أضرار الأفوكادو للجسم

عتبر الأفوكادو أحد أنواع الفواكه الاستوائيّة التي تنتج عن أشجار دائمة الخضرة، ذات المذاق اللذيذ جداً والرائحة الطيّبة، والذي يُطلق عليه العديد من الأسماء التي تختلف تبعاً لاختلاف المناطق التي يُزرع فيها كالزبدية، والأفوكاتة، والبيرسية الأمريكية، ويندرج الأفوكادو تحت قائمة النباتات الغاريّة أو الغاريات، والتي تأخذ من أمريكا موطناً رئيسياً لها، ويعتبر من أفضل الفواكه التي تتميّز بالعديد من الخصائص التي تجعل منه علاجاً فعالاً للعديد من الأمراض والمشاكل الصّحية وغيرها من المشكلات الجمالية، وسنلخص في مقالنا أضرار الأفوكادو.

أضرار الأفوكادو

عند الإفراط بتناول الأفوكادو فإنه يسبب بعض الأضرار ومنها:

  • زيادة الوزن وذلك لأنه غني بالسعرات الحرارية والدهون، فهو لا يفيد من يتبعون الحمية الغذائية.
  • الحساسية، فبعض لأشخاص يعانون من الحساسية تجاه الأفوكادو فتظهر عليهم بعض الأضرار مثل الشعور بضيق التنفس، وانسداد الأنف.
  • التأثير السلبي على الجسم عند تناوله مع بعض الأنواع من العقاقير والأدوية مثل أدوية مضادات الاكتئاب، وأدوية تخثر الدم مما يسبب خطر تجلط الدم.
  • التأثير السلبي لأوراق الأفوكادو على بعض الأنواع من الحيوانات مثل القطط والكلاب والأبقار والأرانب، وتعد الثمرة سامةً للطيور.
  • الإضرار بالكبد نتيجة غناه بالزيوت والدهون التي قد تتراكم في الجسم عند الإفراط بتناول الثمار مما يؤدي إلى التسبب بتليف الكبد.
  • خفض نسبة الكوليسترول الجيد في الدم، فعلى الرغم من فائدة الأفوكادو في خفض الكوليسترول السيئ في الدم إلّا أنه يخفض الجيد أيضاً مما يؤثر على صحة الخلايا والأعضاء في الجسم.
  • الإضرار بالحامل والمرضع، فقد أشارت الدراسات إلى أنّ الإفراط بتناول الأفوكادو يؤثر على الغدد اللبنية عند المرضع مما يخفف من نسبة الحليب لديها، وقد يؤثر على الجهاز الهضمي عند الطف بسبب الزيوت والدهون التي توجد فيه.
  • زيادة نسبة البوتاسيوم في الجسم مما يؤدي إلى التسبب بالضرر للجسم وخاصةً القلب، وقد يؤدي إلى الجفاف والغثيان، والخمول والتعب وغيرها.
  • الإصابة ببعض المشاكل مثل اضطرابات الجهاز الهضمي وهيجانه، والصداع، والحمى، والربو، كما تسبب تهديد حياة الذين يعانون من نقص المناعة.

فوائد الأفوكادو

  • علاج مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإمساك وعسر الهضم.
  • تعزيز صحة القلب ووقاية الشرايين والأوعية الدموية من الأمراض.
  • زيادة قوة العظام وعلاج التهاب المفاصل بأنواعها المختلفة.
  • زيادة عمل جهاز المناعة وقدرته على مقاومة الأمراض والجراثيم.
  • خفض معدلات نسبة السكر في الدم مما يفيد في حماية مرضى السكري.
  • التخلص من المشاعر السلبية وتغير المزاج.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى