أسباب وعلاج انسداد الوريد البابي

بواسطة: – آخر تحديث: 16 نوفمبر، 2017

محتويات

الوريد البابي (Portal vein)

هو الوريد الذي يتولى مهمة نقل الدم المحمل بالمواد الغذائية إلى الكبد، ويكون هذا الدم أيضاً محملاً بالقليل من الأكسجين، ويجري في مسار كامل من الأمعاء والمعدة والطحال، فيكون مجموعة من الأوردة التي تُسمى جميعها الوريد البابي وهذا الوريد يتصل بالكبد مباشرةً، أي أنه ناتج عن اتحاد مجموعة أوردة، ويتفرع إلى فرعين هما وريد أيمن ووريد أيسر، ويتميز هذا الوريد بأنه خالٍ من الصمامات وليس كباقي أوردة الجسم، لذلك فإن الدم فيه لا يجد ما يُقاوم جريانه، وإذا حصلت هذه المواجهة فإن خللاً ما يصيب الكبد، وفي هذا المقال سنشرح عن أسباب انسداد الوريد البابي وعلاجه.

أسباب انسداد الوريد البابي

  • الإصابة بتليف الكبد نتيجة انسداد أنسجة الكبد وتلفها، ويحدث هذا عادةً بسبب الإصابة بفيروس الكبد الالتهابي أو الإفراط في شرب الكحول أو إصابة الكبد بأمراض عضوية مزمنة.
  • حدوث جلطة داخلية في الوريد نفسهن مما يُسبب انسداده بشكل تلقائي.
  • حدوث انسداد في الأوردة الدموية التي تقوم بنقل الدم من الكبد باتجاه القلب.

أعراض انسداد الوريد البابي

  • حدوث نزيف في قناة الهضم وينتج عنه خروج دم مع البراز أو ما يُعرف بحالة “ميلينا” التي يتحول فيها لون البراز إلى أسود.
  • القيء الممزوج بالدم.
  • حدوث خلل في وظائف الدماغ، وينتج هذا عن تجمع الفضلات والسموم في دم المصاب وعدم قدرة الكبد على تكسيرها.
  • انخفاض قدرة الصفائح الدموية على التخثر، مما يُسبب بطء التئام الجروح وحدوث نزيف فيها، وذلك نتيجة اختلال النسب الطبيعية للصفائح الدموية.
  • الإصابة بالدوالي في المريء.
  • حدوث تمدد للأوردة الموجودة في البطن.
  • حدوث استسقاء في بطن المصاب، حيث تتجمد السوائل في المناطق المحيطة بالبطن وتحديداً في التجويف البريتوني.

علاج انسداد الوريد البابي

يحدث نتيجة هذا المرض الكثير من المضاعفات الخطيرة مثل الفشل الكلوي والغيبوبة وقد يؤدي للموت، ولتشخيص المرض يجب فحص إنزيمات الكبد، والفحص باستخدام المنطار التشخيصي، وعمل صور بالأشعة السينية، ويكون العلاج بحسب السبب المؤدي له، ومع الأسف فإن معظم الأسباب المؤدية لهذا الخلل ليس لها علاج تام، لذلك تتركز الخطوات العلاجية في الوقاية من خطر المضاعفات وهي كما يلي:

  • استخدام المنظار العلاجي، وتتركز مهمته في إيقاف نزيف الدوالي عن طريق ربطها.
  • إعطاء المريض علاج غلق مستقبلات بيتا، وقد يتم استخدامه مع المنظار العلاجي لمنع حدوث نزيف ولتقليل الضغط في الأوردة المحتقنة.
  • إعطاء المريض أدوية اللاكتيولوز التي تُعالج الخلل الحاصل في وظائف المخ، وتقوم بتقليل تركيز السموم المتراكمة في الدم.
  • الامتناع عن تناول الكحول بشكلس تام بالإضافة إلى المواد المخدرة.
  • تجنب اللجوء لأي علاجات بديلة أو أعشاب إلا باستشارة الطبيب.
  • إجراء عملية جراحية للمريض بعمل تحويل بين الوريد البابي والوريد الكبدي لتحويل مسار الدم.
  • إجراء عملية زراعة كبد للمريض.

المراجع:  1