انت و طفلك

أسس تربية الطفل في عمر السنتين

محتويات

تربية الطفل في عمر السنتين

قد تجد بعض الأمهات الصعوبة في التعامل مع طفلها في عمر السنتين، وتشعر بالخوف وعدم القدرة لتربيته على الوجه الصحيح، وذلك باعتبار هذه الفترة دقيقة وحساسة جداً، ومهمة أيضاً في تشكيل الركائز الأساسية لشخصية الطفل وتربيته وسلوكه، والتي تتطلب منها الاهتمام اليومي والمتابعة لسلوكيات الطفل التي يتأثر بها من إخوته أو من المحيطين به، فالتربية مسؤولية كبيرة تقع على الأم بالدرجة الأولى، وسنقوم من خلال مقالنا هذا بالتعرف على أسس تربية الطفل في عمر السنتين.

أسس تربية الطفل في عمر السنتين

نقدم فيما يلي بعض الأسس والنصائح التي تساعد الأم في تربية الطفل بعمر السنتين، وكما يلي:

  • عدم اللجوء إلى الصراخ بوجه الطفل، وخصوصاً إذا أقدم على أي فعل خطأ، لأن ذلك يدفعه إلى الخوف وعدم الثقة ويُضعف من شخصيته، وإتباع أسلوب الكلام الهادئ معه، وإقناعه باللطف بالامتناع عما قام به.
  • تجنب رفض أي طلب للطفل بكلمة (لا)، أو في حال سأل أو استفسر عن شيء، وأن يُستخدم معه أسلوب ممكن ذلك ولكن بشرط واحد، مثلاً إذا أكلت طعامك أو شربت كوب الحليب وهكذا.
  • اعتماد أسلوب لائق للتحدث مع الطفل ومحاورته، ومحاولة أن يكون الكلام معه على مستوى عقله وإدراكه لفهم الموضوع، والقيام بإقناعه بطريقة منطقية، والابتعاد عن الضرب والصوت العالي معه، لأن ذلك سيدفعه للغضب والعناد.
  • عند التكلم مع الطفل ضعيه في حجرك، وقريباً من حضنك،مع الحرص أثناء تبادل الحديث معه، الإهتمام بالنظر له، وذلك حتى يشعر بالأمان والثقة بكلام الأم، مع إفساح المجال له للتعبير عما يريد وسماعة بهدوء.
  • الإبتعاد عن إسلوب الكذب على الطفل كان يُقال له أعمل كذا وسأخذك إلى السوق أو نام وغداً سأشتري لك الحلوى، ومن هذا الكلام الغير صحيح، والذي سيجعله لن يثق بك وسيفهم مع الوقت بأنك تكذبين عليه، وسيأخذ سلوكك على أنه جيد ويكتسب صفة الكذب تلقائياً منك ويبدأ بالكذب على من حوله.
  • تخصيص الوقت اللازم لتمضيته معه، فهو بحاجة إلى الرعايتة والتعليم المتواصل بأن هذا خطا أو صح، ومن المهم جداً التصرف معه كصديقة تلاعبه وتلاطفه وتحتضنه، كما أن تواجد الأم الدائم معه يُشعره بالراحة والهدوء.
  • عدم القيام بردع الطفل وتخويفه من اللصوص والشرطة، أو الحيوانات كالقطط والكلاب، أي أن تقولين له نام وإلا سيأتي اللص أو الشرطة لتأخذك أو تهجم عليك الكلاب وتأكلك، حيث أن هذه الأفعال الخاطئة تفقد الطفل الثقة بالأم وبمن حوله، وتؤدي إلى ظهور مشاكل نفسيه لديه مثل الرهبة والخوف من كل ما حوله.

مهارات الطفل في عمر السنتين

  • المهارات الجسدية: يبدأ الطفل بالوقوف والمشي والركض بدون أية مساعدة من والديه، ويمكنه إتقان صنع وبناء أشكال من الألعاب التركيبية (الليجو)، كما يمكنه ارتداء أو خلع قميصه أو بنطلونه.
  • اللغة: سنلاحظ بأن الطفل بدأ بالقدرة على الربط بين الكلمات وفهمهما، كما يبدأ بالتمييز والتفريق بين طريقة كلام من حوله معه كوالده وإخوته والأقرباء.
  • الفهم والإدراك: حيث يمكنه في هذا العمر فهم التمييز بين الألوان والأشكال، ويمكنه الإمساك بالقلم ومحاولة الرسم، كما يمتلك القدرة على اللعب باستخدام الخيال، كما ويصبح لديه القدرة على التمييز الكامل بين الحيوانات والبشر.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: