أسباب عدم نوم الرضيع

تحتاج الأم خصوصا إذا كانت ماتزال في مرحلة الحمل إلى معرفة أكبر قدر ممكن من المعلومات حول طفلها القادم، ويجب أن تكون موثوقة من مصدر قوي مثل الكتب  أو الطبيب المعالج  المتابع للحمل، لأن عدم معرفة الأم لكثير من المعلومات قد يشكل عائق بينها وبين فهم إحتباجات رضيعها خصوصا أن لغته الوحيدة في الفترة الأولى هي البكاء والصريخ.

 

أسباب عدم نوم الرضيع

 

مشكلة عدم النوم عند الرضع من أكثر المشاكل المرهقة بالنسبة للأم حيث تسبب الإرهاق والتعب والنعاس المستمر والعصبية الزائدة وكذلك عدم راحة الجسم بشكل عام، وتزيد الأمور صعوبة لأن الأم بعد الولادة تحتاج إلى الراحة والنوم لاسيما إذا كانت تعاني من جرح الولادة القيصرية أو الطبيعية.

 

أسباب عدم نوم الرضيع

الطفل في هذه المرحلة يحتاج إلى عناية دقيقة للغاية خصوصا في الأيام الاولى من عمره وأي خلل يحدث في جسمه يجعله يصرخ ويبكي بشكل مستمر ولا ينام بشكل متواصل، خصوصا انه من الطبيعي أن ينام الطفل في الأسابيع الأولى له من بين 18 إلى 20 ساعة يوميا متقطعة على مدار اليوم على شكل غفوات قد تصل إلى 5 غفوات يوميا، وكلما تقدم الرضيع في العمر قلت عدد الغفوات وعدد ساعات النوم خلال اليوم.

أسباب عدم نوم الرضيع

 

الجوع

أسباب عدم نوم الرضيع

يمكن في الأيام الاولى من حياة الطفل أن يشعر بالجوع المستمر وبالتالي لا يستطيع النوم، لان في الفترة الأولى تعتمد الام في التغذية على لبن “السرسوب” وهو عبارة عن سائل ملئ بالفيتامينات والعناصر الغذائية التي تقوي المناعة وتساعد على الوقاية من الأمراض ولكنه في بعض الأحيان لا يشعر الاطفال بالشبع ويفضل ان تستشير الأم طبيب أطفال متخصص حتي مرور حوالي ثلاثة أيام إلى خمسة حيث تبدأ الغدد بإفراز الحليب المشبع للرضع.

 

تغيير الحفاظ

أسباب عدم نوم الرضيع

 

النظافة

 

تغيير الحفاظ للطفل الرضيع لاسيما في الايام الأولى له يعد من اهم القواعد التي يجب على الأم تعلمها، لأن الرضيع تزيد عدد مرات تبرزه في اليوم قد تصل إلى 6 مرات يوميا وتقل كلما كبر الرضيع، يمكن أن يتبرز بعد كل مرة يرضع فيها، ويمكن ان يصاب الطفل بالإلتهابات الشديدة في الجلد وتهيج وحساسية إذا تأخرت الام في تغيير الحفاظ وتنظيف البشرة والجلد جيدا.

كما يفضل عدم إستخدام المناديل المبللة او المعطرة أبدا في تنظيف الطفل لأأنها تسبب في إصابة الجلد بالإلتهابات، ينصح بتنظيف الطفل بقطعة من القطن المبللة بالماء الدافئ.

نوع الحفاض

 

يجب متابعة جلده ودرجة تأثره بنوع الحفاض لأنه في بعض الوقت قد لا يرتاح الطفل إلى علي نوع معين من الحفاضات ويمكن أن يكون هذا سبب في عدم نوم الطفل لأنه ببساطة لا يشعر بالراحة.

 

المغص والإنتفاخات

أسباب عدم نوم الرضيع

عدد كبير من الرضع تصاب بالمغص والإنتفاخات والغازات سواء الذين يعتمدون في التغذية على حليب الأم أو اللبن الصناعي:

 

حليب الام

 

الام التي تعتمد على حليب الثدي في تغذية رضيعها يجب ان تراعي في طعامها البعد عن الثوم والبهارات والشطة والتوابل الحارة وكذلك البصل لأن كل ذلك الطعام يمكن أن يسبب الإنتفاخات والغازات والشعور المؤلم للطفل وكذلك المغص الذي يقلق الطفل ويجعله غير قادر على النوم بشكل متواصل.

 

الحليب الصناعي.

 

الحليب الصناعي يتم وصفه من قبل الطبيب للطفل الذي لا يستفيد من حليب الام ولا يشعره بالشبع، ويكون في بعض الأحيان يصيب الرضيع بالمغص والإنتفاخات والغازات المؤلمة والمزعجة للغاية للطفل لذلك يجب الرجوع للطبيب مرة أخرى لتغيير نوع الحليب للرضيع مع الإنتظام على علاج للمغص والإنتفاخات ونوم الطفل على البطن لمدة معينة خلال اليوم والام تكون بجانبه.

 

الشعور بالآلم

أسباب عدم نوم الرضيع

إلتهاب الأذن

 

في بعض الأحيان يصاب الرضيع بالإلتهابات في منطقة الأذن وخصوصا الأذن الوسطي، والتي ينتج عنها آلام مزعجة للطفل وتجعله يبكي طوال الوقت ولا يستطيع النوع بشكل طبيعي، يمكن أن تنتج هذه الإلتهابات من نزول حليب الرضاعة أو بعض قطرات منه في الأذن أو الماء أثناء الإستحمام.

 

ارتفاع في درجة الحرارة

 

إذا أصيب الرضيع بارتفاع في درجة الحرارة يجب الذهاب فورا إلى طبيب مختص وخلال هذه الفترة حتي ترجع درجة حرارة الجسم إلى طبيعتها يمكن أن يبكي الطفل ويصرخ بشكل متواصل ويرفض النوم تماما وكذلك الرضاعة.

 

إلتهاب الحلق

 

إذا لاحظت ان طفلك يبكي لساعات ويصرخ وكذلك لا ينام بشكل متواصل فعليك بالذهاب إلى طبيب أطفال مختص حتي يقوم بفحصه ويرى ما إذا كان يعاني من إلتهاب الحلق أو مايشابه ذلك من تقرحات في الفم فهي تؤرق الطفل وتجعله لا يستطيع الرضاعة بشكل طبيعي بالتالي لا ينام .

الإزعاج

أسباب عدم نوم الرضيع

يجب على الأم أن تراعي البيئة المحيطة بالرضيع وهي تشمل :

الإضاءة

 

إذا كانت الغرفة ذات إضاءة عالية فهذا قد تجعل اعين الطفل غير مرتاحة ولا يستطيع النوم حينها بشكل متواصل خصوصا أثناء فترة الليل.

 

الهدوء

 

يجب أن تختار الأم مكان مناسب لنوم الرضع بعيدا عن الضوضاء والتلفاز وكذلك مكان لعب الاخوة .

 

التدفئة

 

أعتاد الرضيع في رحم الأم على درجة دفئ معينة يجب أن تكون متوفرة بعد الولادة خصوصا في الأسابيع الأولى له لذلك يجب دائما إتباع طريقة اللف المناسب للطفل ويمكن للام ان تستشير الطبيب المتابع للطفل.

 

الحشرات

 

تنظيف سرير الرضيع وكذلك الغرفة من الضروريات حتي تتأكد الأم من خلو البيئة المحيطة للطفل من الحشرات والبعوض والنمل لأنها تعيق نوم الطفل بشكل متواصل.

 

النوم المتواصل في النهار

 

إذا كان الرضيع ينام بشكل متواصل لساعات في فترة النهار فأنه بذلك يتلقي النوم الذي يحتاجه خلال اليوم، لذلك يمكن ألا ينام أثناء فترة الليل.

 

نصائح لمساعدة الطفل على النوم ليلا

أسباب عدم نوم الرضيع

تميز الليل والنهار

 

لا يمكن للطفل ان يميز بين فترتي الليل والنهار بل علي الام والأب ان يساعدوه على معرفة الفارق بينهم، عن طريق عدة طرق بسيطة منها تقديم الطعام أثناء فترة النهار بالحماس واللعب والصوت الملئ بالحماس، وتقديم الطعام أثناء فترة الليل بقمة الهدوء والحنان مع إضاءة خافتة، جينها يمكن للرضيع أن يفرق بين النهار والليل وكذلك وقت النوم واللعب.

 

النوم بمفرده

 

من اليوم الاول للطفل يفضل تعوده على النوم بمفرده في سرير من دون حمله أو هزه، يفضل ذلك بعد إرضاعه والتأكد من إشباعه وتغيير الحفاض يوضع الرضيع في سريره بمفرده حتي يتعود على النوم في هدوء، كما يمكن وضع لعبة او غطاء بجانبه دائما عند النوم يربط بينها وبين وقت النوم.

وضعية النوم الصحيحة

 

أثبتت التقارير العلمية والأبحاث الأخيرة للأطباء أن أفضل وضعية للطفل أثناء النوم هي على ظهره، بعض الامهات تشعر بالقلق إذا ان الطفل يمكن أن يشعر بالإختناق إذا نام على ظهره لكن هذه معلومات غير صحيحة لأن الطفل يتعرض لنوبات إختناق أقل إذا نام على ظهره وتزيد نسبة الإصابة بالإختناق أو الموت المفاجئ في حالة نوم الطفل علي بطنه او على الجانبين، لذلك يجب نوم الطفل على ظهره وإذا حدث وبدأ في التقلب أثناء النوم والتي يحدث أحيانا بعد الشهر الرابع من عمر الطفل يجب على الأم إرجاع الطفل مرة أخرى على ظهره.