صحة

أسباب نزول إفرازات بيضاء من المهبل

عادة ما تلاحظ السيدة الافرازات البيضاء لديها في بداية أو نهاية دورة الطمث، وهذا وضع طبيعي. ولكن اذا ما رافق هذه الافرازات حكة وازدادت سماكتها وكثافتها ورافقتها رائحة مزعجة، فهنا تكون قد خرجت من الوضع الطبيعي الى احتمالية الاصابة بداء المبيضات أو وجود عدوى فطرية.
تعتبر إفرازات المهبل من الأشياء الطبيعية التي تحدث عند جميع النساء، وتبدأ هذه الإفرازات عادةً قبل بدء سن البلوغ بقليل، وتكثر في سن البلوغ، وخصوصاً قبل موعد الدورة الشهرية، وفي منتصفها، وعند نهايتها، وتختلف هذه الإفرازات في العديد من الخصائص، بحسب ما تُشير إليه، وبحسب حالة المرأة، فهناك إفرازات صفراء اللون، وإفرازات بيضاء، وإفرازات دموية وإفرازات مخاطية وإفرازات رمادية وإفرازات بنية، وغيرها، كما تختلف في رائحتها أيضاً، فبعضها يكون كريه الرائحة، وفي هذا المقال سنذكر أسباب نزول إفرازات بيضاء من المهبل.

أسباب نزول إفرازات بيضاء من المهبل

  • الأسباب الطبيعية: تتميز هذه الإفرازات بأنها بلا رائحة، ولا يصاحبها أعراض مهبلية مثل الشعور بالألم والتهيج والحكة، أما أهم أسبابها ما يلي:
  1. حدوث الإباضة، وتُفرز بسبب التغير الهرموني الذي يحصل في جسم المرأة، حيث يصاحب هذا التغير ارتفاع في نسبة هرمون البروجسترون، مما يسبب نزول هذه الإفرازات لعدة أيام، وذلك قبل موعد الدورة الشهرية بعدة أيام.
  2. حدوث حمل لدى المرأة، وانغراس البويضة في الرحم، وفائدتها أنها تمنع الإصابة بالتهابات المثانة، وتؤدي لقتل البكتيريا الضارة في القناة المهبلية، وتساعد في ترطيبها، وخصوصاً قبل الولادة الطبيعية.
  3. الإثارة الجنسية التي تحصل عند المرأة، وذلك لتهيئة المهبل على ممارسة الجنس.
  4. التعرض للتعب والإجهاد، والذي يسبب اختلال هرمونات الجسم وزيادة الإفرازات.
  • الأسباب غير الطبيعية: تصبح الإفرازات المهبلية البيضاء مثيرة للقلق إذا كانت برائحة كريهة، وشبيهة باللبن الرائب، ومن أهم أسبابها ما يلي:
  1. إصابة المهبل بعدوى الخميرة، والتي يطلق عليها أيضاً اسم مرض القلاع، وتكون مصحوبة بالحمى والتهيج والحكة والألم.
  2. ارتفاع حموضة المهبل بسبب عدم الحفاظ على نظافته.
  3. الإصابة بالتهاب بكتيري في المهبل، وفي هذه الحالة تكون الإفرازات بيضاء سميكة.
  4. الإصابة بالبكتيريا المشعرة، وينتج عنها إفرازات بيضاء غروية.
  5. الإصابة بالعديد من الأعراض مثل الوصول لسن انقطاع الدورة الشهرية، أو حدوث حمل خارج الرحم، أو الإصابة بسرطان قناة فالوب.
  6. الإصابة بسرطان الجهاز التناسلي أو وجود خلل في الهرمونات، وتكون الإفرازات في هذه الحالة بيضاء غائمة.

طرق التقليل من الإفرازات المهبلية البيضاء

    • عدم استخدام المنتجات العطرية في غسيل منطقة المهبل.
    • الحفاظ على نظافة الملابس الداخلية، وغسلها بعناية.
    • استخدام السائل الذي يعقم منطقة المهبل تحت إشراف الطبيب المختص.
    • غسل اليدين جيداً عند لمس المنطقة التناسلية.
    • ارتداء ملابس داخلية قطنية.
    • الحفاظ على جفاف منطقة الفرج باستمرار.
    • تناول اللبن الزبادي لأنه مفيد في مثل هذه الحالات.
    • تنظيف المهبل جيداً، وخصوصاً بعد أداء أي نشاط جنسي.

أسباب الإفرازات المهبلية

الفطريات

عدوى الخميرة (Yeast Infection) هي عدوى فطرية شائعة جداً بين النساء، عادة ما ينتج عنها افرازات بيضاء كريهة الرائحة سميكة تشبه الجبن. تصاحبها حكة وحرقة. يوجد فطر الخميرة بشكل طبيعي في المهبل، لكن في بعض الحالات ينمو ويتكاثر ليسبب العدوى، وهذه الحالات تشمل: الاصابة بالسكري، الاجهاد، استخدام حبوب منع الحمل، استخدام المضادات الحيوية.

البكتيريا المهبلية

من الشائع جدا التهاب المهبل بالعدوى البكتيرية وهو ما يعرف بداء المهبل الجرثومي، وعادة ما ينتج افرازات مهبلية كريهة الرائحة عند الاصابة به. وهي لا تعتبر من الأمراض المنقولة جنسياً، الا انها تنتج بسبب عدم التوازن الطبيعي للبكتيريا الموجودة في منطقة المهبل.
داء المشعرات

داء المشعرات (Trichomoniasis)

هو عدوى تنتقل من خلال الاتصال الجنسي أو من خلال ملامسة المريض أو ادواته، كمشاركته اللباس او المنشفة. ينتج افرازات صفراء او خضراء اللون ذات رائحة كريهة ويصاحبها عادة حكة وألم والتهاب عند الاصابة عادة بداء المشعرات.

اظهر المزيد