صحة

أسباب و علاج نزلات البرد

زلات البرد أو كما تعرف أيضاً بين الناس بالزكام أو الرشح هي أحد الأمراض الأكثر شيوعاً بين الناس من جميع الأعمار، والتي تصيب الناس في العادة في جميع الفصول وليس في فترةٍ محدّدة، إلّا أنّ هذا المرض يكثر في الأيام التي تحدث فيها تقلّبات جويّة كالخريف أو الربيع على سبيل المثال، ونزلات البرد هي عبارةٌ عن التهاب فيروسي تتسبّب به عدّة فيروسات مختلفة إذ يوجد ما يزيد على المئتي فيروس من الفيروسات التي تتسبّب بنزلات البرد، ويصيب هذا الالتهاب الجهاز التنفسي العلوي أي الأنف والبلعوم، ويعتبر هذا المرض أحد الأمراض المعدية التي تنتشر بسرعة بين الناس عن طريق التنفس على وجه الخصوص، ولذلك نلاحظ أنّه عندما يصاب شخص بنزلة البرد يتبعه أفراد العائلة بالإصابة بهذه العدوى بسرعة.

أسباب نزلات البرد

لنزلات البرد مجموعة من الأسباب والتي من أبرزها:

  • تعرض الشخص لتيار هواء ساخن ومن ثم بارد كالخروج من مكان دافئ جداً مباشرة إلى مكان بارد، وتحدث بكثرة في فصل الشتاء.
  • تسببها مجموعة من الفيروسات حيث يصل عددها إلى مائتين نوع مختلفة حيث تنتشر بين الأشخاص عن طريق العدوى من خلال ملامسة الشخص السليم للشخص المصاب أو الأسطح الموجود عليها الفيروس.

أعراض نزلات البرد

يوجد مجموعة من العلامات والأعراض الخاصة بنزلات البرد، ومن أبرزها:

  • ازدياد تدمع العينين بشكل كبير.
  • التعرض لحالة من الإسهال.
  • آلام عدة وشديد في مناطق متفرقة من الجسم والشعور بالإجهاد العام.
  • إصابة الأنف بانسداد والمعروف بين الناس بالاحتقان الأنفي.
  • إصابة الشخص بحالة من العطاس المستمر.
  • إصابة الحلق بالتهابات عدة.
  • حدوث بحة في صوت المصاب.
  • الإصابة بالصداع الشديد بشكل غير معتاد عليه.
  • تعرض الشخص لحالة من الحمى الطفيفة.
  • حدوث سيلان شديد ومزعج من الأنف.

طرق طبيعية لعلاج نزلات البرد

يوجد مجموعة كبيرة من الطرق الطبيعية والتي يمكن من خلالها علاج نزلات البرد، ومن أبرزها:

    • الغرغرة بالمياه المالحة، يمكن الغرغرة بها أربع مرات في اليوم فهي تحافظ على رطوبة الحلق بعد جفافه بسبب الإصابة وتعمل على تعقيمه.
    • ترطيب المجاري التنفسية من خلال البخار، فهو يعمل على التخفيف من سيلان الأنف وانسداده كما أنها تساعد في فتح الممرات الأنفية.
    • شرب شاي الليمون الساخن المضاف إليه العسل، فهو يقوم على خفض حدة السعال المرافق لأمراض الجهاز التنفسي ويحسن من نوعية النوم.
    • تقطير الأنف بالمياه المالحة، للحد من الإفرازات الأنفية كما أنها تقوم على إزالة المخاط الزائد في الأنف، وتحد من احتقان الأنف أيضاً.
    • تناول حبوب الثوم كمكمل غذائي، فهي تساعد بشكل كبير على منع حدوث نزلات البرد كما يمكن لها أن تقصر فترة الاصابة.
    • تناول عشبة الاكينيشا إما على شكل شراب سائل أو على شكل حبوب، فهي تقوم على محاربة العدوى المرضية وتعزز الجهاز المناعي.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: