اخبار العالم

أسبانيا: 9 قتلى بينهم بريطانيان بسبب فيضانات في جزيرة مايوركا

قتل 9 أشخاص بينهم بريطانيان جراء الفيضانات الناجمة عن الأمطار القوية التي ضربت جزيرة مايوركا الأسبانية، أبرز منطقة سياحية في أرخبيل الباليار، ليل الثلاثاء الأربعاء، كما أعلنت أجهزة الطوارئ المحلية. وكتبت الأجهزة في تغريدة على تويتر الأربعاء بالكاتالانية والإسبانية والإنجليزية والألمانية “عدد ضحايا الأمطار الغزيرة التي هطلت بالامس بلغ تسعة” قتلى.

والمنطقة المنكوبة تضم عدة منازل سياحية وتقع على بعد 60 كلم من بالما عاصمة مايوركا، أبرز جزيرة في الأرخبيل.

وقتل 4 أشخاص في سان لورنس في كارداثار، البلدة الأكثر تضرراً حيث أدت الامطار الغزيرة الى فيضان المياه، و3 في بلدية سيلو المجاورة المطلة على البحر.

وأظهرت الصور التي بثها التلفزيون العام الأسباني ووسائل إعلام محلية سيارات تجرفها المياه ومنازل تغمرها المياه أيضاً.

وبين القتلى “مواطنان بريطانيان” كما قالت انتونيا بوزا مساعدة رئيس بلدية سان لورنس لاذاعة كادينا، مشيرةً إلى وجود بريطانيين أيضاً في عداد المفقودين.

وقالت “الأولوية الآن هي لتحديد أماكن الناجبين وانقاذ الاشخاص المعزولين في منازلهم، لدينا الكثير من المنازل الشاغرة” في البلدة.

وأثارت غزارة الأمطار التي هطلت على مدى ساعات الاستغراب،  وقالت حكومة الباليار المحلية “لقد هطل حوالي 220 ليتر من الأمطار في المتر المربع”.

وروى رجل يدعى مانويل توريسكوثا لصحيفة محلية أن الأمطار باغتته وهو في سيارته واضطر للقفز عبر النافذة والسباحة لايجاد مأوى.

وأمضى أكثر من مئة شخص ليلتهم في فنادق أمنتها السلطات المحلية.

وأعلنت حكومة الباليار المحلية الحداد لـ3 أيام.

وكتب نجم كرة المضرب الاسباني رافاييل نادال الذي يتحدر من بلدة قريبة من المنطقة المنكوبة من جراء هذه الفيضانات، على إنستاغرام أنه وضع في التصرف غرف مركز الرياضي في الجزيرة لإيواء من شردتهم الفيضانات.

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock