ثقافة عامة

أشعار وقصائد عن الأم

اليوم سأتحدث مع حضراتكم عن كلمة تنطقها جميع مخلوقات الله سبحانه وتعالى، كلمة تحمل في طياتها الكثير من المعاني التي تشعرنا دوماً بالحب والدفء والأمان والحنان، إنها الأم التي وصانا بها الله سبحانه وتعالى ورسوله الكريم وذلك لأن الأم ما هي إلا مصدر للرحمة والمحبة والثقة.

قلبها حنون ويدها رقيقة دافئة تمسح بها من علينا متاعب الحياة وآلامها، لذا يتطلب علينا برها وطاعتها واحترامها في كل وقت وكل حين، الأم عبارة عن جنة في الدنيا والآخرة وجوهرة نفيسة تسكن القلوب، فالأم هي الحياة بأكملها هي الصديقة التي لا تخون وهي الحبيبة التي لا تهجر.

فضل الأم

الأمهات أزهار البيوت التي تعرف بكفوفها المليئة بالتجاعيد التي تقوم برفعها إلى السماء لرب الكون داعية له أن يحمينا ويحفظنا دون أن نعلم أنها تفعل ذلك ولكننا نراها عندما يرزقنا الله سبحانه وتعالى بكل الخير في أعمالنا.

الأم هي التي أنجبتنا بعد تعب وسهرت على راحتنا وكانت عندما نبكي تحملنا بين ذراعيها لنهدأ، ففضل الأم على أبنائها كبير لا يمكننا التحدث عنه لأن الكلام لا ينتهي، وقد صدقت المقولة التي تقول “لا تستطيعين أن تعرفي معنى كلمة أمومة إلا عندما تصيرين أم” وذلك لأن الأم ما هي إلا عنوان للأمان والحب والحنان والراحة، فالأم أجمل ما في الحياة وأجمل ما في الكون.

قصائد جديدة عن الام

البعض يظن أن أكمل الأمهات هي التي تكون ملمة إلمام تام بكافة العلوم والمعارف، في حين أن من ينظر إلى قلبها يجده فارغ لا تجيد في إفادة بيتها وأولادها.

ولكن من الجانب الأخر عندما نتعمق أكثر في شأن هذا الموضوع نجد أن أكمل الأمهات هي التي تتمتع بالعلم والإيمان في عقلها وقلبها والتي تكون في نفس الوقت مصدر للقوة والإلهام تدخل السرور لزوجها وأولادها وتنقص منهم الآلام.

الله سبحانه وتعالى جعل الأم في أعلى منزلة وأشرف مكان حيث جعل الجنة تحت قدميها، فالأم كالبستان الذي نأكل من ثماره، وهي أيضاً كالشمس التي تنير حياتنا وتبعث فينا الهمة.

قيمة الأم في الإسلام

قبل مجيء الإسلام كانت بعض الشرائع تقوم بإهمال الأم وتم اعتبارها من الكائنات المهمشة، ولكن عندما جاء الإسلام وانتشر في بقاع الأرض أوصانا بالأم وجعلها رقم واحد في حياة أي إنسان، فالإسلام أمرنا جميعاً ببر الأم حتى وإن كانت مشركة والعياذ بالله، والمقصود ببر الأم هنا أن نقوم برعايتها والإحسان إليها وأن نعمل على طاعتها في غير معصية الخالق وأن نكتسب رضاها عنا.

وإذا أمعنا النظر في ذلك نجد أن الله سبحانه وتعالى جعل حق الأم أعظم من حق الأب وذلك لأنها تعبت وسهرت وأرضعت وربت، ولكي يذكرنا الله بهذا الكلام قام سبحانه وتعالى بتأكيد ذلك في أكثر من سورة في كتابه العزيز لكي نتذكره دوماً.

أشعار وقصائد عن الأم

من خلال هذه الفقرة يسعدني أن أقدم لحضراتكم مجموعة من أروع الأشعار والقصائد التي قيلت عن الأم وذلك لأننا يجب علينا أن نتغنى بأجمل وأعذب وأرق الكلمات التي كتبت عن الأمهات وذلك لأننا نعلم ونتيقن أن الأم هي أكثر شخص يتسم بالحنان ويعطي بدون أي مقابل ويخاف علينا من أي شيء.

ولهذا ما جعل الشعراء يقوموا بكتابة أروع الأبيات الشعرية تقديراً منهم لمكانة الأم وفضلها على أبنائها، وفيما يلي يعرض موقع محتوى على حضراتكم مجموعة رائعة من الأبيات والقصائد الشعرية التي تغنى بها الشعراء والتي توضح مكانة الأم وواجبنا نحوها رداً لجميلها علينا.

  • وأعطِ أباكَ النصفَ حياً وميتاً وَفَضَّل عليه من كرامِتها الأُما أَقَلَّكَ خِفّاً إذا أَقَلَّتْكَ مُثْقلاً وأرضعَتِ الحَوْلَين واحْتلمت تما وَألْقتكَ عَن جُهْدٍ وألقاكَ لذةً وضَمَّتْ وشَمَّتْ مثلما ضَمَّ أو شَمّا.
  • لا تشتمنَّ امرأً في أن تكون له أمٌ من الرومِ أو سوداْ عجماءُ فإِنما أمهاتُ الناسِ أوعيةٌ مستودعاتٌ وللأحساب آباءُ ورب واضحةٍ ليستْ بمنجيةٍ وربما أنجبتْ للفحلِ سوداءُ.
  • أرى أمَّ صخرٍ ما تجفُّ دموعُها وملَّتْ سُليمى مَضْجعي ومكاني فأّيُّ امرئٍ ساوى بأمٍ حليلةً فلا عاشَ إِلا في شقاً وهوانِ.
  • العيشُ ماضٍ فأكرمْ والديكَ به والأُمُّ أولى بإِكرامٍ وإِحسانِ وحسبُها الحملُ والإِرضاع تُدمِنه أمران بالفضلِ نالا كلَّ إِنسانِ.
  • الأمُّ مدرسةٌ إِذا أعدَدْتَها أعددْتَ شعباً طيبَ الأعراقِ الأمُّ روضٌ إِن تعهَدَه الحيا بالرِّيِّ أورقَ أيما إِيراقِ الأمُّ أستاذُ الأساتذةِ الألى شغلتْ مآثرهم مدى الآفاقِ.
  • زُر والِديكَ وقِف على قبريهما فكأنني بك قد نُقلتَ إليهما لو كنتَ حيث هما وكانا بالبقا زاراكَ حبْوًا لا على قدميهما ما كان ذنبهما إليك فطالما مَنَحاكَ نفْسَ الوِدّ من نفْسَيْهِما.
  • وَاخْـضَـعْ لأُمِّــكَ وأرضه فَعُقُـوقُـهَـا إِحْـدَى الكِبَــرْ.
  • خبز أمي وقهوة أمي ولمسة أمي وتكبر في الطفولة يوما على صدر يوم وأعشق عمري لأني إذا متّ،أخجل من دمع أمي! خذيني ،إذا عدت يوما وشاحا لهدبك وغطّي عظامي بعشب تعمّد من طهر كعبك وشدّي وثاقي بخصلة شعر بخيط يلوّح في ذيل ثوبك عساي أصير إلها، إلها أصير.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: