ثقافة عامة

أضرار الصقيع

محتويات

مفهوم الصقيع

يعد الصقيع واحداً من الظروف المناخية التي تحدث عادة في الأيام شديدة البرودة، ويعرف بأنه الحالة التي تنشأ نتيجة انخفاض درجة حرارة الرياح إلى ما دون الصفر وتحول بخار الماء الموجود فيها إلى الحالة الصلبة، ما يسبب للنبات أضراراً عديدة تختلف حدتها باختلاف درجة الحرارة، سنتحدث في هذا المقال عن أضرار الصقيع بشكل عام، إضافة إلى الأوقات التي يتوقع حدوثه فيها.

أوقات حدوث الصقيع

قد يعتقد البعض أن حدوث الصقيع مرتبط بفصل الشتاء إلا أن الواقع غير ذلك، حيث يحدث الصقيع في ثلاثة أوقات مختلفة من السنة وهي:

  • فصل الخريف: عادة ما يحدث الصقيع في أواخر فصل الخريف مع دخول شهر تشرين الأول ويرتبط تأثيره بمدى برودة الجو في تلك الفترة.
  • فصل الشتاء: يحدث في هذه الفترة صقيع يمتاز بصعوبة مواجهته وذلك لأنه يحدث على ارتفاعات عالية نتيجة لتيارات الهواء البارد ولكن بالمقابل فإن تأثيره متفاوت على النباتات.
  • فصل الربيع: من الممكن أيضاً حدوث الصقيع في فترة تفتح الأزهار وتشكل الثمار والبراعم الصغيرة ما يجعله أكثر تأثيراً من الصقيع المتشكل في الفصول الأخرى.

أضرار الصقيع

يلحق الصقيع أضراراً عديدة بالنباتات تتمثل فيما يلي:

  • التأثير بشكل كبير على ساق النبات على وجه الخصوص وذلك بسبب تعرضها للرياح الباردة القريبة من سطح التربة.
  • التأثير على آلية نمو الأغصان ما ينعكس بشكل سلبي على عدد الأزهار الناتجة.
  • حدوث تجمد وتشقق في أوراق النبات.
  • تدمير البراعم وتعفنها.
  • التأثير بشكل كبير على النباتات حديثة النمو عن طريق إتلاف الأنسجة النسغية الموجودة فيها.
  • تحويل الماء الموجود في خلايا النبات إلى قطع صلبة تؤدي في نهاية الأمر إلى إحراق الخلية عند سقوط أشعة الشمس عليها بشكل مباشر.

بالإضافة إلى ما سبق فإن الصقيع يلحق أضراراً جسيمة بالأشجار المثمرة على وجه الخصوص، من هذه الأضرار ما يلي:

  • يحول لون لُب ثمار شجرة الحمضيات للون الأسود ويؤدي إلى تساقط أوراقها.
  • يسبب تشقق وجفاف الفروع الحديثة لشجرة الزيتون في حال حصل في فصل الشتاء، بينما يسبب ثقوباً في الأغصان الفتية ويساهم في إنتاج الشجرة لثمار صغيرة الحجم نسبياً في حال حصل في فصل الربيع.
  • يؤثر بشكل كبير على البراعم والعقد الصغيرة والأزهار في شجرة الدراق وذلك تبعاً لدرجة الحرارة وقت حدوثه شتاءً.
  • يمكن أن يتسبب في خسارة محصول التفاح وهو في فترة النمو إن انخفضت درجة الحرارة إلى أقل من -١.٧ درجة مئوية.

الزوار أعجبهم أيضاً:

مواضيع قد تهُمك: