صحة

أسباب نزول إفرازات بنية من المهبل

تعترف معظم النساء بأن فترة الحيض هي الفترة الأكثر إزعاجا من الشهر بسبب الألم والإحساس بعدم الراحة والاكتئاب والرائحة الكريهة، وما إلى ذلك من الأعراض التي يمكن أن تصاحب نزول الدورة الشهرية، وعلى الرغم من أن معظم النساء تتحملن بصعوبة فترة الدورة والتي لا تتجاوز عادة 4 إلى 5 أيام فإن هناك بعض النساء اللواتي يعانين من مشاكل إضافية منها الافرازات البنية قبل الدورة والتي يمكن أن تزيد من إحباطهن.
وعندما تلاحظ النساء بعض الافرازات البنية قبل الدورة، فإنهن يقلقن ويعتقدن أن هناك شيئا غير طبيعي أو خطيرا يحدث لأجسامهن، ولكن جميع الإفرازات البنية قبل فترة الحيض لا يجب أن تسبب هذا القلق حيث أنها قد تكون طبيعية تماما، كما يمكن أن تكون ناجمة عن بعض التغيرات المرضية في الجهاز التناسلي للمرأة.
تعتبر الإفرازات المهبلية من الأمور الطبيعية التي تلاحظها المرأة بشكلٍ دائم، وخصوصاً بعد وصولها لمرحلة البلوغ وسن الإنجاب، وتختلف هذه الإفرازات فيما بينها، وتتنوع في لونها وقوامها وسبب نزولها، فبعضها يكون باللون الأبيض، وبعضها باللون البني، وبعضها بالأصفر، كما تختلف هذه الإفرازات في رائحتها، إذ أن لبعض الإفرازات رائحة كريهة، ويمكن أن تكون بعضها إشارة إلى وجود مرض ما، وفي هذا المقال سنذكر أسباب نزول إفرازات بنية من المهبل.
أسباب نزول إفرازات بنية من المهبل

في العادة تكون الإفرازات البنية الداكنة مصحوبة بإفرازات صفراء اللون، أما أهم أسباب نزولها ما يلي:

المرور بفترة الدورة الشهيرة “الحيض”، وفي هذه الحالة تكون الإفرازات داكنة جداً أكثر من المعتاد، وهي إشارة على انتهاء الدورة الشهرية ونظافة الرحم، وفي العادة تكون هذه الإفرازات شبيهة بلون القهوة، وتعتبر عملية تنظيف طبيعية للرحم، وهي علامة صحية طبيعية.
حدوث حمل عند المرأة، وتلاحظها المرأة خلال الربع الأول من حملها، وتكون عادة مخلوطة بالقليل من الدم نتيجة تضخم المهبل والرحم.
حدوث اختلال هرموني عند المرأة، وتحدث هذه الإفرازات عادةً في منتصف الدورة الشهرية، والجدير بالذكر أن النساء اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل مثل الحبوب أو اللولب يلاحظن هذه الإفرازات، كما يمكن أن تكون إشارة على حدوث التبويض.
المرور بسن انقطاع الدورة الشهرية، أي سن اليأس، وذلك لانخفاض مستوى هرمون الأستروجين في جسم المرأة، مما يسبب كسل الجهاز التناسلي.
أسباب أخرى مثل الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض المتعدد، أو أن تكون المرأة تخضع إلى العلاج بالهرمونات، أو دلالة على الإصابة بسرطان عنق الرحم، أو الإصابة بمرض التهاب الحوض، أو بسبب وجود أورام ليفية في الرحم، وهذه الأسباب جميعها تستدعي إجراءً طبياً عاجلاً حتى لا تتفاقم الحالة.

نصائح حول الإفرازات المهبلية

إذا تكررت الإفرازات في أوقات متباينة وازدادت غزارتها، فيجب على المرأة مراجعة الطبيب فوراً للاطمئنان على صحتها.
تعتبر رائحة الإفرازات مهمة جداً، فإذا شعرت المرأة برائحة غريبة ومنفرة، فهذا ربما يكون دلالة على الإصابة بمرض ما، لذلك يجب عليها مراجعة الطبيب أيضاً.
تعتبر النظافة الشخصية في منطقة المهبل من الأمور المهمة التي يجب على كل امرأة الالتزام بها.
في كثير من الأحيان تكون الإفرازات متنوعة يوماً بعد يوم، فقد تكون بنية فقط، وأحياناً تكون ذات قوام مخاطي وفيها لون أصفر، وأحياناً مخلوطة بالدم، وفي جميع الحالات يجب على المرأة الذهاب إلى طبيبها الخاص لتقييم الحالة.

مواضيع قد تهمك :

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock