أسباب قلة الحيوان المنوي

الحيوان المنوي أو السائل المنوي، هو المسئول عن عملية التخصيب والإنجاب، وهو عبارة عن سائل هلامي ابيض اللون، يتكون داخل الخصيتين، ومهمة الحيوانات المنوية الوصول إلى الجهاز التناسلي الأنثوي، وتخصيب البويضة، ويحتوي السائل المنوي على الملايين من الحيوانات المنوية، ولكن قد يعاني بعض الرجال من مشكلة في عدد الحيوانات المنوية، وهو أمر شائع الحدوث، وله عدة أسباب، سوف نتناولها الآن من خلال هذه المقالة الموجودة بين أيديكم، عبر مجلة رجيم حيث نتحدث عن أسباب قلة الحيوان المنوي، ومدى تأثير هذا الأمر على عملية الإنجاب.

الحيوان المنوي

أسباب قلة الحيوان المنوي

انتشر في الآونة الأخيرة بين العديد من الرجال، حالات نقص عدد الحيوانات المنوية في السائل المنوي، وهو أمر شائع للغاية مع التقدم في العمر، حيث أن الرجل كلما كبر في السن، كلما أثر ذلك على عمل الجهاز التناسلي الخاص به، ولكن هذا الأمر ليس هو السبب الوحيد لهذه المشكلة، حيث أن هناك عدة أسباب تؤدي إلى نفس النتيجة وهي:

  • وجود خلل في إنتاج هرمونات الذكورة، مما يؤدي إلى قلة إنتاج الحيوانات المنوية.
  • قد يكون الأمر ناتج عن جرعات العلاج الإشعاعي، والذي يستخدم في حالات سرطان البروستاتا.
  • هناك أيضاً بعض العلاجات الطبية، التي من المحتمل أن يكون لها تأثير سلبي على عدد الحيوانات المنوية، مثل أدوية الضغط المرتفع وأدوية الاكتئاب.
  • وجود مشكلة في الخصيتين تؤثر على عملها.
  • استئصال البروستاتا أيضاً يؤثر بشكل كبير على إنتاج الحيوانات المنوية.
  • مرضى السكري يعانون من نقص عدد الحيوانات المنوية.

الحيوان المنوي

 قلة الحيوان المنوي بصورة خطيرة

قد يتحول الأمر إلى مشكلة كبيرة، حين يقل عدد الحيوانات المنوية بشكل كبير، وهي مشكلة خطيرة تحدث لسببين هما:

  • وجود انسداد في القنوات المسئولة عن قذف السائل المنوي، وهي غالباً ما تكون مشكلة خلقية، لا يوجد لها سبب معروف، وقد يكون الأمر بسبب عملية جراحية في الجهاز التناسلي، في المثانة أو البروستاتا أو الاحليل.
  • زيادة عدد مرات القذف وهي الحالة الأكثر شيوعاً، حيث أنه كلما زادت عدد المرات التي يتم فيها عملية القذف، كلما أثر ذلك على العدد، وذلك خلال أول أيام بعد أخر عملية قذف.

تأثير التستوستيرون على قلة الحيوان المنوي

يعد هرمون التستوستيرون هو الهرمون الذكري، المسؤول عن انتاج الحيوانات المنوية، وكذلك يتحكم هذا الهرمون في عدة أمور أخرى، مثل الرغبة الجنسية، وكذلك قوة العضلات في الجسم، وله دور قوي للغاية في كفاءة عمل البروستاتا، لذلك تؤدي انخفاض نسبة هذا الهرمون، إلى قلة عدد الحيوانات المنوية التي ينتجها الجسم، وكذلك انخفاض السائل المنوي بشكل عام، بالإضافة إلى العديد من المشكلات الصحية الأخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى