أضرار الفشار على الأطفال والكبار

بالرغم من فوائد الفشار المعروفة، وتداوله في العديد من المناسبات بإعتباره من أنواع السناكس الصحية والشهية، إلا أن أضرار الفشار على الأطفال والكبار قد تجعلك تفكر قبل أن تشتهيه مجدداً، ويمكنك بعد التعرف على أضرار الفشار الحد من تناوله بدلاً من تجنبه تماماً، بينما هناك بعض الحالات المرضية والحالات الإستثنائية التي ينصح فيها بتجنب تناول الفشار تماماً، ونتعرف عليها  في السطور التالية.

أضرار الفشار على الأطفال والكبار

قد تكون حبات الفشار أكثر براءة مما نعتقد، بينما ما يجعلها لها تأثير ضار على الصحة هو الإستخدام الخاطئ سواء من حيث طريقة تناوله، أو كيفية عمله، ومن جهة أخرى قد يكون التأثير الضار للفشار يرجع للإضافات والنكهات المتعددة التي نضيفها له في بعض الأحيان لإكسابه مذاق جديد وشهي، ونتعرف فيما يلي على أضرار الفشار على كلاً من الأطفال والكبار.

أضرار الفشار على الأطفال
أضرار الفشار على الأطفال

أضرار الفشار على الأطفال

يعتبر الفشار أحد الحلول العملية للتسلية بإعتباره نوع مفيد من الوجبات الخفيفة، والتي ينصح بتناولها للأطفال فوق سن الخمس سنوات، وذلك بسبب الطبيعة التكوينية لحبات الفشار، ومن أضرار الفشار على الأطفال:

  • ممكن أن يتسبب الفشار أثناء تناوله بجروح الفم للطفل، وخاصةً إذا كان في عمر السنتين، فلا يكون لديه ما يكفي من الأسنان لهرس الطعام بالشكل المطلوب، فلا يتمكن الطفل من سحق حبة الفشار بالشكل الطبيعي، مما تتسبب بجروح الفم واللسان.
  • قد يتسبب الفشار بتكسر الأسنان اللبنية الموجودة عند الأطفال، وذلك إذا قام الطفل بتناول حبات الفشار الغير مطهية، والتي تتسم بالصلابة، مما يؤدي لتكسر الأسنان.
  • في بعض الحالات المؤسفة يتسبب الفشار بالإختناق للأطفال تحت سن الخمس سنوات، والذين يقومون ببلع حبات الفشار الصلبة، مما يتسبب في تعلقّها بمجرى التنفس في بعض الأحيان مسببة إختناق الطفل لا قدر الله.
  • الإضافات الصناعية كالمنكهات الصناعية تؤذي الطفل وتتسبب في ضعف الجهاز المناعي عند الأطفال، وذلك بسبب إحتوائها على المواد الحافظة.
  • كما أن إضافة الملح والدهون كالزيت أو الزبد للقلي يتسبب بأضرار حقيقية للطفل بدلاً من أن ينتفع به جسم الطفل، يتحول الفشار لأحد ألد أعداء الجسم والمليء بالسموم.
  • قد تتسبب قشور الفشار بخراج الأسنان بالفم للطفل، إذا تناولها وتراكمت بين أسنانه مسببة تراكم البكتيريا إذا لم يتم الإهتمام بنظافة أسنان الطفل.
  • ينتج عن قلي الفشار في الزيت غاز أكسيد النيتريك السام، والذي يدمر قرنية العين مسبباً العمى إذا قام الطفل بالتعرض له؛ لذا ينبغي إبقاء الأطفال بعيداً عن مكان تسوية الفشار.
  • إذا قمت بتسوية الفشار في الميكروويف؛ فقد يؤثر ذلك على حالة الجهاز التنفسي للطفل مسبباً الكثير من مشاكل التنفس.
أضرار الفشار
أضرار الفشار

أضرار الفشار على الكبار

تسهم طريقة طهي الفشار في تحديد إما فوائده أو أضراره، ولذلك فإن طريقة طهي الفشار الطبيعية في المنزل هي أفضل الطرق، والتي تسهم في إمداد الجسم بما يحتاجه من العناصر الغذائية المتوفرة بالفشار، بينما الطرق المستحدثة في تناوله وطهيه مثل إستخدام علب الفشار وطهيه بالمايكروويف، وإضافة الكثير من النكهات الصناعية الضارة بالصحة تجعل من الغذاء المفيد للجسم سموم تتجول بالدم لتودي بحياة الشخص، وذلك بسبب:

  • طهي الفشار بالميكروويف ينشط ما يسمى بمادة الفلور الموجودة بأكياس الفشار لتتحول إلى مادة حمض البيرفلوروكتانيك، وهي من المواد السامة المسببة للسرطان.
  • إضافة النكهات الصناعية تزيد من نسبة المواد الحافظة للفشار، مما يلحق الضرر بالجهاز المناعي ويقوم بتدميره، فيبقى الشخص أكثر عرضة للإصابة بالأمراض.
  • تزيد الزيوت المهدرجة والدهون المستخدمة لتحضير الفشار وإكسابه مذاق شهي من معدل الكولسترول الضار بالدم، مما ينتج عنه الإصابة بالنوبات القلبية والجلطات بسبب ضيق الشرايين.
  • يمثل الفشار في هذه الحالة عبء على أجهزة الجسم للتخلص من السموم الموجودة به والتي تؤثر بشكل مباشر على صحة الجسم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق