صحة

أسباب برودة الأطراف

محتويات

أسباب برودة الأطراف

يعاني العديد من الأشخاص خاصة في فصل الشتاء من برودة شديدة في اليدين والقدمين، وذلك رغم الملابس الثقيلة التي يرتدونها، وبالرغم من ارتداء القفازات والجوارب السميكة، إلا أن الجسم دافئ، والأطراف باردة، وحتى بوجود مصادر التدفئة كالتكييف الدافئ والمدفئات المختلفة، فإن اليدين والقدمين تستغرق وقت أطول حتى يشعر الشخص بهما دافئتين، يرجح البعض أن السبب هو الطقس البارد، إلا أن برودة الأطراف قد تكون مجرد عرض لما هو أخطر، فأسباب برودة الأطراف لا تقتصر على العوامل الخارجية، بل قد تكون نداء من داخل الجسم بوجود مشكلة ما تتطلب البحث عنها ومعالجتها.

الأمراض التي تسبب برودة الأطراف

  • قضمة الصقيع، أو عضة الصقيع
    برغم أنها لا تعتبر مرض بل حالة تنتج عن البرودة الشديدة التي تسبب تجمد للأطراف، يحدث خلالها تلف في الأنسجة وضعف في العضلات والأوعية الدموية والأعصاب، وإن طالت مدة التعرض لها ولم يتم علاجها قد تصاب الأطراف بالغرغرينا.
  • فقر الدم
    ناتج عن نقص الحديد، ويسبب التعب والشحوب وبرودة الأطراف.
  • مرض السكري
    بسبب المشاكل التي يسببها السكري في اضطراب الدورة الدموية وارتفاع ضغط الدم ومشاكل الغدة الدرقية، فإنها تسبب برودة القدمين واليدين.
  • مرض الذئبة
    حيث يسبب المرض مشاكل في الأوعية الدموية، خاصة الشعيرات الدموية التي تتواجد عند الأطراف، فتمنع حركة الدم الطبيعية، مسببة برودة شديدة.
  • مرض رينود
    حيث يسبب المرض تشنج لليدين والقدمين وبهذه الحالة يحدث تضييق في الأوعية الدموية يحد من تدفق الدم خلالها، مما يجعل الأطراف باردة وباهتة والأصابع داكنة.
  • التدخين
    التدخين يسبب انقباض في الأوعية الدموية، فالمدخن المزمن يجد نفسه يعاني بشدة من برودة الأطراف.
  • التوتر والقلق الشديدين.
  • الشرى الباردة
    وهي حالة تسبب الحكة ووجود خطوط حمراء على الجلد نتيجة التعرض للبرد.
  • كذلك يؤثر العمر والجنس والوراثة في التعرض للبرودة الشديدة في الأطراف.

علاج برودة الأطراف

  • يبدأ العلاج بمعرفة المسبب، فإن كان المسبب أحد الأمراض الواردة فإن العلاج يكون بعلاج المرض وتخفيف أعراضه من قبل وصفات طبية، كما وقد يصف الطبيب أدوية تساعد على توسيع الأوعية الدموية وتحريك الدورة الدموية خلالها.
  • تقديم الرعاية المنزلية للأطراف المعرضة للبرودة، كإبقائها بعيدة عن مصدر البرودة، والحرض على تدفئتها عن طريق ارتداء ملابس دافئة ولفها ببطانيات، كما وغسلها بمياه دافئة عند الحاجة، وتقريبها عن مصادر الحرارة ولكن ليس بشكل مباشر وقريب جدًا حتى لا تحترق، وخاصة في حالة عضات الصقيع، فيجب عمل إسعافات معينة ودقيقة، وقد تتطلب دعوة الإسعاف للقيام بما هو مناسب.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: