انت و طفلك

أسباب برودة القدمين للحامل

محتويات

برودة القدمين

تعاني أغلب النساء من مشكلة برودة القدمين وخصوصاً أثناء أشهر الحمل، والتي يُعزى السبب الرئيسي لها إلى عملية الاستقلاب بالجسم (Metabolism during Pregnancy)، وهي مجموعة العمليات الكيميائية الحاصلة لتحويل المواد الغذائية إلى طاقة تدعم وظائف وعمل أعضاء الجسم، وقد يحدث خلل وتناقص في عملية حرق الغذاء، مما يؤثر على نشاط المرأة خلال الأشهر الأولى من الحمل، لتشعر بالكسل والنعاس، كما وتشعر بالقشعريرة والبرد في الأطراف وخصوصاً بالقدمين، وتنتهي هذه الحالة بعودة عملية استقلاب الجسم إلى طبيعتها خلال الشهر الرابع والسادس للحمل، لتعود الحامل إلى نشاطها الطبيعي وحيويتها، وسنقدم أسباب برودة القدمين للحامل خلال هذا المقال.

أسباب برودة القدمين

تعتبر مشكلة شعور المرأة الحامل في برودة بالقدمين بشكل مؤقت من الأمور الطبيعية والغير مقلقة ولا تشكل خطورة، أما إذا رافقتها هذه الحالة طيلة أشهر الحمل، ينبغي مراجعة الطبيب للتشخيص والوقوف على الأسباب المؤدية إلى الشعور المستمر ببرودة القدمين، ومن هذه الأسباب ما يلي:

  • وجود مشكلة بوظائف الكلى أو الغدة الدرقية لدى الحامل، حيث تتسبب بحدوث خلل بحيوية الجسم ونشاطه، وقد يصاحبها حالة من التقيؤ والغثيان وبرودة الأطراف.
  • مشكلة فقر الدم ونقص كمية الحديد الكافية لعملية إنتاج خلايا الدم الحمراء المسؤولة عن توزيع الأوكسجين لأعضاء الجسم، حيث يؤدي نقصه لتدني عملية الأيض والتسبب بالشعور البطيء ببرودة الأطراف.
  • تؤثر قلة النوم لدى لأم الحامل على توازن وتنظيم درجة حرارة أعضاء الجسم والدماغ، مما يزيد من مشكلة برودة القدمين.
  • يؤدي فقدان المرأة الحامل للوزن المفاجئ خلال أشهر الحمل الأولى، وانخفاض مستوى تخزين الجسم للدهون اللازمة لتزويد الجسم بالطاقة والحيوية، إلى الشعور بالبرودة.
  • عدم تناول الحامل للغذاء الصحي والمتكامل، والغير محتوي على العناصر الغذائية المهمة كالفيتامينات والبروتينات والكربوهيدرات والمعادن اللازمة لتزويد الأم والجنين بالغذاء والطاقة.
  • بسبب إصابة المرأة الحامل بسكري الحمل، حيث تشعر بالخدر والألم بالقدمين والناتج عن الضرر الحاصل بالأعصاب المسؤولة عن إرسال إشارات حرارة الجسم للدماغ، مما يؤدي لهذا الشعور.

طرق الوقاية من برودة القدمين للحامل

  • الاهتمام بارتداء الجوارب الصوفية خلال فصل الشتاء، والتي تمنح القدمين الدفء، وتزيد من مناعة الجسم للإصابة بنزلات البرد والزكام.
  • المحافظة على تناول الغذاء الصحي المتنوع والغنيّ بالعناصر الغذائية الأساسية والمهمة كالمعادن والفيتامينات والبروتينات والكربوهيدرات اللازمة لتوليد السعرات الحرارية وتزويد الجسم بالطاقة الكافية.
  • تناول المشروبات الساخنة والتي تزود الجسم بالدفء والحرارة.
  • عمل كمادات ساخنة للقدمين أو نقعهما بالماء الساخن والأعشاب.
  • في حال استمرار مشكلة الشعور ببرودة القدمين، يجب على الحامل مراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة، وتلقيّ العلاج الطبي اللازم للتخلص من هذه الحالة المتعبة والمزعجة.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: