أسباب تلوث المياه

تلوث المياه

تلوث الماء هي مشكلة تعاني منها جميع انحاء العالم وهناك تقرير عن تلوث الماء يبين ان المياه الملوثة تتسبب في وفاة ما يقارب 14000 شخص يوميا وعلى الرغم من استفحال المشكلة وضخم حجمها الا انها تزداد سوءا يوميا سواء في الدول النامية او الدول المتقدمة ويعد تلوث الماء من اوائل الموضوعات التي اهتم بها العلماء وليس من الغريب ان يكون حجم الدراسات التي تناولت هذا الموضوع اكبر من حجم تلك التي تناولت باقي فروع التلوث.

 أسباب تلوث المياه

  • يتلوث الهواء بسبب الأنشطة الطبيعية والتي تعمل على زيادة نسبة التبخر وازدياد نسبة الملوحة في الماء، مما يؤدي إلى تغيرٍ في طعمها ورائحتها.
  • يعد وصول مياه الصرف الصحي والمجاري إلى البحار والمحيطات سببًا من أسباب تلوث المياه، وذلك لأنها تكون ممتلئةً بالفيروسات والبكتريا، وتعتبر هذه الملوثات أسوأ أنواع الملوثات فوجود الفيروسات والبكتيريا يؤدي إلى إصابة الإنسان بالأمراض مثل السالمونيلا التي تؤدي إلى الإصابة بالالتهابات المعوية والتيفوئيد.
  • تلوث مياه الأمطار بسبب المواد الموجودة على سطح الأرض مثل التربة والمواد العالقة في الهواء.
  • تسرب النفط من الناقلات النفطية يعدُ من أكثر أسباب التلوث المائي سوءً لما يؤثر على الثروة السمكية والكائنات البحرية الأخرى والتي يؤدي إلى هلاكها.
  • قيام المصانع الكيميائية وغيرها برمي نفاياتها في البحار والمحيطات وجعلها مكبًا لنفاياتها، حيث تقوم بإلقاء مخلفات الدهان والورق والنحاس والبوتاس في عُرض البحر مما يؤثر سلبًا على الحياة البحرية.
  • المفاعلات المشعة التي يتم رميها وأخطرها المخلفات الذرية، فعند التخلص منها يتجاهلُ المختصون القوانين الدولية، حيث يتم وضعها في صناديق من الرصاص ويتم دفنها في أعماق المحيط مما يؤدي ذلك إلى تسرب المواد المفاعلة وتلويث المحيطات أو البحار وموت كائناتها.
  • المخلفات البشرية وتكون مرتبطة بالعامل البشري.
  • المبيدات الحشرية التي تتسرب مع مياه الصرف الصحي وبالتالي تسمم الكائنات الحية الموجودة في البحار والمحيطات.

رابعا مياه الامطار الملوثة تتلوث مياه الامطار خاصة في المناطق الصناعية لانها تجمع اثناء سقوطها من السماء كل الملوثات الموجودة بالهواء والتي من اشهرها اكاسيد النتروجين واكاسيد الكبريت وذرات التراب ومن الجدير بالذكر ان تلوث مياه الامطار ظاهرة جديدة استحدثت مع انتشار التصنيع والقاء كميات كبيرة من المخلفات والغازات والاتربة في الهواء او الماء.

طرق التخلص من تلوث المياة

  • القيام بمعالجة مياه الصرف الصحي قبل أن تصل إلى المسطحات المائية واستخدامها في ري المزروعات.
  • استخدام الأجهزة التي تقلل من التلوث في المصانع الحديثة.
  • بناء محطاتٍ تعمل على تنقية المياه.
  • عرض برامج تثقيفية وزيادة الوعي لدى المواطنين.
  • معالجة بقع النفط من خلال الحرق والشفط.
  • وضع قوانين حازمة للحد من عملية التلوث.

حلول تلوث المياة

1.المصافي كتخصيص شبكات لصرف المياه بالمصافي وذلك بوجود شبكات منفصلة للمياه الخالية من الزيت والمياه الملوثة به.

2.مكافحة بقع النفط في مياه البحار والمحيطات تتم معالجتها بواسطة جملة من التقنيات اهمها.

  •  حواجز الزيت المصمتة حيث تقوم بحصر بقع النفط الطافية وتساعد على تركيزها في مكان واحد يسهل تجميعها وضخها ميكانيكيا.
  •  التجميد والتبريد اي مبدا تجميع بقع الزيت الطافية على الماء وذلك بواسطة تحرير غاز تاني اكسيد الكربون وبالتالي يسهل جمعها والتخلص منها.
  •  الحريق يمضي احراق البقع الزيتية وهذا بالاضافة لبعض المواد المساعدة عن الاحتراق وتستخدم هذه الطريقة اذا كان حجم البقع الزيتية كبيرة.

رابعا التحليل البيولوجي يقوم هذا الاسلوب على مبدا رش المواد الحيوية الدقيقة مثل البكتيريا والتي تتمتع بخاصية التغذي بالملوثات النفطية على سطح البقع الزيتية.

أهم اسباب التى تؤدي الى تلوث المياه

  1.  مياه المجاري وهي تتلوث بالصابون والمنظفات الصناعية وبعض انواع البكتيريا والميكروبات الضارة وعندما تنتقل مياه المجاري الى الانهار والبحيرات فانها تؤدي الى تلوثا هي الاخرى.
  2.  المفاعلات النووية وهي تسبب تلوث حراريا للماء مما يؤثر تاثيرث ضارث على البيئة وعلى حياتها مع احتمال حدوث تلوث اشعاعي لاجيال لاحقة من الانسان وبقية الكائنات .
  3.  التلوث الناتج عن تسرب البترول الى مياه البحار والمحطات وهو اما نتيجة لحوادث غرق الناقلات التي تتكرر سنويا واما نتيجة لقيام هذه الناقلات بعمليات التنظيف وغسل خزاناتها والقاء مياه الغسل الملوثة في عرض البحر.

أهمية الماء

يعتبر الماء أهم العناصر التي تبقي على حياة الإنسان، حيث يشكل 75% من جسمه، ويدخل في تركيب جميع الخلايا وتتواجد المياه على شكل آبارٍ جوفيةٍ أو على شكل مياهٍ سطحيةٍ كالأنهار والبحار والمحيطات، ويعد الماء من الموارد المتجددة في البيئة، وهي مواردٌ لا تنتهي بفعل الزمن كما في الموارد غير المتجددة كالنفط والغاز، ولكن مع ازدياد التطور والتكنولوجيا والنشاط الصناعي في القرن الماضي تعرض الماء إلى كثيرٍ من المشاكل التي أثرت عليه بسبب عوامل التلوث، حيث تغير لونه وطعمه وأصبح يحمل معه الفيروسات والبكتريا والأمراض والأوبئة، كما أنه هدد الحياة البحرية بكائناتها والتي يعتمد الإنسان عليها في غذائه مما أدى إلى إصابة الإنسان بالضرر، وقد أثر هذا التلوث على جميع الكائنات الحية، وسنقدم في هذا المقال أهم المعلومات حول تلوث المياه وأسبابه.