صحة

أسباب و علاج حرقان البول

حرقان البول مُصطلح عام يُستخدم لوصف العديد من المَشاكل التي تُصيب البول، كالإحساس بألم أو حرقة عند التَبوّل، أو الشّعور بعدم الرّاحة عند فعل ذلك. وهو عَرَض يدلّ على الإصابة بالعديد من الاضطرابات على مُستوى الجهاز البوليّ، ويُصيب الإناث بنسبة أكبر من الذّكور. ينتج حَرَقان البول في مُعظم الحالات عند الإصابة بالتهاب المسالك البوليّة، ولكن يجب الذّهاب إلى الطّبيب عند الإحساس به للحصول إلى التّشخيص المُناسب، وللتَأكُّد من عدم وجود مَشاكل أكثر خُطورة. قد ينشأ حرقان البول عند حدوث اضطرابات في عدّة أعضاء، كالمثانة البوليّة التي يتمّ تجميع البول فيها، أو الأنبوب المَسؤول عن طرحه خارج الجسم والمُسمّى بالإِحليل، أو من منطقة العِجان التي تفصل بين الأعضاء التَناسُليّة، كيس الصَّفن عند الذّكر والمهبل عند الأُنثى، وفَتحة الشَّرج .

 أسباب حرقان البول

  • الإصابة بالتهابات في المسالك البولية.
  • القيام ببعض السلوكيات الخاطئة مثل غسل المنطقة الحساسة من اتجاه الشرج إلى اتجاه منطقة التبول، مما يسبب انتقال البكتيريا إلى المسالك البولية، وتشيع هذه الحالة عند النساء.
  • قلة شرب الماء والسوائل بشكل عام، وإصابة الجسم بالجفاف.
  • الإصابة بالتهابات في الحالب أو الكلية.
  • وجود حصوات في المثانة أو الحالب أو الكلية، مما يؤدي إلى حدوث خدوش في منطقة المسالك الولية والتسبب الالتهابات والألم الشديد.
  • الإصابة بقرحة في المثانة البولية.
  • الإصابة بالالتهابات البكتيرية والفطرية في المهبل بالنسبة للنساء.
  • الإصابة بالسكري، حيث أن البول السكري يسبب تهيج المسالك البولية.
  • حصر البول لساعات طويلة في المثانة، وترسب البكتيريا والاملاح في المثانة.
  • الإصابة بالتهابات البروستاتا بالنسبة للرجال.
  • ممارسة العادة السرية التي تسبب حدوث احتقان في الجهاز البولي.

طرق علاج حرقان البول

يجب أولاً تشخيص الإصابة ومعرفة السبب الذي أدى إلى الشعور بالحرقان أثناء التبول، ومن ثم عمل تحليل للبول في المختبر، وتصوير الكليتين والمثانة والحالبين، وإجراء فحص للجهاز التناسلي، وفحص نسبة السكر في الدم، أما أهم طرق العلاج ما يلي:

  • الإكثار من شرب الماء والسوائل بشكل عام.
  • تناول منقوع الأعشاب الطبيعية التي تدر البول مثل منقوع البابونج ومنقوع اليانسون والزنجبيل.
  • التخلص من البول فور الشعور بامتلاء المثانة، وعدم حصر البول أبداً.
  • أخذ أدوية مضادة للبكتيريا والفطريات، ومن أهم الأدوية التي يتم تناولها المضادات الحيوية، كما يتم تطبيق الكريمات الموضعية.
  • عمل مغاطس طبية بالمطهرات والماء الدافئ والملح.
  • علاج الحصوات في حال وجودها.
  • تناول بعض المشروبات الطبيعية التي تساعد في علاج هذه الحالة مثل شراب الشعير وشراب العسل بالحبة السوداء وعصير قصب السكر ومغلي بذور الحلبة ومغلي الأعشاب مثل البقدونس والكرفس.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: