أسباب صعوبة الكلام عند الأطفال

يعتبر الكلام  أحد أهم مظاهر التطور الطبيعي عند الأطفال. ويختلف التطور النطقي عند الأطفال من طفل إلى آخر ،فقد نرى اليوم أن البعض يواجهون مشاكل في الكلام وهي مشكلة قد تؤثر على حياتهم اذا لم يتم معالجتها.وهنا سوف نتعرف على أسباب صعوبة الكلام عند الأطفال

طفل

– قد يكون أحد أسباب هذه المشكلة هو التعرض لإعاقة طبية أو عجزٍ ناتجٍ عن أسباب مرضية كالشلل الدماغي أو عدم اكتمال عظام سقف الحلق أو الصمم.
– وجود مشاكل في الأسنان تتسبب بإحداث خطئ بمخارج الحروف، وهو الأمر الذي يعد الأكثر شيوعاً عند الأطفال.
– وجود مشكلة في وظيفة النطق نفسها، مما يحدث تأخر في النطق.
– إتباع الأسلوب الخاطئ في تعليم الأطفال الكلام والنطق، كأن تتحدث معهم بتكرار نفس الأخطاء التي يرتكبونها في نطقهم.
– وجود مشكلات في الأذن في مرحلة سماع مخارج الحروف والأصوات، الذي سيؤثر على النطق.
– الإعاقة العقلية (التخلُّف العقلي) وبعض الاضطرابات النمائية الشاذَّة كمرض التوحُّد ومتلازمة ريت. وهناك متلازمة أسبرجر (وهي من أشكال اضطراب التوحُّد) التي تتميّز بتحدُّث الطفل بشكلٍ طبيعي، ممَّا يدلُّ على أنّ تأخُّرَ النطق ليس أحد أعراض طيف التوحُّد.

الأسباب العضوية

  • نقص أو اختلال الجهاز العصبي المركزي واضطراب الأعصاب المتحكمة في الكلام مثل: اختلال أربطة اللسان أو إصابة المراكز الكلامية في المخ بتلف أو نزيف أو ورم أو مرض عضوي.
  • عيوب الجهاز الكلامي ( الفم- الأسنان- اللسان- الشفتان- الفكان) خصوصاً عيوب الشفة العليا وسقف الحلق.
  • عيوب الجهاز السمعي كضعف السمع فتجعل الطفل عاجزاً عن التقاط الأصوات الصحيحة للألفاظ وقد يزداد هذا العيب إن لم يكتشف في سن مبكرة.
  • سوء التغذية وعدم الاهتمام بالصحة العامة للطفل.
  • لحمية الأنف.تضخم اللوزتين.
  • اضطرابات الجهاز التنفسي.
  • الضعف العقلي.
  • تأخر النمو

 

أسباب صعوبة الكلام عند الأطفال

 الأسباب النفسية

  • الشعور بالنقص.
  • فقدان الحنان من أحد الأبوين.
  • المخاوف من الأب أو المدرس فينتج عن خوفه من الخطأ التلعثم.
  • الصدمات الانفعالية كموت قريب مثلاً.
  • التدليل الزائد والاستجابة لرغباته دون أن يتكلم فيكفي أن يشير أو أن يعبر بحركة ما أو نصف كلمة أو كلمة مبتورة.
  • قلق الآباء ودفعهم دفعاً ليتكلم منذ طفولته وسنيه الأولى.
  • إجبار طفل أشول على الكتابة باليد اليمني بعد أن تعود على ذلك فيصاحب ذلك لجلجة في الكلام واضطراب نفسي.
  • التأخر الدراسي والإخفاق في التحصيل.
  • الانطوائية والكسل.
  • عدم التوافق بين الأبوين والشجار الدائم بينهما
أسباب صعوبة الكلام عند الأطفال

علاج صعوبة الكلام عند الأطفال

  • عرض الطفل على طبيب متخصص لعلاجه إن كان السبب عضوياً.
  • تحفيظ الطفل القرآن الكريم على الأقل السور القصار منه كي يستقيم لسانه.
  • الاهتمام بتغذية الطفل.
  • التوسط بين القسوة الزائدة والتدليل الزائد.
  • لننتظر حتى ينطق الطفل بما يريد ويعبر عنه بما شاء ولا ننطق له الكلمات فيتعود على عدم النطق السليم.
  • لا سخرية ولا ضحك على كلمة غريبة ينطقها الطفل لئلا يصاب بإحباط وخوف من أن يخطئ فيكون منه بعد ذلك ألا ينطق بشيء أمام أحد.
  • ينبغي عدم التحدث مع الطفل في موضوع لا يفهمه ولا يستطيع التعبير عنه كالحرية والديمقراطية والإنسانية وتفصيل الأحكام الشرعية وغير ذلك.
  • إشعار الطفل بالطمأنينة والأمن خصوصاً مع ولادة طفل آخر في الأسرة ومع نشوب نزاعات وخلافات بين الأبوين ينبغي ألا يعرف الطفل عنها شيئاً.
  • إكساب الطفل ثقة في نفسه خاصة إن كان يعاني من مرض مزمن أو عاهة جسمية أو عيب خلقي أو ضعف عقلي أو تأخر دراسي.
  • عدم دفع الطفل للنطق دفعاً منذ الشهور الأولى لولادته مع مراعاة عدم القلق إزاء ذلك.
الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى