ثقافة عامة

أسباب برودة الأطراف والدوخة

بواسطة: م.محمد الحصان – آخر تحديث: 26 نوفمبر، 2017

محتويات

برودة الأطراف والدوخة

الدوخة وبرودة الأطراف من الأعراض التي قد يشعر الشخص بكل واحدٍ منها على حدة أو قد يشعر بالاثنين معاً، فبرودة الأطراف من الأعراض الشائعة التي يحدث فيها طرد للحرارة من اليدين والقدمين فيُصاب الشخص نتيجة هذا بالقشعريرة والبرد، وفي بعض الأحيان تترافق هذه البرودة بالدوخة وفقدان التوازن، ولا يستطيع الشخص أن يُحافظ على توازن جسمه بشكلٍ تام، مما يستدعي إجراء عدد من الفحوصات للتأكد من عدم وجود مشكلة عضوية، وفي هذا المقال سنذكر أسباب برودة الأطراف والدوخة.

أسباب برودة الأطراف والدوخة

  • وجود خلل في الأذن الوسطى أو الداخلية، وقد يكون هذا الخلل ناتجاً عن إصابتها بالالتهابات أو التهابات الأذن الداخلية التي تُسبب عدم القدرة على التوازن أو تجمع السوائل خلف طبلة الأذن.
  • الإصابة بحالة تُعرف باسم الدوار الحميد، والتي تُصيب عدداً كبيراً من الأشخاص لأسباب غير معروفة.
  • قلة نشاط الدورة الدموية مما يُسبب في ضعف وصولها إلى الأطراف والرأس وهذا يُسبب برودة الأطراف والدوخة في الوقت نفسه.
  • انخفاض ضغط الدم.
  • وجود أسباب نفسية تؤدي إلى هذه الحالة دون وجود سبب عضوي واضح.
  • وجود خلل في نسبة السكر في الدم.
  • وجود نقص في نسبة أملاح الدم.
  • ارتداء الكعب العالي والأحذية الضيقة والوقوف لساعات طويلة.
  • ضعف الدورة الدموية نتيجة تكلس الشعيرات الدموية الدقيقة الطرفية أو تجمع الكوليسترول فيها مما يمنع وصول الدم إلى جميع أجزاء الجسم بالشكل الصحيح.
  • الإصابة بفقر الدم “الأنيميا”.
  • وجود خلل في الغدد الصماء وخصوصاً الغدد جارات الدرقية والغدة الدرقية.
  • الشعور بالضيق والتوتر بالإضافة إلى التقلبات النفسية والعاطفية الشديدة.

علاج برودة الأطراف والدوخة

  • إجراء فحوصات طبية ومخبرية وتشخيصية لمعرفة السبب العضوي الذي أدى إلى هذه الحالة وعلاجه، فإن كان ناتجاً عن ضغط الدم أو السكر فيتم إعطاء أدوية لضبط مستوياتها، وإن إن كان الخلل ناتجاً عن قصور في عمل الغدد الصماء فيجب علاجه فوراً.
  • تدفئة الجسم وخصوصاً الأطراف بالحرص على ارتداء جوارب دافئة وكفوف صوفية لحفظ حرارة اليدين.
  • الحرص على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لما لها من أثر إيجابي على حالة الجسم الصحية بشكلٍ عام.
  • تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والعناصر المعدنية الأساسية ومضادات الأكسدة وأحماض الأوميغا 3 وغيرها والتي تكون متركزة في الخضراوات الورقية الداكنة والفواكه الطازجة والمجففة والمكسرات والمكملات الغذائية.
  • عمل تمارين التنفس بعمق وتمارين اليوغا والاسترخاء التي تخلص الجسم من التوتر والضيق والضغط النفسي والطاقة السلبية.
  • التوقف عن التدخين.
  • ضبط مستويات الكوليسترول والدهون الثلاثية في الدم.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: