صحة

أسباب و علاج عدم انتظام الدورة الشهرية

الدورة الشهرية، هي دورة من التغيرات الطبيعية التي تحدث في الرحم و المبيض بهدف تمكين عملية التكاثر، ففيها يتم إنتاج البويضات و تجهيز الرحم للحمل. و عادة ما تستمر دورة الحيض 28 يوما و تظل لمدة بين 4 إلى 7 أيام، ومن الممكن أن تأتي الدورة الشهرية كل 35 يوما فهذا أيضا أمرا طبيعيا ومن الممكن أن تقصر لمدة 21 يوما وأيضا هذا أمر طبيعي ، ولكن الغير طبيعي هو أن تتأخر أو تتقدم الدورة الشهرية عن هذا الحد.

ويعد عدم انتظام الدورة الشهرية أمرا شائعا خلال فترة البلوغ أو قبل سن اليأس (انقطاع الطمث). و لا تكون المعالجة خلال هاتين الفترتين ضرورية عادة.

هناك عدة أسباب لعدم انتظام الدورة الشهرية، منها:

الاضطرابات النفسية مثل القلق و الضغط النفسي و الإجهاد.

النظام الغذائي غير المنتظم.

وزن غير صحي ” نقص الوزن الشديد أو الزيادة المفرطة “.

بذل مجهود بدني و الإفراط في ممارسة الرياضة.

وسائل منع الحمل.

اختلال التوازن في هرموني الإستروجين و البرجستيرون.

متلازمة تكيس المبايض.

اضطرابات الغدة الدرقية.

مرض التهاب الحوض.

و هناك عدة علاجات لعدم انتظام الدورة الشهرية، منها:

علاج تكيس المبايض و ذلك بإنقاص الوزن حتى لا يحتاج الجسم لإفراز المزيد من الإنسولين، مما يقلل من مستويات هرمون التستيرون، و يحسن فرصة الإباضة.

– استشارة الطبيب حول تغيير طريقة منع الحمل.

إنقاص الوزن الزائد.

البعد تماما عن التوتر و العصبية.

تجنب كافة الأطعمة المحفوظة كالمعلبات و اللحوم المجمدة .

العمل على تقليل النشاط البدني.

معالجة أمراض الغدة الدرقية باستشارة طبيب.
و في نهاية هذا الموضوع، نؤكد على أهمية مراجعة الطبيب بأسرع وقت، عند الوقوع في هذه المشكلة بشكل متكرر، لمعرفة السبب الرئيسي لعدم انتظام الدورة الشهرية، و تحديد العلاج المناسب للحالة.

الوسوم

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock