الشعر

أسرار ومخاطر زراعة الشعر للرجال.. هكذا تكون الحل الأمثل

الشعر من أسرار الجمال عند المرأة بالطبع، ولكن لشعر الرجال دور مهم في مظهرهم أيضا لذا يصاب بعضهم بحالة نفسية سيئة بعد الإصابة بالصلع.
يفقد بعض الرجال شعرهم بسبب عامل وراثي، أو لطبيعة العمر، ومهما كان السبب يلجأ الكثير لعمليات زراعة الشعر كإجراء تجميلي.
ولكن ماذا يقصد بالمعنى الحقيقي لعملية زراعة الشعر؟ وما هي ضرورة إجرائها؟
عمليات زراعة الشعر هي من أكثر العمليات شيوعا في الوطن العربي، وهي عملية علاجية في المقام الأول، تعتمد فكرتها على نقل بصيلات صحيحة من الشعر في المناطق التي لا تعاني من السقوط مثل مؤخرة الرأس أو الجانبين، إلى المناطق التي يراد زراعتها، وتسمح هذه البصيلات الجديدة في نمو الشعر بشكل طبيعي.
وبالنسبة للأشخاص الذين يعانون من الصلع التام، فيمكنهم الخضوع لهذه العملية، ووقتها يتم أخذ بصيلات الشعر من مناطق مختلفة من الجسم مشابهة للشعر ويتم استخدام تقنية الخلايا الجذعية لتوفير كمية مناسبة من البصيلات.
ومن الأهمية معرفة أن هذه العملية لا تجرى لمن يعاني من الصلع في جزء ما هو الذي يقوم بإجرائها، ولكن أيضا الأشخاص الذين يتعرضون لمجرد تساقط الشعر.
والضرورة الوحيدة الملحة لإجراء هذه العملية هو أن يكون الغرض الأساسي منها هو العلاج وليس مجرد التجميل.

أقرأ أيضاً: أطعمة تكافح الصلع .. كيف تحافظ على ما تبقى من شعرك؟

ولكن هل هناك أسباب تدفعك لضرورة إجرائها؟

بالطبع هناك العديد من الأسباب التي تدفعك لإجراء العملية خاصة إذا كنت تعاني من الأمراض الجلدية، وضمور جلد الرأس في أماكن معينة بسبب حروق أو ندبات أو غيرها التي تتسبب في سقوط الشعر، وإذا كنت تعاني من التساقط الوراثي للشعر سواء رجلا أو امرأة.
وأيضا إذا كان هناك خلل في الغدة الدرقية ‏نتيجة لزياد نشاط الغدة أو العكس، أو الإصابة بقراع الرأس أو نقص الحديد بالجسم أو نقص البروتين في الطعام. ‏ ‏

دراسة.. الصلع وراثة جينية من الأم

أشارت دراسة ألمانية، أن الصلع الذي يصيب الرجال في مقدمة الرأس، سببه وراثة جينية من الأم، وأشار باحثون في جامعة بون أن الجينات المسؤولة عن صلع الرجال هو “المستقبِل الأندروجيني”، وأن هذا الجين هو المسؤول عن إنتاج المستقبل الأندروجيني يقع على الكروموسوم الجنسي X، الذي تنقله الأم لأبنائها وبناتها.

هل لهذه العملية عمر مناسب؟

هذه العلمية في الأساس لا ترتبط بعمر مثالي لإجرائها، فمدى النجاح يتوقف على طبيعة بصيلات الشعر الموجودة في الرأس، فيمكن لشخص عمره 80 عاما أن يجريها وتنجح والعكس لشخص في العشرينات.
ولكن العمر المناسب لإجراء هذه العملية بداية الأربعينات، حيث أن الأشخاص ذوي الشعر الخفيف والمتساقط بداية من الـ35 يبدأ شعرهم في التساقط حتى يستقر الشكل النهائي للرأس والكمية المحددة التي ستحتاج للزراعة، ولذا تعد بداية الأربعينات هي التوقيت المناسب لإجراء العملية.
وعلى الأشخاص دون الـ20 عاما عدم التفكير في إجراء العملية، حيث أنه مازال الجسم لم يكتمل بنيانه بالشكل المثالي.

اقرأ أيضا: للرجال.. هذه أنسب إطلالات الشعر الطويل

هل هناك حلول بديلة لعمليات زراعة الشعر؟

من المفترض أن تكون عملية زراعة الشعر هي ملاذك الأخير، بعد فشل المحاولات العلاجية، وأن يكون قد تم إجراء كافة التحاليل وطرق جميع أنواع العلاجات الدوائية وتحديد برنامج علاجي لها حيث قد يكون الأمر مقتصرا فقط على العناية السليمة الصحية والنفسية بالشعر عن طريقك:
· تناول نظام غذائي غني بالخضروات والفاكهة حتى تمد شعرك بكافة العناصر الغذائية المطلوبة من بروتينات وفيتامينات والزنك.
· معالجة مشاكل الأرق، والحصول على الوقت الكافي من النوم، حيث أن قلة النوم قد تكون السبب وراء تساقط الشعر المزمن.
· تقليل التوتر والإجهاد العصبي خلال اليوم ومعالجة المشاكل النفسية.
· استعمال الشامبو والكريم الملائمين لنوعية الشعر، وتقليل استخدام المكواة الكهربائية.
· تهوية الشعر عامل مهم جداَ، وتعريضه لأشعة الشمس.

أقرأ أيضا: هل أنت معرض للصلع المبكر ؟

6 أشهر للحكم على نجاح العملية

بصفه عامة تختلف نجاحها وفقا للطبيب وحالة المريض وفحوصاته الطبية، وفي العموم ‏زراعة الشعر قد تعطي نتيجة جيدة إذا كانت المساحة المطلوب زرعها صغيرة، كما أن نسبة نجاح عملية زراعة الشعر تصل إلى 95% في المساحات الخالية.
ويتوقف نجاح العملية على قوة البصيلات المزروعة وسمك الشعيرات والمضاعفات التي قد يتعرض لها المريض، حيث يحتاج الأمر فترة طويلة نسبيا للحكم على مدى نجاح عمليتك من عدمها رغم نمو الشعر في الشهر الأول، إلا أن النتيجة الفعلية للعملية تحتاج لحوالي 6 شهور.
فيما أشار تقرير الجمعية الدولية لجراحات التجميل أن نجاح العملية من عدمها متوقف على سلوك المريض بعد العملية ومدى التزامه بنصائح الطبيب.
اقرأ أيضاً: للرجال.. كيف تحول الصلع لميزة رائعة؟
نزيف فروة الرأس.. أخطر مضاعفات زراعة الشعر
قد يشعر المريض بالعديد من المضاعفات مثل التهابات في فروة الرأس، وظهور بعض الكدمات الداكنة في المنطقة التي أعيد زرعها، وقد يتطور الأمر لحدوث نزيف في الفروة، أو قد تترك الجراحة ندبات في الأماكن التي أعيد زرعها.
وعادة ما تختفي هذه المضاعفات في غضون أسبوعين من إجراء العملية، فالأمر ليس خطيرا باستثناء النزيف الذي قد يحدث وهو نادر حدوثه، وتشتد خطورته إذا استمر لمدة 3 أيام.

أقرأ أيضا: سيدة تصاب بالصلع بسبب هذه العادة الغريبة !! شاهد

كيف تتحدد تكلفة زراعة الشعر؟

تكلفة زراعة الشعر تختلف من مركز لآخر ولكن ما يلي متوسط أسعار الزراعة في الدول العربية كالتالي:
السعودية: من 10.000 إلى 25.000 ريال سعودي
مصر: 800 إلى 2500 دولار أمريكي
الإمارات: 2500 إلى 4000 دولا أمريكي.
الأردن: من 1200 إلى 3000 دينار أردني

مشاهير خضعوا لعملية زراعة الشعر:

1- صابر الرباعي

2-روني

3-سامي الجابر

4- ميل جيبسون

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock