كلمات

أسباب سقوط الدولة العباسية

بواسطة: – آخر تحديث: 25 سبتمبر، 2017

محتويات

مع بدء الفتوحات الإسلامية ظهرت الدول الإسلامية المتعاقبة لبعضها البعض، وكان كل دولة من الدول الإسلامية تمر بمراحل ثلاثة أساسية هي مرحلة التكوين، ومرحلة القوة والإزدهار، وأخيراً مرحلة الركود والسقوط، وقبل قدوم الدولة العباسية كانت الدولة الأموية هي المسيطر وهي التي تنظم أمور الدولة الإسلامية ومع قدوم الدولة العباسية تم إسقاط الدولة الأموية حيث أنها كانت في تلك الفترة في مرحلة ضعف وركود، وقد استطاعت الدولة العباسية تحقيق العديد من الإنجازات والصمود لفترة طويلة من الزمن قبل سقوطها، وتعتبر الدولة العباسية أحد أقوى الخلافات الإسلامية حيث تم فيها العديد ممن الفتوحات غير المسبوقة، وقد قسم المؤرخون العصر العباسي إلى عنصرين رئيسيين الأول يعتبر العصر الذهبي وامتد خلال الفترة من عام 132هـ وحتى العام 232هـ، أما العصر الآخر فقد امتد في الفترة ما بين 232هـ وحتى 656 هـ، لتتسقط بعد ذلك الدولة العباسية، وسنتحدث في هذا المقال حول أسباب سقوط الدولة العباسية.

كان سقوط الدولة العباسية نتيجة العديد من الأسباب والتي تأتي على النحو الآتي:

  • إن القيام بتعيين القادة غير العرب لتولي مناصب رفيعة في الدولة أدى إلى حدوث ضعف في الدولة العباسية، وقد بدأ ذلك واضحاً بعد وفاة الخليفة العباسي المأمون.
  • بعد وفاة الخليفة العباسي المأمون تولى المعتصم قيادة الدولة وقام بتعيين العديد من القادة الأدراك في مناصب رفيعة في الجيش.
  • أدى ذلك إلى تفشى الانحلال والتفكك في كيان الدولة العباسية.

  • إن ظهرت العديد من الحركات الجديدة أدى إلى التأثير بشكل سلبي على تماسك الدولة العباسية.
  • شهدت تلك الفترة ظهور العديد من التجمعات الدينية والشعبية أيضاً.
  • إن ظهور تلك الحركات والتجمعات أدى إلى حدوث الانقسامات والتفرقة في الدولة العباسية، وهذا ما أدى إلى تفشي الفوضى وعدم التنظيم فيها.

  • بعد أن كان الدين الإسلامي هو السائد ظهرت العديد من المذاهب والديانات الأخرى التي تدعو الناس إلى اعتناقها.
  • من أهم الديانات التي ظهرت في تلك الفترة المزدكية والمجوسية.
  • إن ظهور الديانات والطوائف العديدة المختلفة أدى إلى زيادة الضعف في كيان الدولة العباسية.
  • إن ظهور ديانات ومذاهب جديدة أدى إلى إعلان العديد من الدول استقلالها عن الخلافة العباسية بشكل كامل، ومن أهمها الدولة الفاطمية في مصر واليمن والحجاز، ودولة الأدارسة في المغرب العربي.

  • إن القادة قليلي الخبرة يفتقدون إلى الحنكة السياسية والذكاء في التعامل مع الأمور.
  • أدى تولي هؤلاء الأشخاص مناصب حساسة إلى ظهور الفساد في الدولة العباسية.

اظهر المزيد