضب

    الغضب هو شعور حسي عاطفي يبدأ من خلال السخط علي ما قد لا يناسبك مرورا الى الشعور بالغيظ والذي بدوره يعمل على تغيرات في تعبيرات الوجهه والأنفعالات وزيادة في ضربات القلب وأرتفاع في مستوى ضغط الدم ، ويشعر به الشخص نتيجة تأثره بالعالم الخارجي والأفعال المحيطة به التي تجعله في حالة أستياء شديد .

    أشكال الغضب

    وهناك أكثر من شكل للغضب حسب تأكيدات الأطباء النفسيين فهناك الغاضب الذي يعبر عن شعوره بطريقه سلبيه من خلال كتم الشعور والغضب بداخله وعدم محاولة التعبير عن ما بداخله وهو شعور سلبي يكمن في أنه نتيجة الغضب الداخلي يبدا الشخص برسم صورة خيالية للمواقف التي تعرضوا لها غير مطابقة للواقع ومن ثم التكلم في غير الحقيقه بعد ذلك ونشر الشائعات .
    وهناك الغضب الذي ينتج عنه أفعال عدوانية وهو ما يعكس الأمر بالنسبة للغضب السلبي فيقوم الشخص بترجمه غضبه عن طريق التلفظ والصياح والأفعال التي تصل للعدوانية ، وهناك الغضب الذي يستطيع صاحبه التحكم والسيطره ويقوم بالتحدث بهدوء ويسمى بالغضب الحازم .

    أسباب الغضب

    يعتبر شعور الغضب لدى الأنسان هو ناتج من أفعال يتأثر بها من خلال عالمه الخارجي الذي يعيش فيه فيتأثر به فهناك بعض الأفعال التي لا يرضى عنها فيؤدي الى السخط وعدم الرضا ومع توالي الأفعال الخارجية يكبر الشعور بالغضب فيؤدي الى أرتكاب بعض الأفعال الغير مبرره أذا لزم الأمر له .

    كيفية علاج الغضب

    • الغضب ليس له علاج فعال فهو شئ فطري موجود في جميع البشر ولكن هناك بعض الأفعال البسيطة التي وصفها الأطباء النفسيين للحد منه خلال الفترات التي قد يكون محتاج الشخص الغاضب لهذه الأفعال حتى تهدي من روعه كمثال عدم التفكير في الأفكار السلبية وأنك دائما محل أنتقاد ممن حولك وأنك دائما ما تكون متحيز لأي كلمه تقال فيجب زيادة الثقه بالنفس وعدم الأنجرار خلف أي كلمات سلبية تقال حولك .
    • هناك بعض الأطباء النفسيين وجدوا أن عند وجود موقف قد يزيد من غضبك وتوترك يجب عليك بداية العد سواء تصاعدي أو تنازلي وأخذ الشهيق بصوره أوسع وأكبر وخروج الزفير بصورة أبطأ فهذه الطريقه تعمل على تهدئه ضربات القلب وأستقرار وعدم أرتفاع ضفط الدم .
    • هناك أيضا عدم أفتراض السئ في الكلام والتأكد من مقصد من قام بفعل يغضبك وعدم المبالغه في أفتراض الأمور ومحاولة مناقشة من قام بفعل يغضبك في الأمر لكي تتأكد من ذلك فالغضب أيضا ومحاولة السيطرة عليه هو أمر إلهي أمرنا الله به في جميع الأديان السماوية.

    أسباب الغضب وعلاجه


    الزوار شاهدو أيضًا

    كلمات ذات علاقة