أسباب كثرة النوم والخمول

يتعرض الكثير من الناس لحالات من كثرة النوم والخمول ولا يعرفون الأسباب حيثُ ستجد نفسك أثناء قيامك بعملك تشعر بحالة من الكسل وعدم قدرتك على القيام بمهامك اليومية، حيثُ يعتقد العديد من الناس أن سبب الخمول الذي يُصاب به يرجع لسبب شخصي أو عادة هو سببها، ولكن حقيقة الأمر هنتك ألآف الأسباب التي تكمن حول أسباب كثرة النوم والخمول فتابعونا.

النوم

أسباب كثرة النوم والخمول
أسباب كثرة النوم والخمول

النوم هي عادة صحية طبيعية، لابد أن يحصل عليها الشخص بشكل منتظم، بحيث لا تقل عن 8 ساعات نوم يوميًا.

وفي حالة عدم حصوله على النوم الكافي يبدأ يشعر بعدم الاتزان والتشويش، وتُصبح أفكاره غير منظمة.

وبالتالي يحدث للشخص خلل في العديد من أنظمته ومن هنا يبدأ التأثير على صحته البدنية والنفسية أيضًا.

وستجد اغلب الأشخاص التي لا تنام بشكل منتظم في أوقات النوم المخصصة مُعرضه بنسب كبيرة للحوادث والإصابة بالأمراض.

لم يصل العلماء حتى الآن إلى سر عمل الدماغ أثناء النوم، ولكن ما اكدوه أن العقل يقوم بترتيب أفكاره ومعلوماته بشكل منظم، ويقوم بتخزينها، وبالإضافة إلى تصفية ذهن الشخص والوصول للحلول الأفضل.

وقد أثبتت العديد من الدراسات تأثير عدم النوم بشكل منتظم على الأطفال بأنها تعوق من نموهم ،

وتقلل من عمل جهاز المناعة بشكل جيد، ولهذا لابد من الحرص على حصول طفلك على النوم الكافي يوميًا وفي الميعاد.

أسباب الخمول وكثرة النوم

أسباب كثرة النوم والخمول
أسباب كثرة النوم والخمول

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى تعرض الشخص للخمول وكثرة حاجته للنوم وقد يكون اغلبها إصابته ببعض الأمراض ومنها :.

القلب

هناك العديد من الأشخاص الذي يعانون من مشاكل كثيرة في عضلة القلب، ومشاكل في التنفس.

فقد يحدث في الكثير من الأحيان تعرض بعض الشرايين للانقباض ليلًا مما يؤدي إلى شعور الشخص بعدم قدرته على التنفس.

أو تعرض الفرد لمشاكل في صمامات القلب، وقد يتعرض لارتفاع الضغط في الرئة مسببًا تليف في الرئة، كل تلك الأمراض تؤدي إلى شعور الشخص بالخمول.

الالتهابات

إصابة الشخص ببعض أنواع الالتهابات والتي تتمثل في التهاب الكلى، التهاب الكبد، التهاب المثانة، التعرض للإنفلونزا المؤدية للإرهاق والتعب.

الفيتامينات

نقص بعض أنواع الفيتامينات الهامة للجسم تؤدي للشعور بالخمول والتعب العام.

ومن أمثلة هذه الفيتامينات فيتامين ب1، ب2، ب6، ب12، وبالإضافة لتعرض الأشخاص لنقص الحديد والأنيميا.

المشاكل النفسية

قد يعاني بعض الأشخاص من العديد من المشاكل النفسية والتي تؤثر بدورها على نفسيته فتجده متعب دائمًا ويحتاج للعزلة ومن هنا تؤثر هذه الضغوطات على عقل ودماغ الشخص الأمر الذي يؤدي للتأثير على جميع أعضاء الشخص وبالتالي الشعور بالخمول والكسل.

الغذاء الغير متوازن

عند حصول الشخص على غذاء غير صحي وغير متوازن، فأن جسده يشعر بالإرهاق والتعب، ومن أكثر الأمثلة على ذلك تناول الطعام السريع فهو من اكثر الأشياء التي تسبب الخمول وهذا لأحتوائها على نسب عالية من الدهون والزيوت المهدرجة التي تؤدي لارتفاع نسب الكوليسترول المؤثرة على صحة القلب ونشاطه.

عدم انتظام النفس أثناء النوم

قد يحدث للكثير من الأشخاص أثناء نومهم حدوث هبوط في الجزء الأعلى من مجرى جهازه التنفسي ويحدث هذا الأمر لعدة ثواني مؤديًا إلى عدم القدرة على التنفس مع أرتفاع صوت الشخير.

ومن هنا عند تعرض الشخص لعدم انتظام في تنفسه يؤثر هذا على عدم انتظام  النوم وبالتالي يحتاج هذا الشخص للنوم والخمول الدائم لعدم إعطاء جسمه ما يحتاجه من النوم.

ويُعتبر هؤلاء الأشخاص قد تم تصنيفهم من أكثر من يتعرضون لحوادث السير، وهذا لفقدانهم تركيزهم.

وستجدهم من اكثر الأشخاص المصابون بالكثير من الأمراض المزمنة مثل السكري، والاكتئاب وأمراض القلب.

الساق المضطربة

قد يستغرب العديد من الأشخاص من سماع الساق المضطربة أو كما تسمى متلازمة الساق المضطربة.

وتحدث هذه الحالة عندما ينام الفرد فيجد نفسه في حاجة شديدة لتحريك ساقة، وقد يجد ساقة تهتز كل فتره لما يقارب ما بين 20 -30 ثانية.

وفي يعض الحالات قد تتأثر بعض الأعضاء الأخرى، وتحدث هذه الرعشة او الاهتزاز أثناء نوم افرد وفترات راحته.

وخصوصًا أثناء نومه ليلًا مما يجعل الفرد لا يستطيع النوم ومن هنا يظل يشعر بالنعاس والنوم نهارًا.

أسباب كثرة النوم عند الأطفال

أسباب كثرة النوم والخمول عند الأطفال

يتعرض العديد من الأطفال لعدم قدرتهم على النوم ليلًا وترجع تلك الأسباب للعديد من العوامل :.

سوء التغذية : حيثُ عدم تناول الطفل الفيتامينات والمعادن الأساسية من أكبر الأسباب التي تؤثر على نمو الطفل وعدم قدرته على استعادة نشاطه.

فعدم إدخال العناصر الغذائية الهامة في وجباته تؤثر على نشاطه وقدراته العقلية خلال يومه، ولهذا لابد أن يتم إدخال جميع العناصر الذي يحتاجها الأطفال في مراحلهم العمرية،

والتي تتمثل في الفيتامينات والمعادن، والمحافظة على أوقات نومهم، وتناولهم لوجبة الإفطار في ميعادها، وإبعادهم بالقدر الكافي عن الوجبات السريعة.

علاج كثرة النوم والخمول

أسباب كثرة النوم والخمول

يتم علاج كثرة النوم والخمول الذي يُصاب به المرء على حسب السبب الذي تعرض له وهذا ما عرضناه سابقًا.

علاج حالة الساق المضطربة

  • قد تحدث هذه الحالة بسبب نقص فيتامين ب12، ففي هذه الحالة يُنصح بتناوله لو كان مستواه قليل، ولكن بعد استشارة الطبيب المختص.
  • محاوله معرفة ما إذا كان هناك يعمل على زيادة سوء الحالة أو تناول نبات أو عشبه معينة، فهناك بعض الأدوية مثل أدوية الضغط، الحساسية، الضغط، البرد، وأدوية الغثيان أيضًا.
  • تجنب تناول الكحول بجميع أنواعه، والكافيين، والنيكوتين.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة المهدرجة وتناول الغذاء الصحي المليء بالفيتامينات والمعادن والألياف.
  • الانتظام على عمل التمارين الرياضية بشكل دوري ولو لمدة نصف ساعة يوميًا.

في أغلب الحالات قد لا تستطيع هذه العلاجات أن تحل مشكلة الساق المضطربة وهنا سيتم التعامل مع المري بواسطة الأدوية مثل الأدوية المهدئة، وأدوية الاختلاجات، وبعض المسكنات، ومضاد شلل الرعاش.

علاج عدم انتظام التنفس أثناء النوم

  • استخدام جهاز ملحق به أداة يتم وضعها في الانف، حتى يتم الحفاظ على مجرى التنفس مفتوحًا، ويسمى بـ “ضغط المجرى الهوائي الإيجابي المستمر”.
  • تناول بعض أنواع الأدوية مثل : “الأرمودافينيل” و”المودافينيل”.
  • تجنب زيادة الوزن والحفاظ على وزن مثالي.
  • قد يلجأ في بعض الأحيان للقيام بعملية جراحية، وهذا في حال فشلت العلاجات السابقة.

علاج المشاكل النفسية

يمكن التخلص من حالات الاكتئاب والمشاكل النفسية عن طريق العلاج النفسي، أو الأدوية المضادة للاكتئاب وغيرها حسب ما ينصح به الطبيب، والعمل على تغير طرق الحياة وأساليبها.

هناك بعض الطرق الأخرى التي يمكن من خلاله علاج حالات الكسل والخمول ومنها :.

  • تناول المياه بشكل مستمر خلال اليوم بحد أدنى 8 أكواب يومية.
  • الحصول على النوم بشكل كافي بعدد ساعات 8 ساعات ابتداءً من الساعة 9 مساء.
  • محاولة التخلص من الضغوطات النفسية فكما زادت مشاكله النفسية وضغوطات الحياة عليه كلما شعر بحاجته للنوم والهرب من تلك الأمور السلبية.

أعراض الخمول وكثرة النوم

 

أعراض كثرة النوم والخمول
  • الإحساس بالضعف والخمول العام والنوم لساعات طويلة أثناء فترات النهار.
  • ظهور الهالات السوداء مع أصفرار لون البشرة وظهور ملامح الأعياء عليها.
  • قد يتعرض جسم الإنسان لنزول العرق وحتى مع المجهود البدني القليل.
  • النوم لفترات طويلة خال اليوم مع الشعور بالكسل الدائم حتى وعند استيقاظه من النوم.
  • تزداد لدى الشخص عند شعوره بالتعب المستمر والكسل دخوله في بعض المشاكل النفسية والتي تؤثر على حياته ومن حوله.