أضرار السكر الأبيض أكثر مما تتوقعين!

يعتبر السكر بالنسبة للكثيرين متعة خالصة كما له فائدة توليد الطاقة في الجسم، لكن الكثير من الأطباء يصفونه بـ”السمّ الأبيض” بسبب عواقبه الخطيرة على الصحة، في حين أنه لا يوجد فقط في الأطعمة الحلوة فحسب فله أسماء مستعارة أخرى، كـ “الفركتوز” (سكر الفاكهة) في العصائر، و “مالتوديكسترين” في الشوربات الجاهزة، و”التريمولين” في المثلجات، و”اللاكتوز” في الحليب، و”الغلوكوز” في الفول السوداني، و”الدكستروز” في رقائق البطاطس، وللسكر عواقب خطيرة على الصحة أكثر مما تتخيلين ومن أهم هذه العواقب :

  •  زيادة الوزن لا يحتاج الجسم السكر الزائد لتوليد الطاقة وبالتالي لا يُحرق، فيتم تحويله في الغالب إلى دهون لتتراكم في ما بعد بكميات كبيرة في الجسم.
  •  تسوس الأسنان: يعتبر السكر من مصادر الطاقة لبكتيريا الفم، حيث يساعدها على إنتاج كميات كبيرة من أحماض السكر المسببة لتسوّس.
  •  الشيخوخة المبكرة: يحفز السكر إطلاق الشوادر الحرة التي تزيد من عملية الأكسدة، كما يسبب تغيرات في الحامض النووي مما يعني التعجيل بالشيخوخة.
  •  لا يحتوي على الفيتامينات والأملاح:  لا يحوي السكر على أي أملاح أو فيتامينات تبرّر تحمّل أضراره الكثيرة.
  •  انتشار الخلايا السرطانية: بالرغم من أن الدراسات الحديثة لم تظهر وجود ارتباط وثيق بين الاستهلاك العالي للسكر والسرطان، إلا أن مرض السرطان معروف بقدرته العالية على التحكم باستقلاب السكر، وهو ما يؤدي إلى زيادة إنتاج الإنسولين، وبالتالي زيادة عامل النمو ” IGF” المرتبط بانتشار الخلايا السرطانية.