صحة

أسباب كثرة النسيان

ينسى أغلب الناس الأشياء من وقت لآخر، ويزداد معدّل النسيان بنسبٍ أكبر كلّما كبر الإنسان وتقدم في العمر مما قد يكون مخيفاً أو مثيراً للقلق عند البعض، أما النسيان الذي لا يستدعي القلق هو النسيان والسهو البسيط الذي لا يسبب مشاكل تؤثر على استقلاليّة الفرد وتعيق ممارسته لحياته والعمل بشكل طبيعي.

أسباب كثرة النسيان

هناك العديد من أسباب كثرة النسيان، والتي تؤثر على ذاكرة الإنسان وتجعله غير قادر على تذكر ما يريد، ومن أهم أسباب كثرة النسيان ما يلي:

  • القلق والتوتر: تودي حالة القلق والتوتر إلى إخراج الإنسان عن طوره، والتأثير قدرة الذاكرة التي تحد من إمكانية استحضار المعلومات.
  • قلة النوم: تؤدي قلة عدد الساعات التي ينامها الإنسان إلى التأثير على قدرته الذهنية، والحد من نشاط الذاكرة وزيادة النسيان.
  • تناول بعض العقاقير الطبية: حيث تؤثر هذه العقاقير الطبية على قدرات الدماغ، وتسبب الشرود الذهني والنعاس، وتزيد من احتمالية عدم تذكر الأشياء ونسيانها.
  • سوء التغذية: حيث يؤدي نقص بعض العناصر الغذائية والفيتامينات إلى التأثير على ذاكرة الإنسان، ومن أهم هذه الفيتامينات فيتامين ب 12.
  • التشتت الذهني: حيث يؤدي نقص التركيز والانتباه إلى التأثير على قدرة الإنسان والتسبب في زيادة حالات نسيان أسماء الأشياء وصفاتها.

مفهوم النسيان

فيما يلي معلومات عن النسيان والذاكرة:

  • يمكن تعريف النسيان على أنه عدم قدرة الشخص على استرجاع معلومة معينة عند الحاجة إليها، وقد تكون هذه المعلومة مرتبطة باسم شخص، أو صفة شيء، أو مظهر خارجي كملامح الوجه، أو نبرة الصوت، أو الرائحة المرتبطة بشيء معين.
  •  قد يكون للنسيان بعض الفوائد مثل تقليل الحزن الناجم عن فقد شخص عزيز مع مرور الزمن، وعدم تذكر الإنسان لأمور يمكن أن تسبب الخطر على حياته في حال تذكرها وقام بفعلها، أما بالنسبة للمضار الناجمة عن النسيان فهي تتمثل في التأثير على القدرة الذهنية، وعلى التحصيل الدراسي للطلاب من خلال عدم القدرة على استرجاع المعلومات عند الحاجة إليها.
  • يتم تخزين المعلومات في ذاكرة الإنسان على شكل شبكات متداخلة، وترتبط هذه الشبكات من خلال المفاهيم المتماثلة، وعند التفكير في أمر ما فإنه يتم تذكر المفاهيم المرتبطة بشكل مباشر أو غير مباشر بذلك المفهوم، ويستطيع الإنسان استذكار المعلومة التي بحث عنها في ذاكرته.
  • تُحدِث أسباب كثرة النسيان مشكلة في كيفية استحضار المعلومة من خلال إحداث التشويش والاضطراب في القدرة الذهنية المسؤولة عن فتح قنوات الاتصال مع الشبكات التي تحتوي على المعلومات التي يسعى الإنسان إلى ذكرها.
  • تختلف أسباب كثرة النسيان من فئة عمرية إلى فئة عمرية أخرى، وغالبًا ما ترتبط بما يحيط بالمعلومة التي يحاول الإنسان استذكارها.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: